العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

الاسلامي

أعظـم المطالــــب العقيدة والعبادة

الجمعة ١٠ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

إعداد/ طــارق مصبــاح

إن تحصيل رضا الله سبحانه، يكون بطريقين متلازمين:

أولاً: في مجال العقيدة فإن الله قد رضي لنا أن نعبده لا نشرك به شيئًا، وأن نتمسك بكتابه وسنة نبيه، ولا نحيد عنهما، ولا نرضى عنهما بدلاً؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله يرضى لكم ويكره لكم ثلاثًا: فيرضى لكم أن تعبدوه، ولا تشركوا به شيئًا، وأن تعتصموا بحبل الله جميعًا ولا تفرقوا، ويكره لكم: قيل وقال، وكثرة السؤال، وإضاعة المال) رواه مسلم، وقد ورد في مسند أحمد هكذا: (وأن تناصحوا من ولاه الله أمركم).

ثانيًا: في مجال العبادات العملية؛ فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم بين لنا أن العبد يتوصل إلى رضا الله بقيامه بأعمال كثيرة؛ فمن ذلك الصيام ابتغاء مرضاة الله؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، قال: قال ربكم عز وجل: عبدي ترك شهوته وطعامه وشرابه ابتغاء مرضاتي، والصوم لي وأنا أجزي به) رواه أحمد. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news