العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

الرياضة

زيدان.. يقترب من لقب جديد بعد معاناة

الأربعاء ١٥ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

مدريد - أ ف ب: قد يرى الكثيرون أن فريقا بحجم ريال مدريد يجب ألا يعاني قبل مرحلتين على ختام موسم يسير فيه نحو إحراز لقب الدوري الإسباني لكرة القدم، أمام منافس من طينة غرناطة، لكن مدربه الفرنسي زين الدين زيدان كان له مقاربة مختلفة بعد انتصار (2-1)، معتبرا المعاناة طريقا «لتحقيق أمور جيدة وعرفنا كيف نعاني». وبات ريال على بعد فوز واحد من إزاحة غريمه برشلونة عن عرش الدوري الإسباني الذي تربع عليه في الموسمين الماضيين، بعدما حقق فوزه التاسع تواليا منذ العودة من توقف لثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد. ومن المؤكد أن فرحة التتويج الرابع والثلاثين للنادي الملكي ستكون ألذ طعما لو تمكن ريال من الاحتفال به بحضور جمهوره الغفير، لكن لسوء الحظ حرمه فيروس «كوفيد-19» من هذه الفرصة بعدما فرض إكمال الموسم خلف أبواب موصدة. كما أن التتويج في حال حسم الخميس سيكون على ملعب «ألفريدو دي ستيفانو» عوضا عن المعقل التاريخي «سانتياغو برنابيو» بسبب الأعمال الحاصلة حاليا في الأخير. 

وبدا الفريق الملكي في طريقه إلى فوز كاسح على منافس خسر جميع مبارياته الـ13 السابقة أمام الـ«ميرنغيس» في الدوري باستثناء واحدة تعود إلى فبراير 2012 حين أهداه نجم يوفنتوس الإيطالي الحالي البرتغالي كريستيانو رونالدو النقاط الثلاث بهدف عن طريق الخطأ في مرمى فريقه، وذلك بتقدمه بهدفين بنكهة فرنسية لفيرلان مندي وكريم بنزيمة بعد قرابة ربع ساعة على البداية. لكن أداءه تراجع بعد ذلك، ولا سيما في الشوط الثاني وسمح لمضيفه بالعودة إلى اللقاء وتقليص الفارق ووضع ضيفه العملاق تحت ضغط هائل في الدقائق الأخيرة قبل أن ينجح الأخير في السير بالمباراة إلى بر الأمان، ما وضعه أمام فرصة حسم اللقب غدا الخميس قبل مرحلة ختام الموسم في حال فوزه على ضيفه فياريال بغضّ النظر عما سيحققه غريمه وملاحقه برشلونة. 

ويدين ريال بحصوله على فرصة استعادة اللقب بشكل كبير إلى مدربه زيدان الذي كان آخر من يقود إلى التتويج في «لا ليغا» عام 2017 قبل أن يتركه في صيف 2018 بعد نيله اللقب الثالث تواليا في دوري الأبطال بإشراف بطل مونديال 1998. وشدد زيدان الذي عاد لاستلام دفة قيادة نادي العاصمة في مارس 2019 بعقد حتى 2022 بعد فشل جولن لوبيتيغي وخلفه الأرجنتيني سانتياغو سولاري في مهمتهما، على ضرورة: «أن نكون فخورين جدا بالفريق لأنه ليس من السهل تحقيق 9 انتصارات في 9 مباريات».

 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news