العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

قضايا و آراء

كيف أحافظ على تقليل فاتورة الكهرباء؟

بقلم: د. عيسى قمبر

الأربعاء ١٢ ٢٠٢٠ - 02:00

تم إلقاء الضوء من خلال جريدة أخبار الخليج خلال هذا الصيف على الوسائل التي تساعد في تقليل فواتير الكهرباء رغم الدعم الحكومي لها في الأشهر الستة من أبريل حتى سبتمبر القادم، حيث يأتي هذا من أجل تقليل التكاليف على المستهلكين بسبب جائحة كورونا «كوفيد-19». لذلك لا بد لنا من إلقاء الضوء على الوسائل المساهمة والمساعدة في تقليل الفاتورة بالتعاون مع هيئة الكهرباء والماء، وهذا يأتي من باب الاقتصاد وعدم الإسراف. في المقال السابق كان التركيز على مكيفات الهواء وكيفية التعامل معها فيما نشر في الجريدة بعنوان (كيف أقلل فاتورة الكهرباء؟). أما في هذا المقال سيتم التركيز على أجهزة التبريد كالثلاجات وما يلحق بها من المجمدات (الفريزرات). إن الثلاجات تعد من الأجهزة المنزلية الأكثر شيوعًا في العالم، لذلك ينصح تركها بعيدة عن الجدار بمسافة لا تقل عن سبع سنتمترات لكي يساعد ذلك على مرور الهواء خلف جهاز التبريد وهذا يساعد على التهوية والتبريد، رغم أن البعض يفضل ترك مسافة تتراوح بين 10 و15 سنتيمترا، ولكن المقترح الثاني ربما يغض النظر عنه بسبب السلامة، وخاصةً من لديهم أطفال صغار مخافةً على سلامتهم من دخولهم خلف الثلاجة. لذلك يرجح المقترح الأول وهو ترك مسافة لا تقل عن السبع سنتمترات.

لقد قام فريق بحثي من جامعة العلوم والتكنولوجيا في الصين بالتوصل إلى آلية جديدة للتبريد في الثلاجات، حيث توصل هذا الفريق إلى تقليل مستويات استهلاك الثلاجات المنزلية من الكهرباء بنِسب تتراوح ما بين 6.3% و28.5% كنسبة توفير الطاقة. وهذا يحدث عندما تختلف درجة الحرارة المحيطة بالثلاجة، حيث تتغير درجة حرارة مقصورة الطعام الطازج. وتمت هذه الدراسة التي بنيت على إشارة التقديرات لتوافر الثلاجات في الصين. إن في الصين وحدها يوجد أكثر من 300 مليون ثلاجة، وهي مسؤولة عن نسبة تتراوح ما بين 40 و50% من الطلب على الكهرباء السكنية تقريبًا، ولذلك قدر العلماء أنه لو جرى تحسين أداء الثلاجة ولو بقدر صغير، فإن ذلك سيوفر كميات هائلة من الطاقة حول العالم. تم نشر هذه الدراسة التي قام بها الفريق البحثي من جامعة العلوم والتكنولوجيا في الصين، حيث توصل إلى آلية حديثة توفر استهلاك الثلاجة المنزلية من الكهرباء، وقد نُشرت هذه الدراسة في دورية علمية عالمية تهتم بالطاقة المتجددة والمستدامة. ومن المعلوم أن كفاءة استخدام الطاقة في الثلاجة العادية تتأثر بخاصية العزل الحراري للحواجز الحرارية للمجمد (الفريزر) الموجود من ضمن الثلاجة، ويرجع ذلك إلى انخفاض درجة الحرارة الداخلية للثلاجة. لذلك هناك اختلاف كبير في درجة الحرارة بين المجمد (الفريزر) في الثلاجة التقليدية ودرجة حرارة الهواء المحيط للفريزر التابع لها. ومن استنتاجات الفريق البحثي أنه يتم تقليل إجمالي فقدان التبريد لجدران الفريزر العلوي والجانبي من 16 وات إلى 14 وات في ظروف الاختبار العادية. وتوصل الفريق البحثي كذلك إلى أن استخدام جزء من الفاقد في عملية التبريد في تبريد قسم الطعام الطازج يمكن أن يكون حلا مناسباً وواعداً في تحسين كفاءة عمل الثلاجة. لقد افترض الفريق البحثي للدراسة أن استخدام جزء من الفاقد في عملية تبريد قسم الطعام الطازج داخل الثلاجة يمكن أن يكون حلاً مناسباً في تحسين كفاءة عمل الثلاجة بشكل عام. كذلك أضاف الفريق البحثي دائرة منفصلة تتمثل في أنابيب تبادل حراري توضع داخل عازل جدران الثلاجة، وتسهم في تحسين كفاءتها وتقليل استهلاكها للكهرباء. وتتأثر كفاءة استخدام الطاقة في الثلاجة العادية بخاصية العزل الحراري للحواجز الحرارية للمجمد (الفريزر)، ويرجع ذلك إلى انخفاض درجة الحرارة الداخلية للثلاجة، حيث لا يخفى علينا أن هناك اختلافًا كبيرًا في درجة الحرارة بين المجمد في الثلاجة التقليدية ودرجة حرارة الهواء المحيط والحاجز الحراري العادي للفريزر. ويمكن تلخيص فكرة الفريق البحثي في استخدام سائل داخل الجزء الخاص الذي أضيف إلى الثلاجة، بحيث تتغير درجة حرارته عبر التحول من الحالة السائلة عندما يمر على الفريزر عند درجة حرارة 25 درجة مئوية تحت الصفر إلى الحالة الغازية عند درجة حرارة 5 مئوية في الجزء الأسفل من الثلاجة المنزلية. وبذلك يتم نقل الحرارة بشكل آلي ومن دون جهد زائد أو استهلاك إضافي من الكهرباء.

بالعودة إلى الثلاجات التي تتوافر لدينا في المنزل، فإنه من واجبنا في تقليل استهلاك الكهرباء المبادرة بالآتي، فتح الباب عند الحاجة فقط، ولا بد لنا من إغلاقه بإحكام عند الانتهاء من غرضنا. كذلك عدم وضع الأطعمة الساخنة بالثلاجة، إلا بعد أن نتركها فترة زمنية خارج الثلاجة حتى تبرد لكي لا تستهلك جزءًا من برودة الثلاجة. كما أنه من الواجب علينا ضبط الثرموستات على معدل متوسط (حوالي 5 درجات مئوية)، ولا يفوتنا القيام بصيانة الثلاجة دوريا، وذلك عن طريق الحرص على سلامة الإطار العازل للثلاجة (عادةً ما يكون ممغنطا ليساعد في إغلاق الثلاجة)، ولا ننسى أنه من واجبنا عدم ترك الثلاجة في مكان تتعرض من خلاله للشمس، حيث الحرارة المرتفعة في الصيف بالذات، أو قريبة من الفرن.

‭{‬ أستاذ الهندسة الكهربائية والطاقة 

وعضو جمعية المهندسين البحرينية

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news