العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

رجال وسيدات أعمال يثمنون وقوف الحكومة مع التجار والمواطنين

الأحد ٠٥ يوليو ٢٠٢٠ - 18:27

ثمن رجال أعمال وسيدات أعمال التوجيهات الملكية السامية باتخاذ المزيد من القرارات الكفيلة بمواجهة انعكاسات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) على المواطنين والاقتصاد الوطني، وذلك ضمن الجهود المكثفة المبذولة على الصعيد الوطني لمواجهة تبعات الجائحة.

وأجمع رجال الأعمال لأخبار الخليج على ان إسناد القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً من تداعيات فيروس كورونا من شأنه أن يحافظ على وتيرة ثابتة من زخم العجلة الاقتصادية في المملكة، كذلك الحال بالنسبة الى مواصلة دعم رواتب البحرينيين لمدة 3 أشهر إضافية والتكفل بفواتير الكهرباء والماء وما له من آثار إيجابية على استقرار دخل الأسر في هذه الظروف الاستثنائية

وقالت سيدة الأعمال أميرة عبدالله ان استمرار مملكة البحرين في تقديم كافة أوجه الدعم للأفراد والمؤسسات الاقتصادية يجعلها سباقة على مستوى المنطقة والعالم في إدارة الأزمات وانتشال الاقتصاد من فتوره الناجم عن هذه الجائحة، وذلك على الرغم من محدودية الموارد وصعوبة التحديات المرتبطة باستمرار تفشي فيروس كورونا

وأوضحت أميرة ان مواصلة دعم رواتب البحرينيين والتكفل بفواتير الكهرباء الى جانب مساندة القطاعات الاقتصادية الأكثر تضررا سيساهم في عودة المياه الاقتصادية الى مجاريها وضخ المزيد من التدفقات السائلة في شرايين الاقتصاد الذي لطالما امتاز بمرونته وتأقلمه مع كافة أنواع الأزمات والمخاطر سواء أكانت محلية او إقليمية او عالمية.

وبينت أميرة انه حان الوقت لمجتمع الأعمال والقطاع الخاص في المملكة ان يتحول الى العالم الرقمي والتجارة الالكترونية للحد من الخسائر الناجمة عن كورونا واستمرارية تطبيق نماذج عمل روتينية أو مكاتب تجارية تقليدية، مؤكدة ان الكرة الآن في ملعب رجال الأعمال والقطاع التجاري لكي يشاركوا الحكومة في جهود مواجهة تبعات الجائحة عبر التركيز على التحول الرقمي وأتمتة العمليات التجارية.  

من جانبه، أشاد رجل الأعمال رياض البيرمي بجهود القيادة الرشيدة والحكومة الموقرة ودعمهم اللامحدود والمستمر للمواطنين والاقتصاد الوطني في خضم هذه الظروف الصعبة التي نمر بها في الوقت الراهن، والتي كان لها الأثر الكبير في نفوس الجميع بتخفيف أعبائها عن كاهل المواطنين.

وبين البيرمي أنه ليس غريباً على المملكة أن تتوالى وتتكرّر مكارم القيادة الرشيدة والحريصة كل الحرص على ديمومة أمن واستقرار شعبها واقتصادها، مضيفاً بالقول: "نحمد الله اننا في بلد العز والكرم، وما نحن عليه الآن من خيرات ومكارم بفضل الله وقيادتنا الرشيدة العطوفة والمحبة لشعبها ولأرضها الطيبة. وسيكون للإجراءات المتخذة مؤخراً مساهمة كبيرة في إيصال الاقتصاد البحريني الى بر الأمان".

بدوره، قال رجل الأعمال هشام مطر ان مبادرة استمرارية دعم الأعمال في ظل الظروف الراهنة سيجدد الأمل لإنعاش الاقتصاد الوطني والمساهمة في تعزيز ديمومة العجلة الاقتصادية والحفاظ على الكيان الاقتصادي بجميع فئاته لا سيما الأكثر تضرراً.

وتابع مطر بالقول: "من هذا المنطلق والرسالة المكتسبة بأنه قد آن الأوان لوضع البرامج المستقبلية لمواجهة مثل هذه التحديات وما يماثلها لدعم القطاع الخاص، والذي يسهم بصورة كبيرة جدا في الارتقاء بمعدلات انتاجية ونمو الاقتصاد المحلي".

من جهته، قال رجل الأعمال أحمد البنخليل ان تمديد فترة الدعم المالي للمواطنين وقطاعات الاعمال المختلفة والوقوف في صف المواطنين في زمن كورونا سيساهم بصورة كبيرة في  تخفيف حدة الازمة الاقتصادية على التجار والمواطنين.

وأضاف البنخليل: "بفضل رؤية جلالة الملك المفدى فقد تمكنت المملكة البحرين، بشكل استباقي وحاسم، من اتخاذ قرارات صائبة وحكيمة في الوقت المناسب لكبح جماح هذا الوباء. وأفضل دليل على ذلك التفاعلية والكفاءة التي عمل بها رجال ونساء الصفوف الأمامية، خاصة منهم الأطباء والممرضين والصيادلة ورجال الامن، الى جانب رجالات ونساء التعليم والتجار وغرفة البحرين، والذين نقدم لهم جميعا تحية إجلال وتقدير على مدى التزامهم ومهنيتهم".

وبين البنخليل ان إعادة تحريك عجلة الاقتصاد سيكون شاقاً بعض الشيء مع عدم تطوير لقاح حتى اللحظة وتأجيل العودة الحقيقية للحياة الطبيعية، مما يتعين علينا كمواطنين وتجار ورجال اعمال تدبير الأوضاع عبر ضمان صحة الجميع باتباع الأنظمة والتدابير الصحية لكبح الفيروس من الانتشار، ثم المحاولة قدر المستطاع للحد من تداعيات كورونا الاجتماعية والاقتصادية.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news