العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

عربية ودولية

إعدام 3 أشخاص في إيران بينهم متهم بالتجسس لصالح المخابرات الأمريكية

الأربعاء ١٥ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

طهران (أ ف ب): أعدمت السلطات الإيرانية ثلاثة اشخاص من بينهم إيراني مدان بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة عبر بيعه معلومات حول البرنامج الصاروخي الإيراني، كما أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين اسماعيلي. 

ونقل موقع ميزان الإلكتروني الرسمي عن اسماعيلي قوله إن رضا عسكري الذي كان موظفًا في دائرة الفضاء الجوي في وزارة الدفاع الإيرانية حتى تقاعده قبل 4 أعوام، أعدم الأسبوع الماضي. 

وأضاف المتحدث أن عسكري «عمل في الوزارة لسنوات» وتقاعد في السنة الإيرانية 1395 أي في مارس 2016. وتلقى عسكري مبالغ مالية كبيرة من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية «بعد تقاعده مع بيعه لها معلومات كان يملكها حول صواريخنا»، مضيفًا «جرى التعرف عليه، وثم محاكمته والحكم عليه بالإعدام». 

ويفترض أيضًا تنفيذ الإعدام بحق محمود موسوي مجد وهو إيراني آخر أدين بالتجسس في يونيو، كما أوضح اسماعيلي. ويتهم مجد بتوفير معلومات للولايات المتحدة وإسرائيل حول تحركات الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الذي قتل بضربة أمريكية في بغداد في يناير. وردًا على قتل سليماني، شنت إيران هجمات صاروخية على مواقع عسكرية تؤوي أمريكيين في العراق، ما أسفر عن أضرار مادية كبيرة وفق واشنطن. 

وفي فبراير، أعلنت إيران عن الحكم بالاعدام على الإيراني أمير رحيم بور، المتهم أيضًا «بمحاولة توفير معلومات لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية حول البرنامج النووي» الإيراني. 

وأعلنت إيران في يوليو 2019 توقيف 17 إيرانيًا في إطار عملية تفكيك «شبكة تجسس» لصالح وكالة الاستخبارات الأمريكية، معظمهم حكم عليه بالإعدام. وتعتبر واشنطن تلك المعلومات «خاطئة تمامًا». 

من جهة أخرى أعدمت إيران امس الثلاثاء شخصين ادينا بالضلوع في هجوم بقنبلة عام 2010 أسفر عن مقتل 12 شخصا، على ما أعلنت السلطة القضائية في الجمهورية الإسلامية. وذكرت السلطة القضائية في محافظة أذربيجان الغربية في بيان أن «عقوبة الإعدام نُفذت الثلاثاء بحق الجناة الرئيسيين في تفجير 2010 في مدينة مهاباد». وقال موقع «ميزان» الإلكتروني الخاص بوزارة العدل الإيرانية الاثنين إنّ المتهمين «عميلان للجماعات الإرهابية المرتبطة بأجهزة الاستخبارات الأجنبية». ولم تكشف الوزارة هوية المدانين ولا الدول المعنية المزعومة. 

واسفر الهجوم عن مقتل 12 شخصًا وإصابة 81 آخرين بانفجار قنبلة في مهاباد، على الحدود الشمالية الغربية لإيران مع العراق وتركيا في سبتمبر 2010. وكان معظم الضحايا في المدينة ذات الغالبية الكردية من النساء والأطفال الذين كانوا يحضرون عرضا عسكريا. 

من جانب آخر، أيدت المحكمة العليا الإيرانية امس الثلاثاء أحكام الإعدام الصادرة بحق ثلاثة متظاهرين إيرانيين أدينوا بالمشاركة في الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في نوفمبر الماضي. 

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عن المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين اسماعيلي القول إن المحكمة العليا أيدت أحكام الإعدام الصادرة بحق الثلاثة. وأضاف أنه لا يزال من الممكن الطعن على الأحكام. وكانت أحكام الإعدام قد أثارت انتقادات دولية واسعة النطاق، وهو ما أكد اسماعيلي على رفضه. وقال إن المدانين الثلاثة من قادة أعمال الشغب التي شهدتها البلاد، وكانوا أضرموا النيران في عدد من المباني ووسائل النقل.

وشهدت إيران اضطرابات استمرت لأيام بعد رفع أسعار البنزين في نوفمبر 2019. واستخدمت قوات الأمن القوة للتصدي للاحتجاجات. واعتبرت الحكومة الإيرانية أن المتظاهرين مرتزقة مستأجرين من جانب أعدائها الولايات المتحدة وإسرائيل كما رأت أن الهدف الحقيقي للمتظاهرين هو إضعاف سلطة الحكومة أو حتى إسقاطها. ولم تنشر السلطات الإيرانية حتى الآن معلومات موثوقة بشأن عدد القتلى الذين سقطوا خلال الاضطرابات. 

وقدرت تقارير غير مؤكدة عدد قتلى الاحتجاجات بمائتين من كل من المتظاهرين والشرطة. وقالت مصادر خارجية إن عدد القتلى أعلى من ذلك، إلا أنه لا يمكن التأكد من أي من التقديرات. وجرى اعتقال أكثر من ألف متظاهر في ذلك الوقت. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news