العدد : ١٥٤٨١ - الثلاثاء ١١ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨١ - الثلاثاء ١١ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤١هـ

قضايا و آراء

إحباط التدخلات الإيرانية في البحرين

بقلم: د. نبيل العسومي

السبت ١١ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

جاء في تصريح وزير الخارجية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني مؤخرا بأن مملكة البحرين تشيد بجهود الولايات المتحدة الأمريكية في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة والدفاع عن المصالح الدولية فيها، كما تضمن تصريح الوزير الزياني الإشارة إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها وتبذلها البحرين من خلال وزارة الداخلية بوجه خاص في إحباط المخططات العدوانية الإيرانية المتعددة ومحاولاتها المستمرة المساس بأمن واستقرار البحرين.

ولا شك أن مثل هذا التصريح الذي جاء خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مؤخرا بين وزير الخارجية والسيد بريان هوك مبعوث الرئيس الأمريكي للملف الإيراني ومستشار وزير الخارجية الأمريكي يؤكد أمرين:

الأول: الشراكة الاستراتيجية بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية التي تعود إلى تاريخ طويل من التعاون الأمني والعسكري لضمان استقرار المنطقة وأهمية البحرين في المنظومة الأمنية التي تضمن المصالح الدولية في هذه المنطقة الحساسة من العالم، وذلك بفضل التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين.

الثاني: التأكيد المستمر على أن العامل الرئيسي للفوضى والاضطرابات في المنطقة هو العامل الإيراني الذي يتمثل في استمرار التهديد السلمي الإقليمي والدولي واستمرار دعم المليشيات الإرهابية في الدول العربية، حيث تقوم دولة الملالي بتزويد هذه المليشيات بالأسلحة بهدف ضرب أمن واستقرار دول المنطقة، هذا بالإضافة إلى مواصلة نظام الملالي التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة وتحشيد الشباب في العديد من البلدان من خلال إثارة النعرات الطائفية للاشتراك في العمليات الإرهابية ضد بلدانهم والإصرار على عدم الالتزام بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وفي مقدمتها مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

فيمكن أيضا أن نتوقف في هذا السياق بالإشارة إلى جهود وزارة الداخلية وأجهزتها المختلفة التي تمكنت من إحباط العديد من المخططات الإرهابية الإيرانية وإلقاء القبض على أعضاء المنظمات الإرهابية التي تعمل بالوكالة لصالح إيران وتنفذ أعمالها بدعم مباشر من قبل الحرس الثوري الإيراني و«حزب الله» اللبناني الإرهابي، حيث نجحت والحمد لله قوات الأمن البحرينية بمختلف أجهزتها باستمرار في الضرب بيد من حديد على يد كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار مملكتنا الغالية.

إن دعم إيران الملالي للإرهابيين والمتطرفين سواء بالتدريب أو التحشيد أو التزويد بالأسلحة والمتفجرات أو من خلال التحريض السياسي والإعلامي شكل في السنوات القليلة الماضية تهديدا حقيقيا وتسبب في مقتل وجرح العديد من رجال الأمن والمدنيين، مثلما جاء في تصريح وزير الخارجية «استشهاد 35 مدنيا وأمنيا وجرح ما يقرب من 3500 مدني وأمني»،  وهو ما يعني في نهاية المطاف أن إيران تشن حربا على بلدنا، وإن هذه الخسائر البشرية جزء من نتائج هذه الحرب وهذا التحريض وهذا التجييش، هذا بالإضافة إلى التخريب الذي طال ومس العديد من المنشآت حيث تم إحصاء ما يقرب من 30000 عمل إرهابي خلال السنوات القليلة الماضية.

ولا شك أن المواطنين والمقيمين على أرض البحرين يشعرون بذلك في حياتهم اليومية، وذلك بفضل جهود وزارة الداخلية بقيادة معالي وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وكل قيادات الأجهزة المختلفة فيها، فلولا هذه الجهود وهذا السهر على الأمن والاستقرار لما كانت البحرين آمنة ومستقرة مثلما هي الآن، وخاصة بعد الضرب على أيدي العابثين من العملاء والخونة، حيث أثبتت كل الدلائل والتقارير والمتابعات أن إيران تقف خلف جميع الأعمال العدوانية التي تتعرض لها البحرين.

إن ما تحقق في البحرين من نجاحات مستمرة في التصدي للتعديات الإيرانية قد جاء تنفيذا لرؤية القيادة ودعمها لكل الأجهزة المعنية بالأمن والسلامة وإحباط كل أنواع التعديات ضد بلادنا، ما جعل للبحرين مكانة استراتيجية لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

إن إيران تشكل وستبقى تشكل في المستقبل المنظور خطرا حقيقيا على أمن المنطقة والعالم، بل وتهديدا للسلم الدولي، وخاصة في ضوء استمرار دعمها للمليشيات والإرهابيين في دول المنطقة واستمرار التدخلات الإيرانية في البحرين وفي عدد من دول المنطقة، وذلك لأنها أقامت نظامها السياسي منذ البداية على مبدأ تصدير الثورة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول وتصدير مشكلاتها الداخلية إلى الخارج للتغطية على فشل نظامها في توفير لقمة العيش لأبناء الشعب الإيراني المظلوم بهذا النظام الاستبدادي الذي يعيش خارج التاريخ ويهدر موارد وإمكانيات إيران الضخمة في الإنفاق والصرف على التدخل في شؤون الدول الأخرى. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news