العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

العقاري

نصائح ذهبية لشراء منزل العمر

الأربعاء ٠٥ ٢٠٢٠ - 02:00

يبقى شراء أو بناء منزل العمر حلما يراود كل شخص منذ صغره. وغالبا ما يكون هو الهدف الثاني الذي يتطلع اليه الفرد بعد الزواج وتكوين الأسرة.

وللأسف لا يخلو تحقيق هذا الحلم من ضغوط نفسية ومادية كبيرة في معظم الأحيان. فامتلاك المنزل قد يتطلب عملا دؤوبا لسنوات طويلة، الامر الذي يجعل من هذه الخطوة هي الاستثمار الأكبر في حياة الكثير منا. وحتى لو امتلك الشخص قدرة شراء المنزل فإن عملية البحث والمقارنة واتخاذ القرار بحد ذاتها مرهقة وتمثل ضغطا نفسيا قد ينعكس بشكل أو بآخر على دقة الاختيار وصحة القرار.

خبراء العقار يقدمون هنا نصائح مفيدة لمن يقترب من تحقيق هذا الحلم، حتى ينجح في تخفيف تلك الضغوطات ويصل إلى قرار اكثر دقة بدل البحث العشوائي المرهق. فأي خطأ فيها سيكلفك الكثير في المستقبل، ومن تلك النصائح:

ادرس احتياجاتك

قبل البحث عن العقار المناسب قم بدراسة وافية لاحتياجات عائلتك في العقار. مثل عدد الغرف والحمامات وطبيعة المطبخ ووجود مرافق محددة مثل مخازن وغرف للخدم والمساحة التقريبية المطلوبة وموقع العقار والمنطقة وغيرها. فتحديد هذه الجوانب كفيل بتكوين صورة واضحة عن العقار المطلوب وبالتالي تقليص عدد الخيارات مع زيادة فرصة الاختيار الأنسب. 

توفير السيولة وكن مستعدا للمفاجئات

لا تترك موضوع القيمة للظروف. فقبل البدء برحلة البحث عن المنزل قم بدراسة وافية بالاستعانة بأصحاب الخبرة للأسعار والقيمة السوقية للمواصفات التي حددتها في الخطوة السابقة. ثم قارن تلك الأسعار بما هو متوافر لديك. فمن شأن ذلك ان يجنبك الكثير من مفاجئات ومشكلات اللحظة الأخيرة. وبنفس الوقت يمكنك من توفير السيولة المناسبة من خلال الحصول على تمويل مناسب وبعروض جيدة من البنوك أو شركات التمويل، حيث يتوافر لديك الوقت الكافي لدراسة تلك العروض والمقارنة بين افضل تمويل متاح. 

لا تجعل المنزل يكلفك أكثر من 30% من دخلك

ينصح الخبراء بأن لا تتجاوز كلفة المنزل (كالأقساط الشهرية التي تدفعها لقرض الشراء)، 30% من دخلك. فالتجارب اثبتت ان الكثيرين يقعون في مشاكل مالية تنتهي ببيع العقار أو الدخول في مشكلات مالية حقيقية.

استغلال الفرص المتاحة

عندما تنجح في الخطوة السابقة، عليك ان تكون يقظا في متابعة الفرص والخيارات المعروضة في السوق. لأن البضاعة الجيدة لا تبقى طويلا. وذات الأمر ينسحب على العقارات الجيدة. ولكن من المهم هنا ان تعتمد في الاختيار على مستشار عقاري موثوق.

كن ذكيا في الفحص

الكثير من الأفراد يقعون ضحية الانطباع الأول الذي يتكون من المظهر العام للمنزل. فقد يتمتع المنزل بمظهر جذاب ومواصفات جيدة، ولكن سرعان ما تكتشف ان هذا المنظر يخفي عيوبا كثيرة. وقد يحدث العكس. حيث لا يبدو المنزل بالنظافة التي تريدها ولكنه يتميز بصفات كثيرة تجعله يستحق بعض الجهد في إصلاح تلك العيوب الطفيفة.

وبنفس الوقت عندما ترتاح لشراء منزل ما عليك جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عنه مثل منذ متى والمنزل معروض للبيع؟ من هم ملاكه السابقون؟ ما هي المرافق العامة التي تحيط بالمنزل؟ 

 احذر المنازل التي تحتاج إلى صيانة

أحيانا تجد منازل قد تعتبرها فرصة ذهبية من حيث السعر والمواصفات المغرية ولكن سرعان ما تقع في الفخ. والمشكلة التي يقع فيها الكثيرون هي عدم تقدير الكلفة الواقعية للصيانة التي قد تصل إلى ثمن شراء منزل جديد.

تأكد من توافر عناصر الراحة بالموقع

لا تعتمد على زيارة واحدة للمنزل, بل قم بتكرار الزيارة والفحص في أوقات مختلفة. فقد لا يكون للهدوء الذي تشعر فيه صباحا مكان في المساء. وقد لا تكون البيئة النظيفة التي رأيتها اليوم ذاتها في الغد. وقد لا يكون الجيران الذين لم تسمع لهم صوتا في هذه اللحظة موجودين اساسا، وعند تواجدهم قد يكون الوضع مختلفا!!. 

المسؤوليات المالية والقانونية

كثيرا ما يقع المشترون في مشكلات مع المالك القديم بسبب مستحقات مالية قديمة مثل فواتير ورسوم، أو حتى مخالفات وغيرها. لذلك كن ذكيا وتأكد من سلامة الوضع المالي والقانوني للعقار قبل التوقيع على اية وثيقة.

الجيران

وكما يقول المثل (الجار قبل الدار). ولكن يغفل الكثيرون عن هذا الجانب رغم أهميته. فالجار يعتبر شريكا في العقار. ولك ان تتخيل شريكا مزعجا أو مسيئا تضطر الى ان تعيش معه طوال العمر.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news