العدد : ١٥٤٧٧ - الجمعة ٠٧ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٧ - الجمعة ٠٧ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤١هـ

عربية ودولية

وزير الصحة الإيراني يحذر: استعدوا لمواجهة تمرد الفقراء

الجمعة ١٠ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

 العربية نت: مع تراكم الأزمات الاقتصادية في إيران، والتي فاقمتها جائحة كورونا بالإضافة إلى العقوبات، يتخوف مسؤولون من تجدد الاحتجاجات بشكل أكثر حدة هذه المرة عن نوفمبر الماضي.

فقد حذر وزير الصحة والتعليم الطبي الإيراني سعيد نمكي من عواقب الضغط الاقتصادي الناجم عن أزمة كورونا، مشيرًا إلى احتجاجات محتملة تطلقها بعض الفئات المحرومة. وقال: «ينبغي على القوات العسكرية والأمنية الاستعداد لمواجهة أي تمرد».

كما أشار خلال اجتماع لجنة مكافحة كورونا في طهران الأربعاء، بحسب ما أفادت شبكة «إيران إنترناشيونال»، «أن وزارة الصحة التي من واجبها أن تعنى بالقضايا الصحية والمعيشية للمواطنين، كان عليها أن تهتم بالقضايا المعيشية أكثر من القضايا الصحية وأن تقول لكوادرها اكتبوا بروتوكولا حول كيفية إعادة فتح الأعمال، بدلا من كيفية إغلاقها». وأضاف: «نحن نعاني من العقوبات. وخزانتنا فارغة بسبب الضغوط الأمريكية».

إلى ذلك، نبه الوزير الإيراني إلى التقارير الأمنية التي تفيد بأن الناس يتجهون نحو التمرد بسبب «الفقر والعوز»، مضيفًا أنه ينبغي أخذ هذه القضية على محمل الجد. وطالب القوات الأمنية والعسكرية بالتفكير في معيشة المواطنين لعدم حدوث «تمرد»، مضيفا أن الحكومة غير قادرة على دعم الفقراء بسبب خلو خزانتها.

يأتي هذا في وقت تسجل البلاد يوميا ارتفاعا جديدا في الإصابات. وقد أعلنت وزارة الصحة أن العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن كورونا تجاوز 12 ألفا، وسط ارتفاع حاد في عدد حالات الإصابة والوفيات اليومية الأسبوع الماضي مع تخفيف إجراءات العزل العام. وقالت سيما سادات لاري، المتحدثة باسم وزارة الصحة، في بيان بثه التلفزيون الحكومي الأربعاء إن إجمالي الإصابات في البلاد وصل إلى 248379 تعافى منهم 209463.

ومع عودة ارتفاع عدد المصابين في البلاد، بث التلفزيون الحكومي مرارا مقابلات ميدانية في الأيام القليلة الماضية مع مواطنين يستخدمون وسائل المواصلات العامة وفي مراكز التسوق، وقد ظهروا من دون كمامات، مشيرين إلى أنهم لا يعتقدون أن وضعها أمر ملح، أو أنها غير مريحة.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، أمس الخميس، أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد تجاوز ربع مليون إصابة، إذ بلغ 250458 حالة. وقالت الوزارة إن 221 شخصًا توفوا بالفيروس خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، في أعلى رقم رسمي تسجله وزارة الصحة. ليصل إجمالي الوفيات إلى 12305. كما سجلت إيران 200 حالة وفاة بمرض كوفيد-19 خلال 24 ساعة أيضا يوم الثلاثاء الماضي.

يذكر أن إيران، الدولة الأكثر تضررًا من الوباء في الشرق الأوسط، شهدت ارتفاعًا حادًا في عدد الإصابات والوفيات اليومية في الأسابيع الماضية مع تخفيف إجراءات العزل العام بهدف مساعدة الاقتصاد على الانتعاش.

وكان الرئيس حسن روحاني قد أعلن إجراءات جديدة، السبت، في محاولة للحد من تجدد تفشي الفيروس. كما قال روحاني إن «الإيرانيين الذين لا يضعون أقنعة سيُحرمون من خدمات الدولة، وسيتم إغلاق أماكن العمل التي لا تلتزم بالبروتوكولات الصحية، بما في ذلك التباعد الاجتماعي مدة أسبوع».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news