العدد : ١٥٥٢٨ - الأحد ٢٧ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٠ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٨ - الأحد ٢٧ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٠ صفر ١٤٤٢هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

«التباعد» مطلوب.. والفترة حساسة جدا

يوم السبت الماضي ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، ذهبت وأطفالي في الفترة المسائية إلى مجمع تجاري كبير ومعروف في محافظة العاصمة، لشراء حاجيات ضرورية والعودة إلى المنزل سريعا، وبهدف تغيير الأجواء للأطفال، وشاهدت قلة الرواد في المجمع، وكثرة مواقف السيارات «الفاضية»، والتي لا يمكن أن تراها هكذا في هذا المجمع بالذات لولا جائحة كورونا.

إدارة المجمع التجاري التزمت بتطبيق الإجراءات الاحترازية و«التباعد» والملصقات والتوعية والإرشادات، وكذلك بتوفير عدد مناسب من رجال أمن المجمع التجاري في مختلف الأماكن والمواقع، كذلك العاملون في المحلات هناك إذ كانوا على قدر من الوعي والالتزام.

عندها انتابني شعور بأن الوعي أصبح مضاعفا، في تحمل الناس للمسؤولية والشراكة المجتمعية، في التعاون مع فريق البحرين للالتزام بالإجراءات واحترام القانون والنظام حرصا على صحة وسلامة الجميع، وأن إحصائيات «كورونا» خلال العيد ستنخفض بدرجة كبيرة. 

وفي يوم الأحد، ثالث أيام عيد الأضحى، ذهبت مع أطفالي في الفترة المسائية إلى مجمع تجاري حديث بمنطقة جديدة في محافظة المحرق، يضم العديد من الأماكن والمرافق الترفيهية، وأردنا زيارة مكان معين في المجمع كنا قد سمعنا عنه، وتوقعت أن يكون عدد الزوار قليلا، والالتزام بالإجراءات والتباعد كبيرا.. ولكن ما حصل هو العكس..!!

فقد شهد المجمع إقبالا كبيرا من المواطنين والمقيمين خلال إجازة العيد، على الرغم من عدم اكتمال افتتاح كل المحلات والمرافق، والازدحام كان شديدا، والناس يرتدون الكمامات، ولكن يقفون قرب بعضهم بعضا من دون التزام بالتباعد، وعدد أفراد أمن المجمع في الداخل قليل، ولا يملكون السيطرة على الأعداد المكتظة. كما أن مواقف السيارات مزدحمة جدا، ورجال أمن المجمع التجاري «خارج المجمع» يقومون بتنظيم عملية دخول وخروج الناس من الشارع الرئيسي إلى مواقف السيارات وصولا إلى مدخل وبوابة المجمع التجاري.

وأتوقع في الأيام المقبلة أن يشهد هذا المجمع تحديدا زيارة عدد أكبر من الرواد والزوار، من المواطنين والمقيمين، أسرا وعائلات، شبابا وأطفالا، وأرجو أن تبادر الجهات المعنية في «فريق البحرين» إلى دعوة إدارة المجمع إلى الالتزام أكثر بالإجراءات الوقائية، وتوعية رواد المجمع بأهمية تنظيم عملية التباعد، لأن المجمع مزدحم جدا، وموضوع «التباعد» مفقود جدا جدا..!! 

أسرد هذه الوقائع التي حدثت في مجمعات تجارية، خلال أيام عطلة رسمية، من باب المثال.. فما بالنا ونحن مقبلون على مناسبات وإجازات أخرى، وبالتأكيد ستشهد المزيد من التقارب بين الناس، وعدم الالتزام بالإجراءات مهما كانت الاحتياطات والتوعية والإرشادات، ما سيضاعف أعداد المصابين بكورونا، لذا فإن الوقاية خير من العلاج، وتأجيل المشاركة في المناسبات في هذا العام أفضل وأضمن لصحة وسلامة الجميع.

إننا مقبلون على فترة مهمة وحساسة، والدولة مشكورة تقوم بخطوات مدروسة، من أجل العودة إلى الحياة الطبيعية، بكل الضمانات المهمة للصحة والسلامة، ودعم الاقتصاد، وجعل الناس تتنفس الصعداء، وتمارس حياتها بكل أمان، وخاصة أن موسم العودة إلى المدارس على الأبواب، واستئناف الحياة بدأ يعود تدريجيا.. ومن الواجب الوطني أن نواصل في الالتزام والمسؤولية، بكل عزم ووطنية، فلم يتبقّ إلا القليل.

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news