العدد : ١٥٥٢١ - الأحد ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢١ - الأحد ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٤٢هـ

على مسؤوليتي

علي الباشا

على كف عفريت

‭}‬  فوز الرفاع على المحرق في «الكلاسيكو» بهدفين لهدف؛ وتأجيل «الكورونا» للقاء الحد والحالة؛ جعلا درع الدوري على كف عفريت، رغم أن لعبة الكراسي الموسيقية جعلت الرفاع أوّلا والمحرق ثانيا، بفارق المواجهات والأهداف، ولكن هذا الوضع لن يستمر حتى النهاية، فالأمور ستظل بيد «الغيب»؛ وكل ناد يحسم موقفه بنفسه.

 

‭}‬  فالحد لن يكون بعيدا عن الحسبة، ولكن يمكن أن يكون التأجيل خفّف عنه الضغط مؤقتا، ولكن ذلك يضعه في مواجهة أصعب مع الهاربين من مؤخرة الترتيب، ولن يسلم منها الآخران، رغم أن الرفاع سيواجه ناديين ابتعدا عن الضغط تماما، مما يضعه هو نفسه تحت الضغط، ولذا يمكن أن تأتي الجولتان المتبقيتان أكثر إثارة مما مضى!

 

‭}‬  كم تمنينا أن يكون «الكلاسيكو» كنهائي فعلي، وليس أقرب إلى النهائي، ولكنها قرعة الجدول، وعدم رغبة الاتحاد في الابتعاد عنها؛ بهدف إبقاء عملية التكافؤ بين الفرق؛ فضلا عن أن تغييب الجماهير بفعل «جائحة كورونا» لن يزيد المواجهة إثارة، وأعتقد أن الفريقين قدّما واحدة من أفضل مباريات الموسم الحالي.

 

‭}‬  ومن الواضح أن الفريقين كانا يلعبان للفوز، ولم يمنعا الزج بوجوه شابة حتى في أحلك الظروف، وأثبت «عاشور وباكيتا» أن كلا منهما كان يقرأ الآخر جيدا؛ وأثبتا أنهما يتمتعان بحس فني متميّز، ويدركان أن المنافسة الحقيقية بين فريقيهما أولا؛ وكل من يدخل عليهما يكون دخوله طارئا، من دون أن يعني ذلك عدم وقوعهما في الخسارة.

 

‭}‬  وأعتقد أن «الكلاسيكو» كان يحتاج إلى تحليل فني دقيق من ذوي التخصص الموازي لتخصص المدربَين نفسيهما، ومن يمكنه استخلاص الأمور الفنية للقاء عامر بالجمل التكتيكية؛ لأن أي تحليل لمواجهة قويّة؛ يحتاج إليه بدءًا من المُدَربين عند «المكس زوون» والظروف التي سيّرا بها اللقاء؛ للبناء عليها.

 

‭}‬  ولذا في أي مكانٍ لهكذا مباريات قوية، هناك تصريحات مسبقة وبعدية للمدربين؛ لأن القارئ والمشاهد والمستمع يُريدون دوما تحليلا فنيّا مقنعا، أمّا اللقاء نفسه فسيكون هو شاهدهُ على الطبيعة أو مُتلفزا، وشاهد كل حدث فيه، لأن التحليل الفني هو جزء من إثارة الدوري، بما سيتتبعه المدرب واللاعب والمتفرج.

إقرأ أيضا لـ"علي الباشا"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news