العدد : ١٥٥٢١ - الأحد ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢١ - الأحد ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٣ صفر ١٤٤٢هـ

المال و الاقتصاد

انخفاض في أسعار الذهب بعد الإعلان اللقاح الروسي للـ (كورونا) 

كتبت: نوال عباس

الخميس ١٣ ٢٠٢٠ - 14:23

انخفض المعدن الأصفر في الأسواق العالمية والمحلية بمعدل 160 دولارا في الأونصة, وهو يعتبر أكبر انخفاض في يوم واحد في أكثر من سبع سنوات, إذ ارتفعت الأسهم وصعد الدولار، وذلك بمجرد إعلان الرئيس بوتين الروسي تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم يوم الثلاثاء الماضي، إذ انخفضت الأونصة من 2048 دولارا إلى 1900 دولار، وانخفض الذهب عيار 21 من 22 دينارا و200 فلس إلى 20 دينارا و300 فلس، وجرام ذهب عيار 24 إلى 23 دينارا و230 فلسا، وذهب عيار 22 إلى 21 دينارا و200 فلس، أي بمعدل دينار و900 فلس في الجرام.

يقول تاجر الذهب حسين الشهابي «ارتفعت أسعار الذهب في الأسواق العالمية ارتفاعا كبيرا في الأشهر الأخيرة بسبب جائحة كورونا حتى وصلت الأونصة إلى 2048 دولارا، وذلك بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية وتخوف الناس مما جعلهم يلجؤون إلى شراء الذهب كملاذ امن، وساعد انفجار بيروت على تصاعده بشكل صاروخي خلال يوم واحد بمعدل 32 دولارا، حتى ارتفعت الأونصة من 2000 دولار إلى 2048 دولارا، ولكن كانت المفاجأة بعد إعلان الرئيس بوتين الروسي تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم يوم الثلاثاء الماضي مما أدى إلى انخفاض اونصة الذهب بمقدار 160 دولارا في الأونصة ووصلت إلى 1900 دولار، وانخفض الذهب في السوق المحلي بمعدل دينار و900 فلس في الجرام الواحد، وتراجع الذهب عيار 21 من 22 دينارا و200 فلس إلى 20 دينارا و300 فلس، ووصل ذهب عيار 24 إلى 23 دينارا و230 فلسا، وذهب عيار 22 وصل إلى 21 دينارا و200 فلس.

وأضاف «كذلك شهدت الأسواق مضاربات للمستثمرين وبيع كميات كبيرة من الذهب مما ساعد على الهبوط المخيف للذهب، ولكن بدأ الذهب يعاود الارتفاع بمعدل طفيف جدا صباح الاربعاء حيث وصل جرام الذهب عيار 21 إلى 20 دينارا و761 فلسا، وذهب عيار 22 الى 21 دينارا و361 فلسا، وذهب عيار 24 إلى 23 دينارا و366 فلسا، وووصلت الأونصة إلى 1939 دولارا، وانخفض الجرام في السوق المحلية حوالي دينار و485 فلسا صباح أمس الأربعاء.

ويقول الاقتصادي أسامة معين «لقد كان هناك ارتفاع كبير للذهب منذ انتشار جائحة كورونا منذ 6 اشهر، حيث كان الذهب هو الملاذ الآمن للمستثمرين نظرا إلى الصورة الضبابية للأوضاع الاقتصادية في العالم، وقد كان انخفاض الذهب بدرجة كبيرة يوم الثلاثاء الماضي مرتبطا بإعلان الرئيس الروسي بوتين تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم، حيث شعر المستثمرون بالأمان واستعادوا الثقة وبدءوا الاتجاه إلى البورصات العالمية والسندات والمضاربة مما أدى إلى انخفاض أسعار الذهب خلال اليومين الماضيين مع ارتفاع عائدات السندات الأمريكية، وخاصة انه مع تزايد التوقعات بتطوير لقاح لفيروس كورونا توجه بعض المستثمرين لبيع الذهب وشراء أسهم الشركات الأكثر تضررا من الجائحة.

وفي مطلع تعاملات الذهب أمس الأربعاء كان الذهب قد هبط في المعاملات الفورية 2.5% قرب أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع البالغ 1863.67 دولارا، ليستأنف سقوطه الحر بعد أن توقف عن الانخفاض فترة وجيزة في التعاملات المبكرة. وتراجع الذهب 1.6% إلى 1881.55 دولارا ليواصل خسائره بعد أن هوى 6% الثلاثاء، وفقا لوكالة «رويترز».

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 2.8% إلى 1892 دولارًا.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news