العدد : ١٥٦٤١ - الاثنين ١٨ يناير ٢٠٢١ م، الموافق ٠٥ جمادى الآخر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٤١ - الاثنين ١٨ يناير ٢٠٢١ م، الموافق ٠٥ جمادى الآخر ١٤٤٢هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

جلالة الملك.. الراعي الأول للحريات الدينية

تتمتع مملكة البحرين بمناخ منفتح على الحريات، وخاصة منها الحريات الدينية، وأحقية الأفراد في ممارسة عباداتهم وشعائرهم ومعتقداتهم، في جو يسوده التفهم والتعايش السلمي وتقبل الآخرين. ورغم استثنائية الأوضاع التي تمر بها البلاد ويمر بها العالم، نجحت مملكة البحرين بفضل توجيهات صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى -حفظه الله ورعاه- في رعاية تنظيم موسم عاشوراء، وما صاحبه من شعائر دينية، بشكل يحفظ كامل حقوق الراغبين في ممارسة هذه الشعائر من جهة، ويحميهم في الوقت نفسه من التبعات الخطرة لانتشار فيروس كورونا «كوفيد-19»، الذي شكل تحديًا للعالم بأكمله في ممارسة الحياة بشكل روتيني وطبيعي، وكانت مملكة البحرين في مقدمة الدول التي أحسنت التعامل معه نتيجة القيادة الواعدة والشابة لفريق البحرين، ممثلة في صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

لقد كان للمتابعة الملكية والتوجيهات السامية من لدن جلالة ملك البلاد المفدى الدور الأساسي في تسخير جميع الطاقات والموارد والخبرات الوطنية لنجاح هذا الموسم، كما كان لوزارة الداخلية بقيادة الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة دور بارز في بث روح التسامح والتعاون والطمأنينة في أنفس المتعبدين، حيث تابع معالي الشيخ راشد بن عبدالله بنفسه، إنفاذاً لتوجيهات جلالة الملك المفدى، قيام المؤسسات الدينية بالالتزام بالاشتراطات المطلوبة التي تواكب استثنائية المرحلة، وفي الوقت نفسه تضمن نشر ثقافة الحرص والحذر أثناء ممارسة الشعائر بين مرتادي المؤسسات الدينية. لقد عملت وزارة الداخلية على ضمان أن يكون هذا الموسم روحياً كما هو عهده، ولم يشهد أي مظاهر خارجة عن القانون، عدا بعض الممارسات الفردية التي لا يمكن تعميمها أو اعتبارها هي السائدة على حساب حقيقة نجاح الموسم، ولا يمكن أن تنال من واقع تكاتف الجميع من أجل مروره بسلام وسكينة.

لذلك، فإن مملكة البحرين، بفضل توجيهات الملك المفدى وإخلاص الأجهزة المعنية وتفانيها في وضع توجيهات جلالته موضع التنفيذ المباشر، تقدم للجميع دروسا مهمة في نجاح التنظيم، وتفهم حقوق الجميع، وإيجاد الوسائل والسبل الكفيلة بتجاوز الظروف الاستثنائية. 

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news