العدد : ١٥٥٨٦ - الثلاثاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٨٦ - الثلاثاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

مبروك للبحرين.. إنجاز دولي جديد

مملكة البحرين وفي ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وطن يواصل الإنجازات، ويتجاوز التحديات، ويخلق الفرص والمكتسبات.. حتى في أدق الظروف، تولد من رحم الأزمات قصص نجاحات بحرينية متميزة.. هذا شعب وفي ومخلص، طيب ومنجز، يكافئه الله ويحفظه ويصونه، ويوفقه دائما.. ثمة سر خالد في طين الأرض المباركة.

بالأمس ((هنأ جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه سعادة النائب عادل عبدالرحمن العسومي، بفوزه برئاسة البرلمان العربي بالتزكية في الجلسة التي عقدها البرلمان بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة. مشيدا جلالته بهذا الإنجاز المهم الذي يعزز المكانة الرفيعة والتقدير الذي تحظى به مملكة البحرين على المستوى العربي والدولي، وما يتمتع به أبناء مملكة البحرين من كفاءة وخبرة متميزة لتولي مختلف المسؤوليات والمناصب الإقليمية، ومعربًا جلالته عن خالص تمنياته للنائب عادل العسومي بكل التوفيق والسداد، ومنوهًا بجهوده الطيبة في خدمة الدبلوماسية البرلمانية البحرينية والعربية في مختلف المحافل والمنتديات..)).

كنت حاضرا هناك في قاعة جامعة الدول العربية بالقاهرة.. السفر في زمن الكورونا حكاية أخرى وتجربة مثيرة، ستكون مقال الغد.. تواجدت قبل ساعة من الانتخابات في القاعة.. تابعت تحركات النائب عادل العسومي في أروقة المكان.. ورصدت تنقلات النائب ممدوح الصالح بين الأعضاء.. وشاهدت تواجد السفير البحريني السيد خليل الذوادي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية، لقد جاء بحكم وظيفته، وتواجد كذلك دعما لمرشح مملكة البحرين.

بدأت الجلسة التي ترأسها العسومي الذي حل مكان الرئيس السابق بحكم كونه النائب الأول.. أول بنودها كانت أداء القسم لعدد من الأعضاء الجدد من سلطنة عمان وعدد من الدول العربية، ثم بدأ البند الثاني من الجلسة، وهو انتخاب رئيس البرلمان العربي، نزل العسومي من منصة الرئاسة وطلب من أكبر الأعضاء سنا ترؤس الجلسة، الذي طلب الراغبين في الترشح لمنصب الرئاسة الإعلان عن أنفسهم ورفع أيديهم.. مرت برهة من الزمن لم يتقدم أحد.. تقدم النائب عادل العسومي ليعلن ترشحه للمنصب، أذاع ذلك رئيس الجلسة، وكرر طلبه: من سيترشح؟ هل من مرشح؟ ساد الهدوء والصمت القاعة، والنظرات بين الجميع، الأعضاء في قرارة أنفسهم أن مرشح مملكة البحرين يكفي وهو خير من يمثل البرلمان العربي، لقد اتفقوا عليه منذ فترة بحكم معرفتهم به وثقتهم فيه.. كرر رئيس الجلسة نداءه: هل من مرشح آخر؟ هل من منافس؟ وحينما لم يجد الجواب، نادى قائلا: أعلن فوز مرشح مملكة البحرين معالي السيد عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيسا للبرلمان العربي.. وعمت القاعة بالتصفيق الحاد، والتهاني والتبريكات.

شاهدت فرحة البحرينيين هناك، السفير خليل الذوادي سعيد جدا، النائب ممدوح الصالح يتلقى التهاني من النواب العرب، وكأنه هو الفائز، صعد العسومي المنصة وترأس الجلسة وترأس البرلمان العربي.. لقد أصبح أول بحريني ينال ثقة زملائه وبالتزكية في رئاسة البرلمان العربي.. إنه إنجاز دولي جديد ومشرف لمملكة البحرين، في ظل المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

كان الجميع في القاعة ينظر بعين التقدير والإعجاب والإشادة للوفد البحريني وكل بحريني موجود هناك.. في أقل من دقيقة وصل الخبر إلى البحرين، وتناقلته الوسائل الإعلامية المحلية والعربية، في نص الخبر كان اسم البحرين أولا، ((فوز البحريني عادل العسومي برئاسة البرلمان العربي)).

في صباح يوم الخميس، وفي بداية جلسة البرلمان العربي تلا الرئيس عادل العسومي برقية جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، ودعم جلالته للعمل العربي المشترك.. إنها البحرين الغالية.. ما أجمل أن ترى لحظات تحقيق إنجاز بحريني في الخارج.. هذا رصيد كبير ساهمت في تكوينه السمعة البحرينية الطيبة، وسياستها الحكيمة، ورجالها المخلصون في كل مكان.. مبروك لمملكة البحرين.

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news