العدد : ١٥٤٨١ - الثلاثاء ١١ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨١ - الثلاثاء ١١ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤١هـ

قضايا و آراء

بمناسبة اليوم العالمي للسكان.. كورونا وتأثيراتها على اتجاهات التعداد السكاني

بقلم: د. سهير المهندي

السبت ١١ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

مع بداية انتشار فيروس كورونا نسمع عن زيادة في عدد الوفيات حول العالم بسبب هذا الفيروس. وقد وصلت نسبة الوفيات الى ما يقارب 548 ألف متوفى، ومع تتبع الأسباب اتفق الغالبية العظمى من المتخصصين في الطب على أن سبب زيادة الأعداد من وفيات الكورونا كان ضعف أو نقص المناعة لدى المتوفين، سواء كانوا صغارا أم كبارا, نساء أم رجالا من المصابين بالأمراض المزمنة المختلفة حسب نوع المرض المزمن لدى الشخص.

ومن خلال هذا التتبع وجدنا دراسات عالمية اجريت أشارت في مضمونها الى أن المصابين بالفيروس هم من كبار السن أكثر من الصغار، وذلك لضعف القوة المناعية في أجسامهم أكثر من الصغار دون تحديد الجنس حيث كانت نسبة الوفيات من الأطفال والمراهقين بحسب دراسة بحثية صينية حول الصغار والمراهقين لا تزيد على 2% مقابل 15% من كبار السن ممن تخطوا الثمانين عاما، كما وجدنا دراسات أخرى أوضحت أن الرجال أكثر عرضة من النساء لهذا الفيروس، وذلك للأسباب التالية, منها نمط الحياة بالنسبة للرجل عن المرأة, وأكثرها مرتبط بالتدخين وعمل الرجل، وذلك وفقًا لدراسة اجريت أيضًا في الصين شملت 44 ألف شخص, وأشارت إلى أن نسبة المدخنين من الرجال تبلغ 53% مقابل 3% فقط لدى النساء دون تحديد العمر, ونسبة الوفيات من الرجال 2.8% بينما بلغت النسبة 1.7% من النساء، وبعدها ظهرت دراسات أخرى بينت أن الأطفال الأقل مناعة أو ممن لديهم نقص المناعة تعرضوا أيضا إلى الفيروس ومن ثم الوفاة، إذا أن ما يعول عليه في حدوث الوفاة في كل ما سلف هو نقص المناعة وليس العمر أو الجنس.

وفي حالة خاصة للنساء وبالأخص الحوامل وجدنا أيضا دراسات أجنبية أفادت بأن المرأة الحامل غير معرضة للإصابة بفيروس كورونا رغم نقص مناعتها في هذه الفترة، ودراسات أخرى أكثر دقة أفادت بأن المرأة الحامل في مرحلة من مراحل الحمل تكون معرضة وبشدة لفيروس كورونا بخلاف المراحل الأخرى، فما هي هذه المرحلة الحرجة والمهمة التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار علميًا لما لها من أهمية في الصحة الإنجابية للمرأة وعدم تعرض الجنين إلى حالات من التشوه وغيره بسبب نقص الأكسجين لدى المرأة أو تعرضها لا قدر الله إلى حالات وفاة وخصوصا مع تحور الفيروس كوفيد 19. وتجرى عليها الدراسات في الوقت الحالي على اعتبار أن المرأة شيء أساسي في استمرارية الحياة البشرية، وخصوصًا ان فيروس كورونا فيروس متحور جينيا. وحسب دراسة بحرينية اجريت في احدى الجامعات العريقة في مملكة البحرين لأحد المتخصصين في مجال الفيروسات سوف تنشر قريبا بإذن الله, أفادت بأن جينات فيروس كورونا الذي انتشر في الصين تختلف عن جينات الفيروس المنتشر في إيران, وتختلف عن ما انتشر في المنطقة الخليجية. وعليه سيكون هناك عبء كبير على المراكز البحثية والدارسين للبحث في هذا المجال ومدى تأثير هذا الفيروس بكافة تحولاته الجينية على الإنسان بمختلف حالاته الصحية والعمر والجنس وتأثيره على التعداد السكاني فيما بعد وتغير النسب السكانية ما بين الذكور والإناث, ونلفت انتباه الباحثين لها في هذا المجال الطبي بالربط ما بين نسبة التعداد السكاني ووفيات فيروس كوفيد 19 مقارنة بنسبة المواليد، ونسبة الذكور والإناث وما يرتبط بالحالات الصحية الخاصة منها والعمرية للإنسان، فضلا عن ضرورة إجراء دراسات تتعلق بحركة الأعداد البشرية بين مختلف الدول بسبب هذا الفيروس وتغير التعداد السكاني لمختلف المناطق حول العالم والذي سيغير من التعداد السكاني الإجمالي لكل دولة في العام 2020 ما بين الزيادة والانخفاض, وتأثير ذلك ضمن سلسلة متوالية على مجالات الحياة الأخرى, ومنها بالتحديد الاقتصادية، والتجارية، والسياسية، والأمنية، والاتصالية، والوظيفية، وغيرها، والتي لها دور كبير في العملية التنموية المستدامة.

ولو أسقطنا النظرة العلمية على احصائيات التعداد السكاني لعام 2019 في مملكة البحرين, البالغ مليونا و484 ألف فرد مقارنة بعدد السكان في العام 2018 البالغ عددهم نحو مليون و503 آلاف, نلاحظ تراجعا ملحوظا في عدد السكان لأسباب كثيرة لم تذكر ضمن الإحصائيات على حد علمنا أو تجرى لها دراسات بحثية استخلاصية لهذه النسب، وبارتفاع بسيط للعدد السكاني في العام 2020 والذي وصل إلى مليون و701 ألف فرد، وخوفا من تراجع أو زيادة أكثر عند ربط الإحصائيات بالجائحة الفيروسية كوفيد 19 للعام 2020 لا بد من الأخذ في الاعتبار لدى الجهات المعنية هذا التراجع أو الزيادة وخصوصا مع التحركات البشرية بين دول المنطقة وحول العالم.

وبقراءة سريعة لإحصائيات 2019 وجدنا أن عدد الذكور من البحرينيين ارتفع عن عدد الإناث من البحرينيات حيث وصلت نسبة الذكور إلى 64% بينما نسبة الإناث 35% عما سبق من الأعوام حيث كانت نسبة الإناث أكثر من نسبة الذكور ومثلها في العام 2020 حيث سجلت نسبة الذكور 64.67%، بينما كانت نسبة الإناث 35.33%، دون تحديد أسباب لهذا التغيير ضمن دراسات بحثية، وبذلك علينا أن نوصي المراكز البحثية في مملكة البحرين من الجامعات والمراكز المتخصصة والجهات الحكومية بالقيام بدراسات للأبعاد المستقبلية لأعداد السكان في مملكة البحرين وغيرها من الدول وخصوصا مع الحركة الانتقالية للأفراد في مختلف المناطق بسبب جائحة كوفيد 19 في العام 2020 حتى لا يكون هناك تراجع مضاعف عن ما كان في العام 2019 مقارنة بالعام 2018 أو زيادة تخل بالمستوى التنموي في البلاد وخصوصا مع مغادرة اعداد كبيرة من الأجانب الذين كانوا يشغلون نسبة 55% من عدد السكان في العام 2019 ما بين الذكور والاناث واللاتي تفوق نسبتهم تعداد الذكور في مملكة البحرين أو زيادة بسبب عودة المواطنين من مناطق مختلفة بسبب الفيروس وتأثير ذلك على الناحية الاقتصادية والوظيفية في البلاد. 

 ورسالة مهمة إلى فريق البحرين الوطني المبدع والمتميز الذي يشجعنا على خوض تجربة الانطلاق إلى عالم الفضاء الخارجي ليكون هناك كل جديد مميز في مملكة البحرين يشهد له العالم، وبمشاركة بالفكر والعمق العلمي وبمناسبة اليوم العالمي للسكان الذي يوافق هذا اليوم الحادي عشر من يوليو, ضرورة أن تكون هناك دراسات بحثية مقارنة ببعض الدول التي كان عدد الوفيات فيها اقل بكثير من نسبة عدد السكان كما هو الحال في الهند التي استغرب الباحثون خلال الشهور الماضية من احصاءات وفياتها إذ بلغ عددهم حتى وقت قريب اكثر من 800 شخص مقارنة بعدد سكانها البالغ نحو اكثر من مليار شخص كونها ثاني اكبر دولة سكانية في العالم، ودراسة اخرى تهتم بسبب قلة نسبة الإناث مقارنة بنسبة الذكور في العام 2019 و2020 حتى لا تتضاعف هذه النسبة وتكون لها أبعاد سلبية على مجتمعنا وخصوصا ان المرأة هي أساس وعماد النتاج البشري وحتى يتم وضع الاستراتيجيات التنموية التي تساهم في المعادلة السكانية المتوازنة ما بين الذكور والإناث، إضافة إلى إجراء دراسات بحثية واحصائية لعدد الزيجات في فترة انتشار فيروس كورونا مقارنة بنسبة الطلاق وما نتائج هذه الإحصائيات المستخرجة على التعداد السكاني فيما بعد، وأيضا دراسات عن تأثير التنقلات التي تمت بين المواطنين وغيرهم خلال الفترة الفيروسية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news