العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

الرياضة

استعراض مبهر للتايكواندو البحريني في الثمانينيات من القرن الماضي

الثلاثاء ١٤ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

كتب: حسن بو حسن

لا يخفى على المتابعين والرياضيين من داخل وخارج مملكة البحرين أن «رياضة الدفاع عن النفس» وفي طليعتها لعبة «التايكواندو» هي واحدة من أهم وأعرق الألعاب في البلاد، وأن جذور هذه اللعبة ممتدة إلى عمق التاريخ الرياضي البحريني وقبل الموعد الجميل الذي شهد تأسيس اللجنة البحرينية للتايكواندو والكاراتيه في 13 نوفمبر 1994 ومع كل ما كانت تشهده لعبة التايكواندو آنذاك من متابعة واهتمام كبير ورعاية مناسبة من المسؤولين الرياضيين وفي الوقت الذي كانت تشهد فيه إقبالا واسعا على ممارستها وتقديمها للعديد من الأبطال والنجوم البارزين الذين سبق لهم وأن شرفوا المملكة بتحقيقهم العديد من الانتصارات العالية والإنجازات الإقليمية والعالمية المتقدمة، ومن هؤلاء الأبطال نشير إلى ما تسعفنا به الذاكرة، فمنهم النجم والبطل الشهير راشد بدو، المتميز المرحوم عادل دراج والنجم اللامع عادل صالح، وهذه الاسماء البارزة كانت لها صولات وجولات عديدة في هذا المجال الرياضي وأسست للنجاح والتطور والازدهار الذي تشهده لعبة التايكواندو اليوم وما وصلت إليه من مستويات متقدمة.

ولعل المناسبة التي دعتني إلى الكتابة أو بمعنى آخر الفرصة الحقيقية التي قادتني إلى العودة من خلال هذا المقال الصحفي إلى جذور لعبة التايكواندو في مملكة البحرين هي تلك المادة الفنية التسجيلية لأحد البرامج الشهيرة الخاصة بتلفزيون البحرين في عام 1980, الذي كان يقدمه المذيع المتميز حسن كمال والتي وصلت إلي وإلى العديد من المتابعين ممن اطلع عليها بانبهار وتقدير، وتظهر تلك المادة الفنية فريق التايكواندو بوزارة الداخلية الذي تأسس في 1978 وكان يدربه «الأستاذ الكبير» الكوري «كيم جونق كون» الحاصل آنذاك على الحزام الأسود «7 دان»، وانطلق الفريق في تقديم عرض فني شيق للجمهور الحاضر داخل الاستوديو وكذلك للجمهور المتابع للبرنامج عبر شاشة تلفزيون البحرين.

وضم الفريق بقيادة النقيب عبدالعزيز المناعي كلا من نائب عريف فريد عبدالله الشايب الذي قدم وصفا كاملا للحركات الاستعراضية خلال العرض وشرطي أول فرحان بهرام، شرطي أول صالح توفيق، شرطي أول عبدالحميد الذوادي وشرطي أول حمد محمد، ومن الحركات الاستعراضية التي قدمها الفريق كانت جملة من الحركات الدفاعية والهجومية وطرق التخلص من الخصم وهي تعد بالحركات الأساسية للعبة التايكواندو، إضافة إلى تقديم الفرقة لجملة من الحركات الخاصة بتكسير الألواح وقوالب الإسمنت والتكسير المشترك بين أكثر من لاعب، وأظهر الاستعراض والمادة التسجيلية التاريخ العريق للتايكواندو في البحرين وما تضمه رياضة الدفاع عن النفس من كوادر شبابية عاشقة ومخلصة لهذه اللعبة، وهناك الكثير ممن استمر في مشواره الرياضي وواصل خدماته عبر أكثر من مسار فني وإداري في اتحاد اللعبة أو في المدارس والأكاديميات المتخصصة في هذه الرياضة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news