العدد : ١٥٤٨١ - الثلاثاء ١١ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨١ - الثلاثاء ١١ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤١هـ

بريد القراء

المسؤولية المشتركة صمام أمان وطننا

بقلم: خالد زايد

السبت ٠٤ يوليو ٢٠٢٠ - 10:30

إن مسؤولية الفرد داخل المجتمع وتحديدًا في هذه الفترة الاستثنائية، لا بد أن تلعب الدور الأساسي والمهم في الوقاية من جائحة كورونا، فخلال الفترة الماضية والتي بدأ فيها الفيروس بالانتشار وانتقاله من منطقة إلى أخرى كانت الناس تتساءل عن الأسباب الحقيقية لظهوره وانتشاره وكيفية التعامل مع هذا الوباء إذا وصل إلى بلداننا، وما هي الأساليب والطرق لدرء هذا المرض باتخاذ الإجراءات والوسائل اللازمة والمناسبة لمواجهته.

وبعد أن تمكن فيروس كورونا «كوفيد-19» من الانتشار وبشكل سريع ومن دون أي مقدمات إلى كل مساحات هذا العالم، وقامت العديد من الدول باتخاذ إجراءات احترازية للحد من تفشي هذا الوباء، وكانت مملكة البحرين سباقة في اتخاذ إجراءات احترازية مبكرة ساهمت في عدم انتشاره بشكل كبير.

الحديث هنا ينصب على المسؤولية الفردية وعن الضوابط والسياسات وتضافرها مع بعضها البعض لتحصين مجتمعنا ووقايته في سبيل منع انتشار الفيروس، حيث يجب علينا كأفراد أن نلتزم ونتقيد بكامل الإجراءات التي وضعتها الدولة لمرحلة جديدة في ظل هذا الوباء، إذ يجب على الجميع ارتداء الكمامات في الأماكن العامة والمجمعات والطرقات والمتنزهات وغيرها من الأماكن التي يقصدها الإنسان، وتطبيق مفهوم التباعد الجسدي أو ما يسمى بالتباعد الاجتماعي، وأن نستمر في الحفاظ على النظافة الشخصية، فاتباعنا لهذه الضوابط يُعد صمام أمان لوطننا الغالي من هذا الوباء.

ما نريده في هذه المرحلة المهمة، وفي ظل استمرار هذه الجائحة، هو الشعور بالمسؤولية المشتركة والالتزام بالمعايير الصحية والتعامل الواعي من كافة أفراد المجتمع لكي نتوج ما قامت به القيادة الحكيمة من إجراءات وتضحيات متكاملة لمواجهة والحد من انتشار هذا الفيروس، إضافة إلى دعمها اللامحدود لتخفيف الأعباء عن المواطنين وخفض الإنفاق في مجالات أخرى، والدعم الكبير للمؤسسات سواء كانت الصغيرة أم المتوسطة وكافة القطاعات المختلفة للحفاظ على نفس مستواها السابق.

ولكي نستطيع الوصول إلى الأهداف والنتائج الايجابية يجب علينا الالتزام بكل التعليمات الاحترازية وتعزيز مبدأ سلامة أنفسنا، فهو أحد أهم الأهداف وأسماها لتلك الجهود المبذولة من قيادتنا الحكيمة وجهود فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين.

ومثلما أثبتت مملكة البحرين للعالم نجاحها في التعامل مع هذه الأزمة ستكون البحرين بإذن الله قادرة بقيادتها وشعبها وكل من يقيم على كامل أرضها على أن تحقق مبدأ السلامة للجميع وأن ترسخ مفهوم «محافظتنا على حياتنا تعزز مسيرة هذا الوطن».

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news