العدد : ١٥٥٨٦ - الثلاثاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٨٦ - الثلاثاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

أخبار البحرين

أمانة العاصمة تجري مسحا لـ2000 نخلة للتصدي لسوسة النخيل 

الأحد ٢٢ نوفمبر ٢٠٢٠ - 02:00

دشنت أمانة العاصمة بالتعاون مع شؤون الزراعة والثروة البحرية حملة رصد نشاط حشرة سوسة النخيل الحمراء لتنفيذ الإجراءات الوقائية والحد من انتشارها وذلك من منطلق تعزيز جهود الأمانة في تنفيذ برامجها التطويرية المتعلقة بالتنمية المستدامة من خلال زيادة المساحات الخضراء والعناية بالزراعات التجميلية. 

جاء ذلك خلال الزيارة الميدانية لمدير عام أمانة العاصمة المهندس محمد سعد السَهلي مع الوكيل المساعد لشؤون الزراعة الدكتور عبدالعزيز محمد عبدالكريم لشارع الملك عبدالله لمناقشة آلية العمل للفريق الذي شكل لاتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة للحد من تفاقم مخاطر سوسة النخيل الحمراء وطرق معالجة النخيل المصابة، بحضور رئيس قسم الحدائق والمنتزهات المهندس أحمد شويطر وعدد من المسؤولين. 

وأشار م. السَهلي إلى أن زيادة عدد أشجار النخيل في العاصمة والتي تصل إلى 2000 نخلة يعكس سعي أمانة العاصمة في مجال دعم الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية التي تمثلها بشكل رئيسي النخيل كشجرة أولى في مشاريع الزراعة التجميلية والمشاريع التنموية للبلدية، مشيرًا إلى أهمية ومكانة النخيل في المملكة باعتبارها أحد الموروثات الوطنية ومن أهم مكونات النظام البيئي الزراعي الذي تستوجب المحافظة عليها. 

وأوضح م. السَهلي بأن الأمانة تتعاون مع شؤون الزراعة للاستفادة من خبراتها في مشروع حصر ومكافحة حشرة سوسة النخيل حيث تم تكليف الفريق المختص بإجراء مسح شامل لكافة النخيل في العاصمة للكشف عن مواطن وتواجد هذه الآفة الزراعية ومن ثم اتباع الإجراءات الوقائية للقضاء عليها ومعالجة النخيل المصابة والحلول دون انتقال الحشرة إلى النخيل السليمة. 

وتم الاتفاق على توزيع المصائد الفرمونية التجمعية ذات الطعم الغذائي على مواقع النخيل بالشوارع الرئيسية والتقاطعات والميادين العامة التي تحتوي على دلالات لإصابتها بالحشرة لتقوم بالتقاطها وخفض نسبة الإصابة إلى مستويات متدنية عن طريق التقليل من فرص تكاثرها، وخلال المسح الميداني تم اكتشاف اعداد من النمل الأبيض في جوف عدد من النخيل وقد بادر الفريق المختص برش وحقن المصاب منها بالمبيدات الحشرية بطرق آمنة وصديقة للبيئة. 

وتعتبر حشرة سوسة النخيل الحمراء والتي اكتشفت في أوائل التسعينيات في البحرين من الآفات الزراعية التي تصيب أجزاء النخيل وتؤدي الإصابة الشديدة بها إلى فقدان أشجار النخيل وهو ما يتطلب التدخل السريع لعلاجها ومنع انتقال الإصابة إلى النخيل السليم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news