العدد : ١٥٦٤٧ - الأحد ٢٤ يناير ٢٠٢١ م، الموافق ١١ جمادى الآخر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٤٧ - الأحد ٢٤ يناير ٢٠٢١ م، الموافق ١١ جمادى الآخر ١٤٤٢هـ

المال و الاقتصاد

كلفة منتجاته أبرز التحديات التي يواجهها.. مدير «جيرسي فاينانس»:
«التمويل الإسلامي» ينمو إلى 3.4 تريليونات دولار خلال السنوات الـخمس المقبلة

الأحد ١٥ نوفمبر ٢٠٢٠ - 20:47

خاص - أخبار الخليج: 

كشف فيصل بهانا، مدير منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا والهند في «جيرسي فاينانس» أنه من المتوقع أن تنمو أصول التمويل الإسلامي عالمياً بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 5.5 في المائة لتصل إلى 3.4 تريليونات دولار أمريكي خلال السنوات الخمس المقبلة.

وقال لـ«أخبار الخليج»، تضم منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نسبة مهمة من أصول التمويل الإسلامي، إذ تمثل 14 في المائة من إجمالي الأصول المصرفية وفي منطقة الخليج تفوق النسبة 25 في المائة.

وأكد أن البحرين دعمت كل من الهيئات الحكومية والجهات التنظيمية نمو قطاع التمويل الإسلامي على مستوى العالم. وقد سمح ذلك لهيئات مثل هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ومقرها البحرين بتطوير معايير عالمية تهدف إلى تبسيط خدمات التمويل الإسلامي وتقديم التمويل الإسلامي إلى جانب المنتجات المالية التقليدية. وجاء في تفاصيل الحوار الآتي:

ما رأيك في التمويل الإسلامي على المستوى الدولي؟

لقد شهد قطاع التمويل الإسلامي تطوراً بارزاً وتكيفا بشكل كبير مع القطاعات العالمية، وقد تمكن القطاع من تحقيق نمو مطرد نظراً إلى الفوائد التي تقدمها الحلول المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والتي لا تقتصر فقط على الأسباب الدينية. ودليلاً على ذلك، تستمر الأصول الإسلامية للمؤسسات المالية الدولية بالنمو على مستوى سنوي. وبحسب تقرير أسواق التمويل الإسلامية العالمية، من المتوقع أن تنمو أصول التمويل الإسلامي عالمياً بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 5.5 في المائة لتصل إلى 3.4 تريليونات دولار أمريكي خلال السنوات الخمس المقبلة. وتضم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نسبة مهمة من أصول التمويل الإسلامي إذ تمثل 14 في المائة من إجمالي الأصول المصرفية وفي منطقة الخليج تفوق النسبة 25 في المائة.

وتحت رعاية القيادة البحرينية، دعمت كل من الهيئات الحكومية والجهات التنظيمية نمو قطاع التمويل الإسلامي على مستوى العالم. وقد سمح ذلك لهيئات مثل هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ومقرها البحرين بتطوير معايير عالمية تهدف إلى تبسيط خدمات التمويل الإسلامي وتقديم التمويل الإسلامي إلى جانب المنتجات المالية التقليدية.

ولكونها مركزا ماليا دوليا رائدا على مستوى العالم ، تفتخر جيرسي بنظام قانوني وتنظيمي مرن يستجيب لاحتياجات جميع أنواع المستثمرين بمن في ذلك المستثمرون في الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة. على مر السنين، شهدنا نمو مؤسسات التمويل الإسلامي التي تستعين بجيرسي مثل البحرين، سواء من خلال العائلات أو الشركات أو الحكومة أو الكيانات شبه الحكومية - وكلها تشترك في نظرة استثمار عالمية وتتطلع إلى الاستثمار في أرجاء العالم.

2. ما رأيكم في الدور المتنامي الذي يلعبه التمويل الإسلامي في البحرين بشكل خاص؟

تواصل البحرين قيادة الحوار حول تطوير التمويل الإسلامي وتنميته في جميع أنحاء العالم. ولا شك أن دور المملكة البحرينية في هذا المجال مهم أكثر من أي وقت مضى بالأخص في مرحلة ما بعد الجائحة وعند العودة إلى مجرى الحياة الطبيعي. وبفضل جهود القيادة البحرينية، تمكنت المملكة من تعزيز موقعها كمركز للتمويل الإسلامي في الشرق الأوسط.

إن العمل الذي تقوم به مؤسسات التمويل والإسلامي مثل هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية والسوق المالية الإسلامية الدولية تحت رعاية مصرف البحرين المركزي يساعد القطاع على مواكبة تطور الخدمات المالية على مستوى العالم بالأخص في مجال التكنولوجيا المالية، حيث تثبت البحرين ريادتها في اعتماد الابتكارات التكنولوجية التي تستخدمها المؤسسات المالية التقليدية وتلك المتوافقة مع الشريعة.

وعليه، تفتخر جيرسي بدعم جهود الحكومة البحرينية عبر تقديم مبادرات في مجالات التكنولوجيا المالية. ففي مايو 2019، وقع القسم الرقمي لجيرسي ومجلس التنمية الاقتصادية في البحرين على مذكرة تفاهم لدفع الابتكار الرقمي وتشجيع المزيد من النساء على الانخراط في القطاع، ومساعدة رواد الأعمال في إنشاء والمنتجات والخدمات الرقمية مع التركيز بشكل خاص على تلك التي ستساعد القطاع المالي. نتطلع إلى استمرار الشراكة بين جيرسي والبحرين لخدمة القطاعات المالية وتمكينهما من لعب دور قيادي مع تطور المشهد المالي العالمي.

3. ما هي تطلعاتك لمستقبل التمويل الإسلامي؟ هل يجب الانتباه إلى أي تطورات أو توجهات؟

أدى الاستخدام المتزايد للتكنولوجيا في القطاع المالي إلى ازدهار التكنولوجيا المالية وبتنا اليوم نعتمد بشكل متزايد على التكنولوجيا؛ لذا لا شك في أن هذا القطاع سيشهد المزيد من النمو. وعبر إقامة الشراكات وإجراء الاستثمارات الصحية ستعمل البحرين على تجهيز قطاعاتها المالية بشكل أفضل لقيادة النمو وتشجيع الابتكار. تشير الأبحاث التي أجرتها جيرسي فاينانس في عام 2019 إلى أن الوصول إلى تكنولوجيا موثوقة وحديثة يعتبر عاملاً رئيسياً في تقييم السوق المستهدف للاستثمار في الخدمات المالية الإسلامية للشباب والجيل القادم.

كذلك أصبح المستثمرون يدركون بشكل متزايد تأثير خياراتهم الاستثمارية وكيف تسهم قراراتهم بشكل إيجابي في مجتمعاتهم والعالم. يتم التركيز بشكل خاص على التأثير الاجتماعي بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة.

ومن المجالات الأخرى التي تحقق نمواً مستمراً وهو قطاع حلول الثروات الخاصة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. يتطلع الشباب إلى بناء ثرواتهم الشخصية بطريقة تتوافق ومعتقداتهم الدينية. ويلجأون إلى مؤسسات مثل جيرسي نظراً إلى تهيئتها بنية تحتية قانونية تتماشى مع أحكام الشريعة والخدمات التقليدية.

4.  ما هي التحديات التي تواجه قطاع التمويل الإسلامي؟

أحد التحديات التي يواجهها التمويل الإسلامي كلفة منتجاته وخدماته حيث إنها أعلى من المنتجات التقليدية بالإضافة إلى التكاليف المرتبطة بتوثيق البنى المعقدة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وعلى الرغم من الإقبال المتزايد على حلول إدارة الثروات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، لا تزال هناك أفكار سلبية تحيط بمفهوم «التمويل المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية»، والسبب في هذا الربط الخاطئ بين استخدام منتج أو خدمة متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والانتماء إلى عقيدة أو معتقد معين.

ونظراً إلى أنّ مزودي الخدمات الصغار هم الذين يتخصصون في المنتجات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، يبرز نقص في المعرفة بالمنتج والوعي حول توافر هذه المنتجات والخدمات في السوق.

أخيراً وليس آخراً، يشكّل عدم توحيد العمليات والوثائق تحديا رئيسيا في القطاع أيضاً، حيث يتفق معظم خبراء القطاع على أن المنتجات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وحلول التمويل الإسلامي من أي نوع ليست سهلة الابتكار. وبمجرد ابتكار هذه المنتجات والحلول، غالباً ما تخضع لتفسيرات مختلفة من العلماء ورواد القطاع والعملاء في ما يتعلق بمدى امتثالها الديني. وبالتالي، قد يكون المنتج النهائي مشابهاً ولكن العمليات والوثائق الداعمة تختلف إلى حدّ كبير.

5.  ما الخطوات التي يمكن اتخاذها لمواجهة هذه التحديات؟

أولاً، يتيح الاستخدام المتزايد للتكنولوجيا تعزيز الفعالية وتقليل الكلفة. كما أنّ عملية التوحيد وتبني معايير الشريعة العالمية سيؤديان دوراً في تقليل الكلفة والتعقيد ككلّ.

كما يجب تكريس المزيد من الجهود لزيادة الوعي بمنتجات التمويل الإسلامي وتأكيد حقيقة أنها ليست مخصصة للمسلمين فقط. على سبيل المثال، يؤدي ربط التمويل الإسلامي بالتمويل الأخلاقي إلى تصنيفه كجزء من بنية التمويل السائدة. ويمكن للمؤسسات المالية الإسلامية الدولية مثل هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية والسوق المالي الإسلامي الدولي أن تؤدي دوراً رئيسياً في زيادة الوعي بالمنتجات وتوحيد النظام.

ويمكن للخبرات الدولية في بنى وحلول التمويل الإسلامي التي تقدمها المراكز المالية الدولية مثل جيرسي أن تسهم في تشجيع الاستخدام الفعال للهياكل المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. ويمكن للمراكز المالية الدولية التي تتمتع بخبرة مباشرة في البنى والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية إلى جانب فهمها لمتطلبات السوق المحلي أن تعزز فهم المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة، بما في ذلك عمليات الحوكمة الشرعية.

6.  ما هي العلاقة بين التمويل الإسلامي والتنمية المستدامة وكيف يمكن أن تسهم في تحقيق ذلك؟

يركز التمويل الإسلامي على التوصل إلى توزيع أكثر إنصافاً للدخل والثروة، وبالتالي فهو يهدف إلى تحسين المجتمع ككل. على عكس نموذج التمويل التقليدي الذي يقوم على التوسط بين المقرض / المدخر والمقترض، يعتمد التمويل الإسلامي على الشراكة وتشارك المخاطر.

من خلال الالتزام بهذه المبادئ الأساسية وتوخي الإنصاف، يتناسب التمويل الإسلامي تماماً مع أجندة التمويل المستدام. يستند التمويل المستدام والتمويل المؤثّر في معظمه على نماذج التمويل المختلط - وهذا يشمل مزيجاً من الأسهم والديون. ويمكن أن يتناسب هذا النوع من التمويل بسهولة مع نماذج وهياكل التمويل الإسلامي الحالية. كذلك، تستند أهداف التمويل المستدام إلى أهداف التنمية المستدامة التي حددتها الأمم المتحدة والتي تتماشى مع المجالات التي تشارك فيها مشاريع التمويل الإسلامي. ومن السهل تحقيق تحول في طرق التفكير لتمكين أهداف التمويل المستدام في الأشكال الحالية من التمويل الإسلامي بالحد الأدنى من المجهود. وقد أصبح هذا التوجّه واضحاً بشكل متزايد في المنطقة، حيث تتبنى المزيد من مؤسسات التمويل الإسلامي والشركات العائلية أهداف التنمية المستدامة كجزء من استراتيجياتها وأهدافها الاستثمارية. باعتبارها واحدة من المراكز المالية الدولية الرائدة، تعدّ جيرسي الأمثل لدعم المستثمرين الإسلاميين وتلبية كل احتياجاتهم، حيث تقدم لهم نظاماً قانونياً مرناً وتنظيمات تطلعية، وتضع في متناولهم مجموعة من مزودي الخدمات المهنية والائتمانية الخبراء الذين يفهمون حقاً المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news