العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

9 شهور من الدعم الحكومي للمواطنين.. ولم تطلب سوى «التباعد الاجتماعي»

مواجهة جائحة كورونا (كوفيد 19) شكلت عبئاً اقتصاديا كبيرا على كثير من دول العالم، بما في ذلك الدول الصناعية المتقدمة.. فكيف الحال بدولة مثل مملكة البحرين ذات الإمكانيات الاقتصادية المحدودة؟!.. إنه بلا شك عبء اقتصادي أكبر تتحمله البحرين مع كل يوم يمضي في مواجهة الفيروس القاتل.

لكن هذا الوضع الاقتصادي الضاغط على ميزانية الحكومية لم يمنعها من ان تقرر استمرار الدعم الحكومي للمواطنين ثلاثة أشهر أخرى (أكتوبر، ونوفمبر وديسمبر 2020)، إذ تتكفل الحكومة بتسديد فواتير الكهرباء والماء ورسوم البلدية لكل المشتركين المواطنين في مسكنهم الأول، بل وجهت الحكومة (مصرف البحرين المركزي) الى حث جميع المصارف على تأجيل مدفوعات القروض للمواطنين المتضررين من جائحة كورونا حتى نهاية العام الجاري.

إذن جلسة مجلس الوزراء الأخيرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد كانت سخية بالعطاء لصالح المواطنين، وقد جاءت قرارات الحكومة استجابة لتوجيهات جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى -حفظه الله- الذي يهمه في المقام الأول مصلحة المواطنين وصحتهم وحياتهم الكريمة.. وقد كان لتلك القرارات السخية بالعطاء ردود أفعال إيجابية بين المواطنين، إذ أشادوا بتوجيهات جلالة الملك الكريمة، وأجزلوا الثناء والشكر لقرارات الحكومة في جلستها الأخيرة.

ماذا تطلب الحكومة من المواطنين مقابل استمرار دعمها الاقتصادي مدة ثلاثة أشهر أخرى؟.. لم تطلب سوى شيء واحد فقط (وقد جاء ذلك في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة أيضاً).. حين أهاب المجلس بالمواطنين والمقيمين الالتزام بالتباعد الاجتماعي، وإرشادات الفريق الوطني الطبي بالحد من الاختلاط وتجنب التجمعات، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا والتصدي له.

إذن الحكومة لم تطلب من المواطنين والمقيمين سوى المحافظة على صحتهم وسلامتهم وصحة من حولهم وأفراد عائلاتهم.. فهل يبخل المواطن بعمل بسيط كهذا؟!

فقط تذكروا أن استمرار الدعم الحكومي للمواطنين على مدى 9 شهور من السنة ليس أمراً هيناً ولا سهلاً على ميزانية دولة مثل البحرين ليست بثراء شقيقاتها النفطية في بقية دول الخليج.. ومع ذلك لا تتردد مملكة البحرين بقيادة جلالة الملك المفدى -حفظه الله- في أن توفر كل ما من شأنه أن يساعد المواطنين في مواجهة جائحة كورونا القاتلة.. وبالتالي سيكون كل مواطن لا يتقيد بالتباعد الاجتماعي والإجراءات الاحترازية الصحية في التجمعات الاجتماعية والدينية ناكرا للعرفان وجميل وكرم الوطن بحقه.. فلنكن جميعاً مواطنين مخلصين حقا للبحرين.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news