العدد : ١٥٤٧٦ - الخميس ٠٦ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٦ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٦ - الخميس ٠٦ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٦ ذو الحجة ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

«مصارف البحرين»: تسريع التحول الرقمي في الخدمات المصرفية في ظل جائحة «كوفيد 19»

الخميس ٠٩ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

أكدت جمعية مصارف البحرين أن المؤسسات المصرفية والمالية البحرينية تمكَّنت خلال فترة وجيزة من تقديم الكثير من الخدمات الرقمية الإضافية للعملاء بما يلبي الإجراءات الاحترازية للتباعد الاجتماعي التي فرضتها جائحة «كوفيد19»، مشيرة الجمعية إلى أن ذلك ما كان ليحدث بهذه السرعة لولا الاستثمار الكبير الذي قامت به تلك المؤسسات على مدى الأعوام السابقة في مجال التحول الرقمي.

وقال الدكتور وحيد القاسم الرئيس التنفيذي للجمعية «لقد كانت الجهود التي بذلها فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد فعالة للغاية في نقل البلاد إلى مجتمع رقمي يحقق المزيد من سلامة ورفاهية المواطنين، كما رفع مصرف البحرين المركزي في ظل جائحة كوفيد19 حدود الدفع الخاصة ببطاقة الاتصال قريب المدى  (NFC)، والأقساط المختلفة، والمدفوعات الإلكترونية والحلول المصرفية الرقمية».

وأوضح د.القاسم أن جميع المصارف البحرينية واصلت عملها وخدماتها دون أي انقطاع ودون أن يشعر متلقي الخدمة بتأخر إنجاز معاملاتهم، وحافظت في الوقت ذاته على أعلى درجات الأمن الإلكتروني والسيبراني، حيث كانت جائحة «كوفيد19» فرصة أخرى دفعت المصارف لتقديم خدمات رقمية أكثر سرعة وموثوقية. وأشار إلى أن أحد الأمثلة الناجحة على تأثير الجائحة على قطاع المدفوعات هو تطبيق بنفت بي BenefitPay، حيث شهد هذا التطبيق زيادة كبيرة في معاملاته المالية الرقمية تصل إلى 1257% مقارنة بعام 2019 بقيمة 103 ملايين دينار بحريني، إضافة إلى زيادة بنسبة 43% في ميزة الدفع برمز QR، علاوة على ذلك قدم هذا التطبيق بالتعاون مع بابكو خيار دفع الوقود للعملاء، حيث يمكنهم دفع ثمن الوقود من تطبيقهم دون الحاجة إلى النقد أو البطاقة المادية أو حتى مسح رمز الاستجابة السريعة.

من جانبه أشار رئيس لجنة التحول الرقمي والأمن السيبراني في الجمعية أحمد البلوشي إلى أن الظروف التي فرضتها جائحة «كوفيد19» أدت إلى تقييد التفاعلات المادية مع العملاء وتقليل استخدام النقد، إضافة إلى زيادة حركة المدفوعات عبر القنوات المصرفية الرقمية الحالية، وإدخال خدمات مصرفية رقمية جديدة، وزيادة المعاملات الرقمية للعملاء.

وأوضح البلوشي أن الاتجاهات الرقمية الشائعة في الخدمات المصرفية التي شهدها السوق البحريني تمحورت بمعظمها حول إدخال الفروع الرقمية من قبل البنوك، وتعزيز الميزات الرقمية للعملاء، فضلاً عن تقديم الخدمات المصرفية المفتوحة، وقال «في الوقت نفسه رأينا أن البنوك قد مكنت موظفيها للعمل من المنزل باستخدام أدوات رقمية مختلفة وبدأت في أتمتة معظم عملياتها لتمكين خدمة العملاء عن بعد وضمان استدامة الخدمات المالية المقدمة».

واختتم تصريحه بالقول «لقد غير هذا الوباء بالتأكيد القطاع المصرفي إلى الأبد، وفي الأيام القادمة قد نرى المزيد من مبادرات التحول الرقمي من قبل البنوك والخدمات المالية الجديدة التي تقدمها شركات الفنتك مثلا، وسيزيد هذا التغيير أيضًا من أهمية الأمن السيبراني وقدرات مكافحة الاحتيال لدى البنوك».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news