العدد : ١٥٥٦١ - الجمعة ٣٠ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٦١ - الجمعة ٣٠ أكتوبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٢هـ

أبيض وأسود

هشام الزياني

riffa3al3z@gmail.com

أسلوب حياة مختلف..!

لم يتوقف البعض عن إلقاء اللوم على عام 2020. الكثير يقول عسى أن ينتهي هذا العام على خير.

ما حدث لنا بسبب أزمة جائحة كورونا كان فوق الاحتمال، وفوق الخيال، وفوق أي تصور، لم يكن أحد يتوقع أن تغلق المطارات، وأن تتوقف حركة السفر.

لم يكن أحد يتوقع أن يفرض حظر على الناس في الكثير من البلدان، لكنه حدث، لم يكن أحد يتوقع أن تغلق المطاعم ويكتفى بالتوصيل إلى المنازل.

أشياء كثيرة فرضت علينا بسبب الجائحة، الموظفون أغلبهم يعملون من المنزل، المستشفيات مكتظة، والبعض مازال مستهترا، والدولة لا تتخذ إجراءات كافية حيال المستهترين.

الكمامات، والقفازات، والمطهرات، أصبحت أسلوب حياة، الطلبة الذين يدرسون بالخارج عادوا إلى بلدانهم بعد معاناة، ولا يعرفون هل يعودون، أم يبقون هنا، هل توجد طائرات الى البلدان التي يدرسون بها.

الأطفال أصبحوا لا يذهبون الى المدارس، أصبحوا في وضع صعب بالمنازل، حالة من الضجر، والعيش بين الجدران، وزيادة للوزن، وعصبية، وتعلق أكثر بالأجهزة الحديثة.

حياتنا أصبحت شبه مشلولة بسبب هذا الوباء، مازالت أمريكا تتصدر عدد الإصابات، وحلت الهند في المرتبة الثانية وهذه الأخيرة مرشحة لأن تكون الأعلى إصابات ووفيات بسبب كورونا، عطفا على عدد السكان ووضع الناس.

أوروبا عاد إليها المرض ثانية، التفكير في الإغلاق من جديد، حالات الإصابات في دول كادت أن تصل إلى مرحلة الأمان، إلا أن المرض عاد وانتشر من جديد.

شركات أفلست، ومشاريع صغيرة ومتوسطة أغلقت، واليوم هنا في البحرين مازال الحديث عن المشاريع الأكثر تضررا، والتي ينبغي أن تدعم بشكل كبير، فمازالت مثلا محلات ألعاب الأطفال مغلقة، فمن لديه مشروع مثل هذا كيف يسير أموره وهو يدفع إيجارات وكهرباء ورواتب، إنه أمر صعب وعلى الدولة أن تدعم المشاريع الأكثر تضررا، والتي أغلقت لفترات طويلة.

في البداية قيل لنا إن الفيروس سيختفي في الصيف، والموجة الثانية تضرب أوروبا، بينما الشتاء لم يأت بعد.

في تقديري أن على المؤسسات الداعمة مثل تمكين وغيرها أن تواصل النظر في دعم المشاريع الأكثر تضررا، هناك من تضرر بشكل بسيط، وهناك من تضرر بشكل كامل، هذا وذاك لا يستويان.

كورونا فرضت علينا أسلوب حياة ممل، وصعب وكئيب، وربما مكلف أيضا.

إقرأ أيضا لـ"هشام الزياني"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news