العدد : ١٥٤٧٦ - الخميس ٠٦ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٦ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٦ - الخميس ٠٦ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٦ ذو الحجة ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

أكدت أنه لم يتأثر أداء البنوك وربحيتها بشكل كبير.. «مصارف البحرين»: التزام البنوك بدعم المقترضين أسهم في تعزيز الاستقرار الاقتصادي

الثلاثاء ١٤ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

أكد رئيس لجنة القوانين والأطر التنظيمية في جمعية مصارف البحرين الدكتور عادل الباشا أن التزام البنوك والمؤسسات المالية في البحرين بحزمة التدابير الرقابية والتنظيمية التي أصدرها مصرف البحرين المركزي أسهم في التخفيف من آثار التداعيات المالية على الأفراد والتجار والشركات والمؤسسات من عملاء القطاع المصرفي بسبب جائحة فيروس «كوفيد19»، ومساعدتهم على تجاوز تلك التداعيات.

وأوضح د. الباشا في تصريح له أن هذه التدابير الرقابية والتنظيمية اشتملت على وجوب قيام بنوك التجزئة وشركات التمويل ومؤسسات التمويل المتناهي الصغر بتلبية طلب تأجيل الأقساط من أي مقترض أو حامل بطاقة الائتمان المتأثرين بالتداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا من دون رسوم أو فوائد أو زيادة في نسبة الربح/ الفائدة وذلك لمدة 6 أشهر، ما لم يوافق المقترض على الدفع خلال فترة أقصر. كما تم وضع حد أقصى بنسبة 0.8% على رسوم التحصيل التي تفرضها البنوك المحلية وشركات التمويل على معاملات بطاقات الخصم للتخفيف من تكاليف التجار والشركات.

ولفت إلى أن تلك التدابير لم تؤثر سلبا إلى حد كبير على أداء البنوك وربحيتها، خاصة أن مصرف البحرين المركزي منح البنوك تسهيلات أخرى بالمقابل، من بينها حصول البنوك العاملة بقطاع خدمات الأفراد على ترتيبات تيسيرية لإعادة الشراء (ريبو) تصل إلى ستة أشهر بنسبة صفر بالمائة على أساس كل حالة على حدة، إضافة إلى السماح بتقليص نسبة احتياطي السيولة للبنوك العاملة في تقدم خدمات الأفراد إلى ثلاثة بالمائة من خمسة بالمائة.

وقال الباشا: «إن مسألة حساب أثر تلك التدابير على ربحية البنوك هي مسألة تقنية بحتة، كما أنها تختلف من بنك لآخر، لكن يمكن التأكيد على أن تراجع أرباح البنوك في البحرين إن حصل سيكون ناجما عن ضعف النشاط الاقتصادي والإغلاق المفروض بسب جائحة «كوفيد19»، وأضاف: «لذلك نحن نعتقد أن مساهمة البنوك في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني من خلال التخفيف على المقترضين ستعود بالفائدة على البحرين ككل وعلى البنوك ذاتها». وأشار إلى أن التزام المؤسسات المالية في البحرين بحزمة التدابير الرقابية والتنظيمية يعكس مرة أخرى حرص البنوك والمؤسسات المالية في مملكة البحرين على دعم الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي ومسيرة التنمية في مملكة البحرين. وقال إن تعافي الاقتصاد وعودة الحركة للأسواق إلى مستوياتها الطبيعية يأتي على رأس أولويات عمل البنوك، حيث يسهم ذلك في تنشيط أعمالها. ولفت إلى أن تلك التدابير التي جرى تطبيقها منذ مارس الماضي سيتم مراجعتها من قبل مصرف البحرين المركزي في نهاية سبتمبر القادم بالتشاور مع القطاع المصرفي، وبما يحقق الهدف منها في توفير مزيد من السيولة والمرونة التي تمكن البنوك من الاستمرار بعملية تمويل عملائها، مؤكدًا الشراكة والتنسيق الدائم مع مصرف البحرين المركزي انطلاقا من العمل كفريق واحد.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news