العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

الصفحة الأخيرة

روبوتات تغوص للبحث عن آثار مصر الغارقة

الجمعة ١٠ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

أعلنت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري يوم الثلاثاء انطلاق أول تحد تقني إقليمي كبير في مجال الروبوتات والتكنولوجيات لاكتشاف الآثار والمدن الغارقة تحت الماء شمال مصر. وقالت الأكاديمية، وهي منظمة تعليمية تابعة لجامعة الدول العربية، في بيان صحفي، إن ذلك يأتي بمناسبة مرور 10 سنوات كاملة على تنظيم المسابقة الدولية للغواصات الآلية لمركز تكنولوجيا وعلوم البحار المتقدمة بالولايات المتحدة بنجاح كبير على مستوى مصر والمنطقة العربية. ولفتت إلى أن التحدي بمسابقاته الأربع يستهدف البحث والتعرف على الآثار الغارقة في مدينة غاليريوس الغارقة (الإسكندرية حاليا) منذ القرن الثامن قبل الميلاد. وأضافت أن تحدي هذا العام يحمل شعار «تحديات جديدة مقبلة… تحقيق فرص جديدة»، ويتضمن بعدا ثقافيا وتاريخيا كبيرا خاصة لمصر، إذ يتعلق بالبحث والتعرف على الآثار والمدن الغارقة تحت الماء. وأعرب المهندس محمد عبود رئيس مجلس إدارة الشركة الدولية للإبداع وريادة الأعمال «جي.أي.آي» ومقرها دبي، عن سعادته بمشاركة الشركة في إطلاق هذا التحدي على المستويين العربي والإقليمي.

وشدد على أن هذا التحدي سيسهم في بناء الكفاءات والخبرات والمهارات لدى كل المهتمين بالمجالات التكنولوجية الحديثة، وخاصة الروبوتات والذكاء الاصطناعي بشكل يفتح مجالا كبيرا وجديدا لتطبيق هذه التكنولوجيات في بيئة البحار والمحيطات بالمنطقة العربية واكتشاف ما تحتويه من أسرار وكنوز. وأكد أحمد الشناوي رئيس مركز تقنيات الروبوتات البحرية ونائب مدير مركز المعلومات الإقليمي بالأكاديمية أن المركز يسهم بدور كبير في الإعداد والتنظيم لهذا التحدي على المستويين الإقليمي والمحلي من أجل تعزيز المعارف والعلوم والتقنيات الحديثة المرتبطة بالروبوتات البحرية بكل تكنولوجيات الاستشعار والاستكشاف والاتصالات البحرية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news