العدد : ١٥٤٧٥ - الأربعاء ٠٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٥ - الأربعاء ٠٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

كواليس البرنامج التلفزيوني «مجتمع واعي»

كل الجهود والأعمال، والمشاريع والبرامج، التي تقوم بها الدولة مشكورة في ظل المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، يقف وراء إبرازها وإظهارها ونقلها وإيصالها للرأي العام جهاز إعلامي متميز، وشخصيات وطنية، وكفاءات مخلصة، نذرت نفسها لخدمة الوطن والمواطن.

ومن أهم البرامج الإعلامية حاليا التي تسهم في توعية الرأي العام وإبراز جهود الدولة، وتصب في مسار الهدف الواحد والأهم في المرحلة الحالية هو برنامج «مجتمع واعي» الذي يعرض يوميا على تلفزيون البحرين، والذي تشرف باتصال مرئي من جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، ويحظى البرنامج اليوم بمتابعة واضحة من الجمهور البحريني، نظرًا إلى حيويته وتنوعه وفاعليته.

المشاهدون يتابعون فقط ما يعرض على الشاشة الفضائية خلال الساعات الثلاث التي يتم فيها بث البرنامج، ولكن هناك ساعات مضاعفة، وجهود كثيرة يقوم بها طاقم البرنامج، ولا يعلم عنها المشاهد أي شيء، لذلك أردت أن أتوقف اليوم مع كواليس برنامج «مجتمع واعي»، كنوع من التقدير والوفاء لفريق العمل، الذي يواصل عطاءه منذ بداية جائحة كورونا، واستعدادات فريق البحرين بقيادة سمو ولي العهد حفظه الله ورعاه.

كل طاقم البرنامج التلفزيوني «مجتمع واعي» هم من العاملين في الصف الأمامي، وأخص بالذكر فريق التنسيق والمتابعة: عبدالله بوطربوش الجندي المجهول للبرنامج، وإسماعيل فرحان، بجانب المشرف على البرنامج الأستاذة عزة ثاني، والمخرج عبدالرحمن المناعي، ومقدمي البرنامج: د.لولوة بودلامة، وفواز العبدالله، وبسام البدوي، ورقية محسن، بالإضافة إلى فريق الإعداد: حمود الجيب، عمار العماري، يحيى العمري، شوق العثمان، عبدالله الحسيني، محمد شكري، ويدير كل هذا الفريق الأستاذ عبدالرحمن المدفع مدير الأخبار، ويعملون جميعا بمتابعة من الأستاذ عبدالله الدوسري الوكيل المساعد، ويشرف على هذه الخلية الوطنية الإعلامية سعادة السيد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام.

إعداد حلقات البرنامج اليومية تتم وفق رؤية محددة وتنسيق مشترك واجتماعات يومية، شأنها شأن غرفة العمليات، حيث يتم التجهيز والتحضير والإعداد، والتواصل والتنسيق والمتابعة، والنزول إلى الميدان ورصد التطورات وإجراء الاتصالات.. مع ملاحظة أن هذا البرنامج ونظرًا إلى أهميته ونجاحه، لا يعرف أي دورة برامجية كي يتوقف فيها، ولا إجازة رمضانية أو أسبوعية أو غيرها كي يستريح خلالها.. فالبرنامج يعمل بشكل متواصل، وأصبح قريبا جدا من المشاهد، ونجح في خلق علاقة ثقة إعلامية مجتمعية. 

أتمنى أن يتم توثيق يوميات إعداد برنامج «مجتمع واعي»، وكذلك توثيق كافة الجهود الوطنية في التصدي لجائحة كورونا، لأنها قصة نجاح بحرينية، يحق لنا أن نعتز ونفتخر بها وبالعاملين فيها ضمن فريق البحرين.. ليعرف الجميع لذة ومتعة خدمة الوطن والإنجاز والنجاح. 

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news