العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

الصفحة الأخيرة

«عروس بيروت» تروي لحظات الرعب وقت وقوع الانفجار

الجمعة ٠٧ ٢٠٢٠ - 02:00

وقفت مبتسمة أمام المصور، وقد تألقت في فستانها وحجابها الأبيضين، لتسجيل الفيديو الذي سيحفظ لها ذكريات يوم زفافها، وفجأة اهتز كل شيء حولها، وسمع صوت مدو يصم الآذان، دفع العروس إلى الفرار ومن معها. لم تكن إسراء السبلاني تعلم أن اللحظات التي ستجل فيها ذكريات يوم زفافها ستكون هي ذات اللحظات التي سيشهد فيها لبنان أسوأ انفجار في تاريخه، وسيصبح الفيديو، الذي كان من المفترض أن تحتفظ به كذاكرة عن أجمل أيامها، أحد أكثر المقاطع تداولًا بين ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، كذاكرة لأسوأ أيام بيروت. وساعدت إسراء الطبيبة (29 عامًا) التي تعمل في الولايات المتحدة، في فحص الجرحى في المنطقة القريبة، قبل أن تغادر ساحة الصيفي في وسط بيروت طلبا للأمان. وفي اليوم التالي كانت هي وزوجها رجال الأعمال اللبناني أحمد صبيح (34 عاما) يحاولان استيعاب ما حدث. 

وقالت إسراء لوكالة «رويترز» إنها «كانت تستعد ليوم الزفاف منذ أسبوعين، وكانت السعادة تغمرها، مثل كل الفتيات، لأنها ستتزوج، ولأن والديها سيفرحان لرؤيتها بفستان الزفاف الأبيض، وكانت ترى نفسها في مخيلتها تشبه الأميرات». وأضافت أن «الانفجار الذي وقع خلال التصوير لا توجد كلمات تفسره»، وتحدثت عن شعورها بالصدمة والتساؤلات التي دارت في رأسها عما حدث، وعما إذا كانت ستموت وكيف ستموت.

وخلفها تناثرت على الأرض أكوام الزجاج المكسور من نوافذ الفندق، الذي كان من المقرر أن تقيم فيه مع بقايا الزهور، التي كانت تزين موائد حفل الزفاف. كانت إسراء قد وصلت إلى بيروت قبل ثلاثة أسابيع، للتحضير للزفاف.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news