العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

الرياضة

خلال مشاركته في «خلوة اتحاد الإمارات» سلمان بن إبراهيم: ماضون في تفعيل الشراكة مع الاتحادات الوطنية لتطوير الكرة الآسيوية

الاثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

أكد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن الاتحاد القاري يشجع دائما كل الاتحادات الوطنية على التواصل المباشر مع أركان اللعبة للوصول إلى تحقيق غايات التطوير المنشود. جاء ذلك أثناء الكلمة التي ألقاها الشيخ سلمان بن إبراهيم في خلوة اتحاد الكرة الإماراتي بنظام الاتصال المرئي «عن بعد» التي افتتحت اليوم بمشاركة نخبة من كبار المسؤولين عن صناعة كرة القدم في العالم يتقدمهم رئيس الاتحاد الدولي للعبة السويسري جياني انفانتينيو وممثلي الأندية والحكام والمدربين واللاعبين والإعلاميين في الإمارات وذلك استجابة للمبادرة التي أطلقها الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم.

وأوضح الشيخ سلمان أن المحاور المتميزة التي تشتمل عليها هذه الخلوة ضرورية ومهمة لتنمية مختلف محاور التطوير مثل المسابقات، والمنتخبات، والحكام، والكوادر الإدارية، وتعزيز الاحتراف، والتسويق، وغيرها من المجالات الحيوية. 

وأضاف: «أشيد بمبادرة الاتحاد الإماراتي بعقد هذه الخلوة التي تمثل منصة لتبادل الرؤى والأفكار مع المؤسسات الرسمية والرياضية للنهوض بواقع ومستقبل اللعبة، وأؤكد أن مثل هذه الملتقيات تعد جسرا لتعزيز الشراكة في صناعة القرار بين الاتحاد الإماراتي والجهات المعنية متمنيا لجميع المشاركين في الخلوة التوفيق والنجاح في وضع التوصيات والمقترحات التي تخدم آمال وتطلعات منتسبي كرة القدم الإماراتية، ونشكر الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم على الدعوة الكريمة للمشاركة في خلوة كرة الإمارات».

وتناول الشيخ سلمان المشاريع التطويرية للاتحاد القاري «خلال الفترة القليلة الماضية حرصنا على دراسة أفضل السبل الكفيلة لاستكمال مسابقات الأندية، وبالإضافة إلى تحديد البرنامج الزمني الجديد لبطولات الشباب والناشئين والصالات، وذلك وفق أعلى معايير السلامة وعملنا على تنظيم العديد من الاجتماعات مع الاتحادات الوطنية حتى تم التوصل الى أفضل الحلول الممكنة لاستئناف المسابقات».

وأضاف: «يتم العمل على تفعيل تنفيذ مشروع تراخيص الأندية والذي يساعد على تعزيز احترافية واستقرار الأندية الآسيوية، ولدينا العديد من ورش العمل الخاصة بمراقبي المباريات والأجهزة الطبية والإدارية والإعلامية التي تشرف على تنظيم المسابقات وخلال أسابيع قليلة سيتم تنظيم ورشة متخصصة للاتحادات الآسيوية حول تجاربها في التعامل مع مرحلة كورونا واستعداداتها لاستئناف المسابقات في الموسم الجديد».

وشدد الشيخ سلمان على حرص الاتحاد الآسيوي على عدم توقف برنامج المساعدات المالية للاتحادات الوطنية: «حرصنا أن لا تؤثر أزمة كورونا على برامج مساعدات الاتحادات الوطنية،حيث تم صرف المدفوعات المعتمدة ضمن برنامج المساعدات المالية «AFAP» بصورة عاجلة، لضمان دفع رواتب الموظفين والمدفوعات التعاقدية الأخرى من دون أي تأخير ونحن ماضون في تنفيذ مشاريع دعم البنية التحتية للاتحادات الوطنية ضمن برنامج مبادرات الرئيس».

وحول الخطوات التطويرية الفنية والإدارية قال الشيخ سلمان: «الإدارة الفنية في الاتحاد الآسيوي لديها برامج متعددة في مجال إعداد وتأهيل المدربين ورعاية الفئات العمرية وتطوير الكرة النسائية و في المجال الإداري، عقدنا الأسبوع الماضي ورشة عمل متميزة للأمناء العامين لاتحادات غرب آسيا،بهدف تبادل الأفكار والخبرات، وتفعيل الشراكة بين الاتحاد القاري واتحادات المنطقة».

وزاد: «في مجال التحكيم، نحن مستمرون في تعزيز مكتسبات التحكيم الآسيوي في السنوات الأخيرة من زيادة عدد الطواقم في كأس العالم، وتأسيس أكاديمية الحكام التي تعتبر الأولى على صعيد الاتحادات القارية وإجمالاً، فإن كل مشاريع وبرامج الإتحاد الآسيوي هدفها وضع الكرة الآسيوية في مكانة متقدمة على الخارطة العالمية، الأمر الذي يتطلب التعاون والتنسيق مع الاتحادات الوطنية».

وأشاد الشيخ سلمان بالعمل الجماعي مع الاتحادات الوطنية: «بلا شك، الاتحادات الوطنية تمثل الشريك المثالي والدائم للإتحاد القاري في تطوير الكرة الآسيوية وقوة الإتحاد الآسيوي مستمدة من قوة الاتحادات الوطنية وطوال السنوات الماضية حرصنا دائماً على إشراك الاتحادات الوطنية في صناعة القرار سواء من خلال ممثليها في الجمعية العمومية أو المكتب التنفيذي واللجان المعاونة والتعاون والشراكة مستمرة بيننا وبين الاتحادات الوطنية لمساعدتها في تطوير منظومتها الكروية،عبر مختلف البرامج والمشاريع التي تراعي جوانب التطوير الفنية والإدارية».

مضيفًا: «برامج ومشاريع الاتحاد الآسيوي بحاجة إلى تعاون دائم من الاتحادات الوطنية لتنفيذ أهدافها على أرض الواقع ونحن ندعم الاتحادات في خلق وإعداد الكوادر المؤهلة لإدارة العمل المهني والاحترافي في الاتحادات».

وتطرق الشيخ سلمان للعلاقة بين الاتحادين الآسيوي والإماراتي، مؤكدا أنها قوية ومتينة في مختلف المجالات، موضحا أن الإمارات من الدول التي لديها أعضاء مؤثرون في لجان الإتحاد الآسيوي وهم يملكون من الخبرة والكفاءة ما يؤهلهم لتعزيز عمل لجان الاتحاد القاري.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news