العدد : ١٥٥٦١ - الجمعة ٣٠ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٦١ - الجمعة ٣٠ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

الرياضة

اخــتبار مبكـــر لليفــربول فـــي «البـريمـر ليـغ»

السبت ١٩ ٢٠٢٠ - 02:00

لندن - أ ف ب: يخوض ليفربول اختبارًا جديًا مبكرًا في سعيه للدفاع عن اللقب عندما يحل ضيفًا على تشلسي «المتجدد» غدًا في قمة المرحلة الثانية من الدوري الانجليزي لكرة القدم التي تشهد دخول قطبي مانشستر المنافسة من أجل العودة إلى منصة التتويج، بعدما غابا عن المرحلة الأولى لتأخر نهاية موسمهما الماضي قاريا. ويلعب مانشستر يونايتد مع ضيفه كريستال بالاس السبت، فيما يحل مانشستر سيتي بطل 2018 و2019 ضيفًا على ولفرهامبتون الاثنين في ختام المرحلة. وتمني أندية آرسنال وايفرتون وليستر سيتي النفس مواصلة انطلاقتها القوية عندما تلاقي وست بروميتش البيون ووست هام يونايتد وبيرنلي، فيما يطمح توتنهام إلى استعادة التوازن بعد سقوطه على أرضه في المرحلة الأولى. 

هل يدفع ليفربول ثمن الإنفاق الضخم لتشلسي؟

تتجه الانظار إلى ملعب «ستامفورد بريدج» في العاصمة لندن السبت حيث سيكون مسرحا للقمة النارية بين تشلسي «المتجدد» وليفربول البطل. وأنهى النادي اللندني الموسم الماضي في المركز الرابع بفارق 33 نقطة خلف أبطال الموسم الماضي لكنه خصص نحو 200 مليون جنيه إسترليني «259 مليون دولار» للتعاقد مع لاعبين جدد أبرزهم الدوليون الألمانيان كاي هافيرتس وتيمو فيرنر والمغربي حكيم زياش والبرازيلي تياغو سيلفا وبن تشيلويل. على النقيض من ذلك، كان ليفربول هادئا نسبيا في سوق الانتقالات واكتفى بالتعاقد مع المدافع الايسر اليوناني كوستاس تسيميكاس حتى الآن، ومن المرجح أن يتبعه لاعب خط الوسط الإسباني تياغو ألكانتارا قادمًا من بايرن ميونيخ الألماني. 

وسبقت القمة مشاكسة بين مدربي الفريقين فرانك لامبارد والألماني يورغن كلوب بعدما صرح الأخير بأن فريقه لا يمكن أن ينفق بنفس الطريقة مثل الأندية المملوكة من قبل «الدول» و«كبار الأثرياء» مثل مانشستر سيتي وتشلسي أثناء جائحة فيروس كورونا. ورد لامبارد على كلوب بتذكيره بأن فريق آنفيلد أنفق كثيرا في المواسم السابقة من أجل بناء فريقه الفائز باللقب للمرة الأولى منذ 30 عامًا، مشيرًا إلى الهولندي فيرجيل فان دايك والبرازيليين فابينيو وحارس المرمى أليسون بيكر والسنغالي ساديو ماني والمصري محمد صلاح. من جهته، لم يقدم تشلسي أداءا مقنعا ضد مضيفه برايتون في المرحلة الأولى رغم فوزه 3-1، وبالتالي ستكون المواجهة ضد ليفربول فرصة جيدة لاظهار مدى قدرته على المنافسة. وأكد فيرنر الذي كان قاب قوسين أو ادنى من الانتقال إلى ليفربول قبل تفضيله النادي اللندني، على صعوبة مواجهة الـ«ريدز»، مشيرًا إلى أن فريقه الجديد لديه القدرة على إزعاج بطل الدوري الممتاز. 

مهمة صعبة لمانشستر سيتي

يخوض مانشستر سيتي المرشح الأبرز لمنافسة ليفربول والتتويج بلقبه الثالث في الأعوام الأربعة الأخيرة، اختبارًا صعبًا أمام مضيفه ولفرهامبتون. وعزز المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا دفاعه بالدولي الهولندي ناثان آكي، وهجومه بمواطنه الموهوب فيران توريس من فالنسيا. وأحرز سيتي 102 هدفين الموسم الماضي ليحتل المركز الثاني، لكنه خسر تسع مباريات ساهمت بشكل كبير في تنازله عن اللقب. وعلى غرار جاره يونايتد، يبدأ سيتي مشواره من المرحلة الثانية بعدما غاب عن الأولى بسبب التزامه الأوروبي الموسم الماضي حيث خرج من ربع نهائي دوري الأبطال على يد ليون الفرنسي. ويدرك غوارديولا ضرورة أن يكون فريقه أكثر قوة هذا الموسم لعدم السماح لرجال كلوب بتوسيع الهوة بينهما مبكرا، لكن مهمته لن تكون سهلة الاثنين عندما يحل ضيفًا على ولفرهامبتون الذي هزمه مرتين الموسم الماضي «2-صفر في مانشستر و3-2 في ولفرهامبتون».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news