العدد : ١٦٢٠٩ - الثلاثاء ٠٩ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٢٠٩ - الثلاثاء ٠٩ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٤هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

الحيوانات تلتزم بالتباعد وقت المرض.. والبشر مستهترون!

هل الإنسان أقل ذكاءً من الحيوانات والحشرات.. أم أنه فقط أكثر استهتارًا بأرواح وسلامة من حوله في حالات الأوبئة والأمراض المعدية؟

دعونا نتوقف أمام دراسة نشرتها مؤخرًا صحيفة (ديلي ميل) تشير إلى أن الطيور والقرود والأسماك وحتى الحشرات تتجنب أفراد مجتمعها إذا أدركت أنها مريضة.. وذكرت الدراسة أنه كركند البحر الكاريبي الشوكي يكتشف مادة كيميائية معينة في بول الكركند المريض ويتجنب المصاب فورًا.. ووجد العلماء أنهم إذا عالجوا القرود المصابة من الطفيليات فإن الأفراد الأخرى استأنفت التواصل معها.. كما تبين أن الخفافيش مصاصة الدماء تتوقف أيضا عند رعاية أفراد مجموعتها، ولكنها تستمر في توفير الطعام لها.. وفي عالم الحشرات تمارس العديد من الأنواع العزلة الذاتية، ويتجنب نمل الحديقة المريض الاتصال بالأعضاء الأصحاء في مستعمرتها.

إذن الحيوانات والحشرات والكائنات البحرية تدرك بالفطرة أهمية تطبيق (التباعد الاجتماعي) في حالات المرض حتى لا تنقل العدوى إلى بقية أفراد مجموعتها الأصحاء.. فلماذا يستمر الإنسان الذي من المفترض أن يكون أكثر وعيًا وذكاءً من الحيوان في تجاهل هذه الحقيقة العلمية الفطرية؟

بالأمس نُشر خبر يقول (طفلة تسببت في إصابة 13 فردًا من عائلتها بكورونا).. وسبق أن نشرت الصحافة أخبارًا مشابهة حول إصابات كورونا) معدية وسط عائلات بسبب حفلة شاي أو وليمة غداء أو عشاء جماعية، أو (عزيمة نسوية) أو غيرها من جلسات المخالطة وعدم تطبيق التباعد الاجتماعي في ظل وباء كورونا الذي حصد حتى يوم أمس 181 وفاة في البحرين.

وقد تداولت وسائل التواصل الاجتماعي في أفلام فيديو عدم التزام عدد من المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية الصحية وعدم تطبيق التباعد أثناء إحياء شعائر عاشوراء في المنامة، ما دفع (الأوقاف الجعفرية) إلى دعوة جميع إدارات المآتم الرجالية إلى تشكيل لجنة تنظيمية من منتسبي المأتم لتنظيم محيط المأتم وقت القراءة الحسينية لعدم السماح بالتجمعات في محيط المأتم، وحث الموجودين بشكل حضاري على التعاون، ومتابعة البث المباشر عبر الفضاء الإلكتروني، وذلك حفاظًا على صحة وسلامة الجميع.

نتمنى من المواطنين أن يكونوا أكثر ذكاءً ووعيًا كبشر في مواجهة كورونا.. وذلك بالحفاظ على التباعد الاجتماعي في هذه المرحلة العصيبة التي يمر بها العالم.. وإذا كانت الحيوانات والحشرات والكائنات البحرية تطبق ذلك بالفطرة في حالات المرض والأوبئة التي تصيبها، فلماذا يصر الإنسان على الاستهتار بسلامة حياته وحياة الآخرين؟

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news