العدد : ١٥٥٦٢ - السبت ٣١ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٦٢ - السبت ٣١ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

الرياضة

أمين عام اتحاد الكرة يصرّح للملحق الرياضي.. ويؤكد: التشريف الأكبر حضور سمو الشيخ خالد بن حمد والنجاح للجميع

الأحد ١٨ أكتوبر ٢٠٢٠ - 02:00

كتب جميل سرحان:

 

صرّح إبراهيم سعد البوعينين أمين عام اتحاد الكرة قائلا: بأن النجاح يحسب للجميع في ليلة الختام والتتويج في مسابقة كأس جلالة الملك المفدى، وأن التشريف الأكبر كان بحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية نيابة عن العاهل، مؤكدا أن المكاسب التي حققها اتحاد الكرة كبيرة جدا.

وقال إبراهيم البوعينين في تصريحه لأخبار الخليج الرياضي في ختام مسابقة كأس جلالة الملك: نبارك في البداية لفريق المحرق تتويجه بهذا اللقب الأغلى في الموسم، ونشيد بأدائه في اللقاء كما ونشيد بأداء فريق الحد ومستواه الفني المتطور، ونحن سعداء بنهاية المسابقة على أكمل وجه، وهذه النسخة تحديدا ظهرت بصورة جميلة ومعبرة، وفيها الكثير من العوامل الإيجابية رغم أننا نعيش في زمن جائحة كورونا.

وأضاف البوعينين: لابد من الإشادة بجهود الرعاة والمساهمين في ختام المسابقة الغالية وهو أمر يدعونا للفخر، وقد نجحت لجنة الاستثمار والتسويق في عملها طوال الفترة الماضية، وأعتقد أن الاتحاد برئاسة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة سيسخر كافة الإمكانات في المستقبل، وسنعمل جاهدين على إخراج مسابقة كأس جلالة الملك بما يليق بها دائما لأنها قريبة من قلوبنا جميعا.

وقال البوعينين بخصوص تأثير الغياب الجماهيري عن أجواء اللقاء الختامي: الجمهور وإن لم يكن حاضرا في النهائي إلا أن الأجواء كانت أشبه بكرنفال رياضي شامل، وهذه خطوة مهمة تدفعنا أيضا للحفاظ على نسق التغيير في كل نسخة، والعمل على جذب المؤثرات الملائمة التي تليق بتاريخ هذه المسابقة الغالية باستمرار، مشيدا بدور الرابطتين في نادي المحرق ونادي الحد، وتعاونهما التام مع التوجيهات الصادرة من قبل الجهات المختصة.

وأوضح إبراهيم البوعينين في ردّه على سؤال الملحق الرياضي بخصوص انعكاسات الرعاية الضخمة التي حظيت بها المسابقة الغالية قائلا: الرعاية التي حصلت عليها مسابقة كأس جلالة الملك المفدى تؤكد حجم وعراقة هذه البطولة وأصالتها في نفوس الجميع، والمجال مفتوح لدخول المزيد من الرعاة مستقبلا، وأعتقد أن الاتحاد سيواصل عمله برئاسة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة ليس على صعيد مسابقة الكأس فحسب وإنما على بطولة دوري ناصر بن حمد الممتاز، لافتا إلى أهمية إبراز المسابقتين بالصورة التي تليق بهما.

وتابع قائلا: الاتحاد وبتوجيهات من الرئيس أثبت قدرته على إبراز دور الجهات الرعاية والمساهمة، واليوم أمامنا المستقبل الذي نرى فيه كل الخير، بما يعزز دور المساهمين في دفع عجلة التطوير للكرة البحرينية ولمسابقات الاتحاد تحديدا، ونحن على ثقة بأن الجميع سيحظى بالدعم المناسب، والفرصة الكبيرة لتسليط الضوء على جهودهم تجاه كرة القدم.

 

مستوى التحكيم المتميز

وحول أداء ومستوى التحكيم في النهائي قال إبراهيم البوعينين أمين عام اتحاد الكرة: أثبت الحكم البحريني في ختام مسابقة كأس جلالة الملك أحقيته بإدارة المباريات المحلية مهما كانت صعوبتها، وأعتقد أن الطاقم المحلي بقيادة عبد الله قاسم وياسر تلفت وصلاح جناحي والحكم الرابع إسماعيل حبيب كان على مستوى عال من الثقة بالنفس، والقدرة على إدارة اللقاء إلى الطريق الصحيح وبر الأمان وهذا بشهادة الجميع، معربا عن ثقته بأن يكون التحكيم البحريني في الطليعة باستمرار وأن يشرّف الكرة والاتحاد وجميع الرياضيين، متمنيا في الوقت نفسه للحكم الدولي المتقاعد مؤخرا ياسر تلفت كل النجاح والتوفيق في مشواره المقبل.

ولم يفوّت الأمين العام لاتحاد الكرة إبراهيم سعد البوعينين الإشادة بجهود الجهات الداعمة والوزارات المساندة في إنجاح حفل الختام لمسابقة أغلى الكؤوس، مؤكدا أنها بذلت جهدا جبارا في النهائي، والتعاون معها صبّ في خانة النجاح الكلي لبطولة كأس جلالة الملك التي اختتمت فعالياتها وسط إشادة كبيرة من جميع الحاضرين والمتابعين.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news