العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

عربية ودولية

مسلمو البوسنة يبكون موتاهم بعد ربع قرن على مجزرة سريبرينتشا

الأحد ١٢ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

سريبرينتشا (البوسنة والهرسك) - (الوكالات): أحيا مسلمو البوسنة أمس السبت الذكرى الخامسة والعشرين لمذبحة سريبرينتشا التي راح ضحيتها نحو 8000 رجل وصبي مسلم والتي صدمت العالم باعتبارها جريمة الإبادة الجماعية الوحيدة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. 

ووقفت العائلات المكلومة أمام نعوش ملفوفة باللون الأخضر لتسع ضحايا تم التعرف على رفاتهم حديثا وسيتم دفنها في مقبرة بالقرب من البلدة حيث تشير شواهد القبور البيضاء الطويلة إلى مقابر 6643 ضحية أخرى. وبسبب إجراءات الحد من انتشار الوباء، انتظر المنظمون حضورا أقل مما يجري عادة في هذه المناسبة التي يشارك فيها كل سنة عشرات الآلاف من الأشخاص. من جانبه، أحيا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بكلمات مؤثرة ذكرى ضحايا مذبحة سريبرينتشا التي وقعت قبل 25 عاما. وقال ماس (53 عاما) أمس السبت بمناسبة مرور 25 عاما على المذبحة: «8 آلاف شاب مسلم ورجل قُتلوا، وذلك تحت أنظار العالم، نهاية القرن العشرين في وسط أوروبا. نحن متفقون: سريبرينتشا لا ينبغي أن تتكرر مطلقا. يجب أن نواجه بحسم النزعات القومية المتطرفة، حيثما نصادفها». 

وذكر ماس أنه لا يوجد مكان آخر مثل سريبرينتشا يرمز إلى الفظائع والجرائم ضد الإنسانية في دول يوغوسلافيا السابقة التي ارتكبت في تسعينيات القرن الماضي، وقال الوزير: «اليوم نحن مع ضحايا الإبادة الجماعية في سريبرينتشا، وأقاربهم، بأفكارنا وقلوبنا»، مضيفا أن إحياء الذكرى يجب أن يكون حافزا لاتباع مسار المصالحة وإعادة التقييم باستمرار. 

وخلال المناسبة قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو: «نشعر بالحزن مع العائلات التي تسعى بلا كلل لتحقيق العدالة لثمانية آلاف روح بريئة أزهقت بعد كل هذه السنوات». وكانت واشنطن توسطت في اتفاق السلام البوسني بعد شهور من هذه المذبحة. 

يُذكر أن نحو ثمانية آلاف شخص قُتلوا خلال عدة أيام، في 1995 عندما اجتاحت قوات صرب البوسنة سريبرينتشا بعدما أعلنتها الأمم المتحدة منطقة أمنية، من دون أن توفر لها الحماية. وأُدين الجنرال الصربي السابق راتكو ملاديتش في عام 2017 بصفته المتهم الرئيسي في جريمة الإبادة الجماعية في سريبرينتشا، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة. 

ولا يزال نحو 1000 من ضحايا المذبحة في عداد المفقودين بهذه البلدة التي شهدت واحدة من أفظع أحداث حرب البوسنة التي دارت رحاها بين عامي 1992 و1995. 

وقالت سهاد حسانوفيتش (27 عاما) التي لم تمنعها إجراءات الحجر من القدوم إلى المركز برفقة نحو ثلاثة آلاف آخرين من أقارب الضحايا، باكية: «لدي ابنة في السنة الثانية من العمر، وهو سني عندما وقعت المجزرة. إنه أمر صعب أن تسمع شخصا ينادي والده وأنت ليس لديك أب». وكانت قوات صرب البوسنة سيطرت على سريبرينتشا التي أعلنتها الأمم المتحدة «منطقة آمنة» في 11 يوليو 1995 قبل خمسة أشهر من انتهاء الحرب، وقامت خلال أيام بقتل أكثر من ثمانية آلاف رجل وفتى من مسلمي البوسنة.  وحكم القضاء الدولي على القائدين السياسي والعسكري لصرب البوسنة حينذاك رادوفان كرادجيتش وراتكو ملاديتش بالسجن مدى الحياة، وخصوصا لمجزرة سريبرينتشا وحصار ساراييفو. 

وحتى اليوم عثر على رفات نحو 6900 من ضحايا المجزرة في أكثر من ثمانين مقبرة جماعية وتم التعرف على هوياتهم. ويرقد معظمهم في مركز النصب. 

وقال العضو البوسني المسلم في الرئاسة البوسنية شفيق جافيروفيتش الجمعة الماضية: «نصرّ بلا تهاون على الحقيقة، على العدالة وعلى ضرورة محاكمة كل الذين ارتكبوا هذه الجريمة». 

وأضاف جافيروفيتش خلال حضوره صلاة جماعية في مركز النصب التذكاري: «سنكافح كل الذين ينكرون الإبادة ويمجدون مرتكبيها». 

من جهته، قال بكر عزت بيجوفيتش، رئيس حزب العمل الديمقراطي ونجل الزعيم البوسني إبان النزاع علي عزت بيجوفيتش إن «الأسرة الدولية لم تدافع عن سريبرينتشا قبل 25 عاما، لكن يمكنها الدفاع عن الحقيقة التي تتعرض للتشكيك». 

وتنظم أيضا معارض عدة وخصوصا واحدا لأعمال الرسام البوسني سافيت زيك التي كرسها للمجزرة. 

وهناك معرض آخر عنوانه «لماذا لست هنا؟» للفنانة الأمريكية البوسنية الأصل عايدة سيهوفيتس ويضم ثمانية آلاف فنجان قهوة، وهو عدد ضحايا المجزرة، وضعت على المرج الأخضر أمام المركز. وقالت الفنانة لوكالة فرانس برس: «حتى الآن لم نجب عن السؤال: لماذا ليسوا هنا؟». وأضافت: «كيف حدث ذلك في قلب أوروبا، في منطقة تحميها الأمم المتحدة، أن يقتل ناس بهذه الطريقة الرهيبة؟ هذا إذا لم نتحدث عن الإبادة التي مازال يتم إنكارها». 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news