العدد : ١٥٥٨٦ - الثلاثاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٨٦ - الثلاثاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٢هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

وحدة

كل خطوة تقربنا من الوحدة الخليجية أو الوحدة العربية هي خطوة في الاتجاه الصحيح، واليوم ومع القرار الصادر عن مجلس وزراء المملكة العربية السعودية بالتباحث مع مملكة البحرين لرفع مستوى رئاسة مجلس التنسيق المشترك إلى أولياء العهود بالبلدين الشقيقين، تأتي خطوة جديدة في هذا المجال تؤكد السير في الطريق الصحيح، ولأجل ذلك رحب الجميع في كل الأوساط الرسمية والشعبية ترحيبا واسعا ورأوا فيه توجها نحو الوحدة التي تحتاج إليها المنطقة لتكون كلا لا يتجزأ، وهي الوحدة التي دعت إليها الشقيقة السعودية قبل فترة، حيث رحبت البحرين بذلك من دون إبطاء، ولكن بقية دول الخليج ترددت والبعض رفض وقال إنه سينسحب من مجلس التعاون إذا كان هناك إصرار على الوحدة حتى لو كانت كونفيدرالية.

السعودية والبحرين لديهما من الحكمة ما يكفي لمعرفة أن هذا الزمن هو زمن الكيانات الكبيرة التي تكون قادرة على مواجهة العالم اقتصاديا وأمنيا وسياسيا، لكن دائما البعض يتردد ويفوت الفرص، والحمد لله أن البحرين وشقيقتها الكبيرة السعودية تسيران في طريق آمنتا به وبأهميته، ولا بد أنه سيحقق الكثير للجميع وللبلدين الشقيقين، وربما حين تنجح التجربة يسير البقية على الدرب ويحققون الأمل المنشود بالوحدة الخليجية التي تحلم بها شعوب المنطقة، والتي ستكون قوة وحماية للجميع.

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news