العدد : ١٥٤٧٥ - الأربعاء ٠٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٥ - الأربعاء ٠٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

بفضل جائحة كورونا ارتفاع أعداد عربات الطعام المتنقلة 80%.. ونمو مبيعاتها 40%

الجمعة ١٠ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

كتبت: نوال عباس

تصوير - عبد الأمير السلاطنة

شهد السوق المحلي نموا في أعداد عربات الطعام  المتنقلة بنسبة 80%، وفي نفس الوقت ارتفعت نسبة المبيعات على ما تقدمه هذه العربات من منتجات غذائية بنسبة 40%. 

وارجع أصحاب هذه العربات ذلك الارتفاع إلى طبيعة الظروف الراهنة التي تفرضها جائحة كورونا والأزمة التي تأثرت بها معظم القطاعات في البحرين، والتي أدت إلى توقف أو إغلاق كثير من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مختلف القطاعات، ما جعل بعض المستثمرين يلجأون إلى مشاريع اقل كلفة مثل العربات؛ لأنها لا تستهلك الكهرباء والماء ولا يوجد عليها رسوم للإيجارات ورسوم سوق العمل، بينما يقتصر نجاح المشروع على فكرة العربة وموقعها الحيوي فقط. 

ويقول بائع عربات الطعام هيثم السادة «شهد سوق بيع عربات الطعام إقبالا كبيرا جدا بنسبة من 70 إلى 80%، وذلك بسبب انتشار جائحة كورونا، وذلك يرجع إلى سوء الأوضاع الاقتصادية، وخاصة بالنسبة الى كثير من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذين أغلقوا مشاريعهم، ما جعلهم يلجأون إلى مشاريع العربات تفاديا لرسوم الكهرباء والماء ورسوم سوق العمل ورواتب الموظفين والإيجارات، ويبلغ سعر العربة من 2300 دينار إلى 7500 دينار وأكثر، ويعتمد السعر على توافر المرافق الصحية والكهرباء والماء وحجمها وشكلها الخارجي.

وأضاف: «يعتمد نجاح مشروع عربة الطعام على اختيار منطقة حيوية للوقوف فيها بالإضافة إلى اختيار مشروع غير متكرر حتى تكون هناك فرصة اقل للمنافسة. 

واعتبر السادة ان المنافسة جيدة اذا كانت العربات مشاريعها تختلف عن الأخرى فستكون هناك فرصة للمستهلك لاختيار ما يناسبه، موضحا ان الإقبال على الشراء يبدأ من الساعة الخامسة والنصف إلى الثانية عشرة ليلا، ما يسبب ازدحاما على شارع الاستقلال، وخاصة ان العربات تقف على شارع غير مبلط، فحبذا لو تم تبليط هذه الشوارع حتى تكون فرصة للسيارات للشراء من دون ازدحام.

بينما أكد احمد عبدالله (بائع أكلات بحرية) أن هناك منافسة كبيرة جدا بين العربات اذا كانت تقدم نفس المنتج، لذلك يجب على صاحب كل عربة ان يقدم المنتج بشكل مختلف ويحاول أن يبدع في ذلك.

وقال: «كذلك الموقع له دور كبير في زيادة الإقبال من الزبائن، فقد كانت عربتي تقف في الجفير منذ سنة، ولكن بسبب جائحة كورونا انتقلنا إلى شارع الاستقلال لأنه شارع حيوي، ولكن مازال هناك تخوف لدى الناس من شراء بعض المنتجات، ولكن يزيد إقبالها على الذرة والايس كريم والجبس.

مشيرا إلى ان من أهم أسباب إقبال الناس خلال هذه الفترة على الشراء من العربات يرجع إلى ان شراء الأكل أصبح من أولويات برامج الناس، ما جعلهم يلجأون إلى عربات الطعام البحريني بدلا من المطاعم، لشعورهم بأنها أكثر أمنا في ظل جائحة كورونا.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news