العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

بريد القراء

صورة الزعيم الراحل جمال عبدالناصر

علي المحمود

الثلاثاء ٢٩ ٢٠٢٠ - 10:24

صور من الواقع العربي، صور جميلة كالقمر في ليلة البدر، صور لا نبالغ فيها.. كل صورة تعبر عن موقف للزعيم مع شعبه وأمته وجماهيرها في كل قطر من الأقطار العربية.. صور لها مكانتها في نفس الزعيم.. كل صوره يظهر فيها أجمل من الأخرى.. صور فخر واعتزاز، صور كرامة وعزة نفس، صور مجد وأمجاد، صور مواقف واعمال، صور معلقة في كل مكان، خمسون عاما على وفاته ومازالت صوره معلقة على الجدران تراها أجيال بعد أجيال، نعلمهم انه أبو العرب ومجد الأمة وحبيب الملايين، رافع العزة والكرامة، صور ترفع في كل مظاهرة تمر على الأمة العربية، صور تجسد الواقع من داخل مصر وخارجها.. صور يبكي لها القلب، صورك يا جمال تحيي فينا الآمال، كل صورة لها مكانة في قلوبنا، انت يا زعيم صورك جميلة لا تقارن بصور الزعماء، صورك الله بخير صورة وأجمل هيبة، وجمالك بأحسن جمال، صور يتداولها محبو عبدالناصر لظهوره على المسرح السياسي كزعيم بلا منازع، وحبيب الملايين، صوره مطبوعة في عقولنا قبل قلوبنا، كلما نرى صوره نترحم عليه وندعو له بالرحمة. الكثير من القوميين العرب الذين عاشوا زمانه تمسكوا بزعامته للأمة العربية وقيادته.. اعتنوا بصوره الجميلة الرائعة، صوره التي أبدع المصورون في رسمها وتصويرها، انتشرت صور الزعيم في كل أنحاء العالم، واسمه على كل لسان. خمسون عاما على رحيله وصوره باقية على جدران المنازل والمقاهي الشعبية والمحلات التجارية وفي قلوبنا التي ملئت بحبه.. من منا لم يهتف باسمه ويرفع صوره العزيزة على قلوبنا.

عبدالناصر زعيم لم يتكرر في زعامته ونزاهته وذكائه وفطرته.. عاش فقيرا ومات فقيرا لا يملك بيتا.. أحبه المولى فبعثه لنجدة أمته من الضياع ونهب ثرواتهم واحتلال أراضيهم بالقوة.. مات في عز مجده، في ليلة الإسراء والمعراج فاضت روحه الطاهرة إلى ربها راضية مرضية.. قلوبنا تبكيك وصورك تبعث فينا الروح، والوحدة العربية وتحرير فلسطين العربية المغتصبة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news