العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

ألوان

رسمتها بالرمل البحرينية زهراء الناصر تنتج لوحة تجسد بيروت ما قبل الانفجار وما بعده

الجمعة ١٤ ٢٠٢٠ - 02:00

كتبت: زينب إسماعيل

أهدت الفنانة البحرينية زهراء الناصر لوحة فنية مرسومة بالرمل إلى مدينة بيروت، إذ مزجت بين الثقافة والتمازج الديني والدم والدموع، لتمثل لحظات بيروت ما قبل الانفجار وما بعده.

في 5 دقائق متواصلة، وعلى أنغام صوت فيروز وصوت الانفجارات، تتنقل 9 لوحات فنية لتشكل قصة بيروت وردود فعل ساكينها قبل وبعد الانفجار.

وتقول الفنانة زهراء لأخبار الخليج «استمدت اللوحة من أصوات ومقاطع الفيديو التي انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي لتعرض جمال لبنان في مقدمة اللوحة، وتنتقل إلى لحظات الدمار بعد الانفجار وردود فعل الناس ومعاناتهم النفسية في أسلوب سهل وسريع يتزامن مع تركيب الصوت».

يبدأ مقطع الفيديو بأغنية فيروز «احكي لي عن بلدي» في مزج مع جبل لبنان ونهر الليطاني الشهير، لتنتقل في لوحة ثانية إلى المعالم التاريخية في مدينة بعلبك، وتضم اللوحة الثالثة صخرة الروشنة، إحدى المعالم السياحية التي تتوسط البحر في مدينة بيروت، فيما تمزج اللوحة الرابعة بين المسجد والكنيسة في إشارة إلى تعدد الديانات في لبنان، أما اللوحة الخامسة فتحاول إبراز سعادة مواطنين لبنانين مختلفي الديانات.

وتوثق اللوحة السادسة لحظة الانفجار في تمازج مع أصوات تكسر الزجاج والازدحام المروري الذي خلفه، وردود أفعال الناس بعد الانفجار ليتحول الوضع إلى حالة بكاء وحزن وتناثر الدم على الوجوه والأمكنة التي ترافقها أصوات انتقال سيارات الإسعاف إلى المستشفيات وحركة الناس داخلها.

أما اللوحة السابعة فتستذكر حالة الحزن على وجوه الطاقم الطبي أثناء علاج المصابين، لكن زهراء تنهي القصة في لوحة ثامنة ينتقل عبرها الطاقم الطبي والمرضى إلى حالة فرح بعد التشافي، في إشارة إلى عودة الحياة إلى طبيعتها رغم كل شيء، وتختتمها زهراء بلوحة تاسعة تضم علم بيروت.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news