العدد : ١٥٥٦١ - الجمعة ٣٠ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٦١ - الجمعة ٣٠ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

الرياضة

بيرلو على مقاعد التجارب

السبت ١٩ ٢٠٢٠ - 02:00

روما - أ ف ب: كان أندريا بيرلو لاعبا عبقريا في كرة القدم. لكن ماذا عن رحلته الجديدة مع التدريب؟ يستهل الـ«مايسترو» رحلته مع يوفنتوس تحت الضغط: ألا يكون الشخص الذي يكسر سلسلة من تسعة ألقاب متتالية في الدوري الإيطالي لكرة القدم. «مُقَدَّر». كلمة تتردّد بعد تعيين صانع ألعاب ميلان ويوفنتوس السابق بدلا لماوريتسيو سارّي المقال بعد موسم يتيم، إثر خروج «السيدة العجوز» من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليون الفرنسي. من خلال رؤيته للعبة، تقنيته وأيضًا كاريزمته وثقافة الفوز «كأس عالم، لقبان في دوري الابطال، 6 ألقاب في الدوري الإيطالي»، يملك بيرلو الكثير ليمنحه ليوفنتوس المسيطر بشكل كبير على «سيري أ»، لكن المضطرب من حقبة سارّي القصيرة. 

ولكن، هل يكفي هذا السجل الرائع لخلافة ساري والنجاح بالتحدي الجديد، إذا لم تجلس في مسيرتك على مقاعد البدلاء مع فريق محترف؟ يقول المدافع السابق فابيو كانافارو زميله السابق في التشكيلة المتوجة بلقب مونديال 2006: «يُقال عنه انه مُقدّر، لكن «الإسباني جوسيب» غوارديولا و«الفرنسي زين الدين» زيدان كان يمتلكان قليلا من الخبرة عندما استهلا مشوارهما «في التدريب»». 

وأضاف مدرب غوانغجو الصيني لصحيفة «لا غازيتا ديلو سبورت»: «طبعا يملك فكرة اللعب. لكن يتعين عليه الآن نقلها إلى اللاعبين». ربما يكون الوقت وسيلة النجاح الأولى لبيرلو: ستمنحه هالته من دون شك حق ارتكاب مزيد من الاخطاء مقارنة بأي مدرب آخر. وفي هذا السياق، برز الاستقبال الحار من المشجعين بعد انطلاق التمارين والإشادات المبكرة من اللاعبين. خُصّصت الأسابيع الأولى من التمارين للحوار، خصوصا مع «الحرس القديم» على غرار المدافعين جورجيو كييليني وليوناردو بونوتشي والحارس جيجي بوفون الذين لم تكن علاقتهم طيبة مع ساري بحسب وسائل الإعلام.

كلام الصور:

أندريا بيرلو

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news