العدد : ١٥٦٨٣ - الاثنين ٠١ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ١٧ رجب ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٨٣ - الاثنين ٠١ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ١٧ رجب ١٤٤٢هـ

رأي أخبار الخليج

القائد الإنسان الذي سيظل خالدا في قلوبنا

كان يوم أمس يوما حزينا في تاريخ البحرين، حين تلقى أبناء شعب البحرين نبأ وفاة القائد الكبير خليفة بن سلمان رئيس الوزراء، وهو القائد الإنسان الذي أفنى سنوات عمره في خدمة البحرين وأهلها وقاد مسيرتها التنموية منذ ما قبل عهد الاستقلال، فكان بحق كما أطلق عليه مهندس نهضة البحرين الحديثة.

سيظل خليفة بن سلمان باقيا في قلوب كل البحرينيين؛ لأن هذا القائد التاريخي ترك بصماته الإنسانية والعمرانية والتنموية في كل بقعة من ربوع البحرين الغالية.

وفي حياة كل الشعوب هناك قادة عظام يخلدهم التاريخ، بل إن هناك دولا يرتبط تاريخها بقيادات استثنائية قلما يجود الزمان بمثلها.

ولا شك أن خليفة بن سلمان هو واحد من هؤلاء القادة التاريخيين العظام الذين سيظل مرتبطا تاريخ بلادهم بذكراهم العطرة نظرا إلى ما قام به من دور مشهود في تقدم البحرين ورفعتها؛ فهو باني النهضة الحديثة في البحرين، وهو من قاد مسيرتها التنموية في أحلك الظروف، بل يسجل له التاريخ دوره المحوري في إنجاز استقلال البحرين عام 1971م، والتصدي للأطماع الفارسية الإيرانية في عهد الشاه السابق، وترسيخ عروبة البحرين.

ومن هذا المنطلق فإن خليفة بن سلمان سيظل قيادة استثنائية في تاريخ البحرين؛ لأنه على مدى نحو نصف قرن من توليه مسؤولية قيادة السلطة التنفيذية استطاع أن يحقق للبحرين إنجازات كبرى في جميع المجالات، وخاصة في القطاعات الحيوية التي ترتبط ارتباطا وثيقا بحياة الناس؛ مثل قطاعات الصحة والتعليم والإسكان وتوفير فرص العمل لكل أبناء البحرين.

ولا يمكن لشعب البحرين أن ينسى لخليفة بن سلمان نهجه الإنساني في التواضع وحرصه على القرب من أبناء شعبه في كل المحافل والمناسبات، فهو من ابتكر سياسة «الباب المفتوح» عبر ديمقراطية مجلسه الأسبوعي الذي كان يستقبل فيه كل أبناء البحرين من كل الفئات والقطاعات والتخصصات ليتداول معهم شؤون الوطن، ويحرص على الاستماع لمشكلات الناس والعمل سريعا على حلها عبر التوجيه بسرعة بحث أي مشكلة ومساعدة صاحبها على حلها بكل مشاعر العطف والمحبة والاعتزاز تجاه مواطنيه.

وهنا، لا بد من الإشارة إلى تجربتنا الخاصة مع خليفة بن سلمان، فقد كان يحرص مع بزوغ فجر كل صباح على مطالعة «بريد القراء» في «أخبار الخليج» ليتعرف على مشاكل الناس، ويسارع بالاتصال بالمسؤولين لمتابعة هذه المشكلات والعمل على حلها سريعا، وكثيرا ما كنا نتلقى شكر المواطنين على مساعدتهم في حل مشكلاتهم، ولكن الشكر كله في الحقيقة كان لخليفة بن سلمان في سرعة استجابته لنداءات وهموم مواطنيه.

ولهذا، لا نغالي بالقول إن خليفة بن سلمان سيظل باقيا في ذاكرة وقلوب شعب البحرين؛ لأنهم عرفوا فيه الإنسان العطوف قبل القائد السياسي، ولأن إنجازاته وعطاءاته الكثيرة ستظل محفورة في أذهان الجميع.

رحم الله خليفة بن سلمان وأسكنه فسيح جناته، وألهمنا جميعا الصبر والسلوان، وعاشت البحرين عزيزة كريمة وطنا للأحرار والأوفياء على مر التاريخ.

إقرأ أيضا لـ""

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news