العدد : ١٥٥٨٦ - الثلاثاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٨٦ - الثلاثاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

سالفة رياضية

حسن أبوحسن

الاتفاق «اسبشل ون»

لا يختلف اثنان على أهمية الدور الإعلامي بشتى صنوفه العصرية والتقليدية إن كان إلكترونيا أو ورقيا أو خطابيا في أي ناد رياضي، كما لا يختلف اثنان على صحة القول الذي يؤكد أن الجانب الإعلامي في الأندية الرياضية هو مطلب عام وأمر حيوي وذو أهمية قصوى لما له من دور في إبراز جميع الأنشطة والفعاليات والمشاركات التابعة لأبناء النادي في مختف حضورهم ونجاحهم وتفوقهم في المسابقات الرياضية وكذلك حضورهم الفاعل في البرامج والبطولات المحلية والخارجية.

ومن الملاحظ أن هناك توظيفا جيدا للدور الإعلامي الذي نشير إليه عبر هذه الزاوية الصحفية ولكنه في الحقيقة متفاوت بين الأندية في حجم عطائه وفي قوته وسرعته وشموليته، على الرغم من يسره وكونه في متناول يد الشباب عبر استثمارهم للتطور التقني في مجال التواصل الإلكتروني السريع وشغلهم للحسابات الخاصة للأندية على مواقع التواصل الإلكتروني العديدة والمتنوعة، وهي في الواقع لها الكثير من الإيجابيات ومنها إبراز واجهة أنشطة النادي وتوثيقها ونشرها على أوسع نطاق محليا وخارجيا، إضافة إلى تحفيز أبناء النادي على المزيد من العطاء وإشعارهم بمكانتهم العالية وبالأهمية التي يستحقونها من المتابعة والأضواء الصحفية والإعلامية.

وبحسب متابعتي للعديد من حسابات الأندية على مواقع التواصل الإلكتروني، لفت انتباهي الفريق الإعلامي لنادي الاتفاق الرياضي، وفي الواقع والحقيقة أنا شخصيا لا أعرف أيا من العاملين فيه ولا أعلم عددهم ولا أعمارهم ولا المستوى العلمي والتقني لهذا الفريق، إلا أنني أعرف تماما وهذا بحسب واقع حسابي النادي على موقعي التواصل الإلكتروني «انستغرام» و«فيس بوك» أنه فريق عمل مهني بامتياز ورائع بكل ما في الكلمة من معنى، كما أن هذا الفريق الإعلامي أو هذه اللجنة الإعلامية تتميز عن غيرها بالنشاط والحيوية والجودة العالية والمتابعة الحثيثة لمختلف أنشطة نادي الاتفاق.

فهنيئا لهذا النادي «فريق العمل هذا» المتميز جدا جدا في أدائه، ويستحق الفريق الإعلامي في نادي الاتفاق أن نطلق عليه لقب «اسبشل ون» لأنه حقا متميز وحالة نادرة ورقم واحد في تأديته لدوره الإعلامي لناديه وفي عطائه وثرائه وامتيازه، كما أقترح أن يكون هناك تكريم خاص وسريع ومناسب لهذا «الطاقم الإعلامي» من النادي والمؤسسة الرياضية المعنية بالأندية، ليكون مثلا وقدوة للجميع، فمثل هذه الفرق الشبابية المجتهدة هي مكسب حقيقي لمملكة البحرين وليس لنادي الاتفاق فقط.

سألني الناس:

لو خصصت جائزة لأفضل فريق إعلامي للأندية، لمن تمنحها؟

أجبتهم:

بكل صراحة ومن دون تردد، يستحقها الفريق الإعلامي لنادي الاتفاق بجدارة واستحقاق.

إقرأ أيضا لـ"حسن أبوحسن"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news