العدد : ١٥٥٨٦ - الثلاثاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٨٦ - الثلاثاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

الصفحة الأخيرة

رحلة بالحافلة على أكبر نهر جليدي في أيسلندا.. قبل أن يختفي

السبت ٣١ أكتوبر ٢٠٢٠ - 02:00

على الثلوج الأبدية في لانغكول، تنقل حافلة عملاقة الركاب بسرعة تصل إلى 60 كيلومترًا في الساعة على ثاني أكبر نهر جليدي في أيسلندا والذي يتوقع العلماء أن يختفي تقريبًا بحلول نهاية القرن. يبلغ طول الحافلة الحمراء 15 مترا وتدفعها ثماني عجلات مجهزة بدواليب عرضها متران وهي تجوب جزءا من هذا الجليد المعمّر البالغة مساحته 844 كيلومترا مربعا. في أعلى موقع على هذا النهر الجليدي على ارتفاع 1400 متر، منظر رائع على قمم الجبال المسطحة التي تكسوها الثلوج مثل أوك، أول نهر جليدي في ايسلندا أعلن رسميا اختفاؤه عام 2014 بسبب الاحترار المناخي. تسير الحافلة البالغ وزنها 30 طنا بسرعة قد تصل إلى ستين كيلومترا في الساعة على الثلوج بفضل قوة محرك من 850 حصانا ونظام مبتكر يزيل الضغط من إطاراتها. وهي تتجاوز حفرًا كبيرة من ثلاثة امتار. تعصف رياح قوية بالثلج المتساقط حديثا لكن مع تسلق الحافلة المرتفعات العالية تختفي الغيوم لتحل مكانها سماء لازوردية اللون. يترجل زوجان إيطاليان وهما من بين المسافرين القلائل الذين تحدوا مرض كوفيد-19 وحجرًا من خمسة أيام للقيام بالرحلة، من الحافلة ليمشيا للمرة الأولى على النهر الجليدي. وتقول روسيلا غريكو (30 عاما) «ملامسة شيء بهذا القدم أمر مؤثر جدا.. نشعر بأننا على تواصل مع الأرض». وتشكل لانغكول قبل حوالي 2500 سنة وقد يكون أقدم جليد فيه عائد إلى خمسة قرون بحسب الخبراء. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news