العدد : ١٥٤٨١ - الثلاثاء ١١ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨١ - الثلاثاء ١١ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤١هـ

الثقافي

الواثِبُ

نص - محمود بريمجَة

السبت ٠٤ يوليو ٢٠٢٠ - 10:22

أيُّها الواثبُ إلى العَلياءِ مَهْلاً 

هاكَ يَدي ولْنَنْطلقْ معًا

ونَصنعِ النُّورَ لِشَعبِنا

فقلبي يَهفو للشَّمسِ وسَنا الآفاقِ

إنَّ لَذَّةَ الحياةِ كِفاحٌ وعَلياءُ

وسِرُّ السَّعادةِ ثَناءٌ بعدَ جِهادِ

أَلا تَوَدُّ رَفيقًا لطريقِ الوُثوبِ؟

خُذْني معَكَ، ولْنَكُنْ صِنوانِ

فَرِفقةُ الكِفاحِ أجملُ قِصَّةٍ

***

هيَّا بِنا نَنفُضْ غُبارَ الصَّمْتِ

ونسحقِ اليأسَ والتَّسويفَ

فقدْ أشرقَتْ شمسُ الحياةِ

وذابَ الخَوفُ والجُمودُ

اليومَ نشُقُّ دربَنا

نطلُبُ الحُرِّيَّةَ لشعبِنا

فلا خُنوعَ بعدَ اليومِ

إنَّهُ فجرُ الخَلاصِ الموعودُ

***

لقد سَئِمْنا الجُوعَ وتَضميدَ الجُروحِ

وتذوُّقَ أنغامِ الأنينِ ومَواويلِ الرَّثاءِ

أنتَ الطَّامحُ لِرُكوبِ الآفاقِ

المُحطِّمُ جُدُرَ الخُنوعِ والإذلالِ

وأنا أتحيَّنُ نُهوضَكَ

لِنُقوِّضَ أركانَ الظُّلمِ والظَّلامِ

ونسلُكَ سبيلَ الكرامةِ والهَناءَةِ

هيَّا بِنا نُباركِ الثَّوَرانَ

ثَوَرانَ أنفُسِنا في وجهِ الطُّغيانِ

***

إنَّ الطُّغاةَ مزَّقوا أحلامَنا

أفسدُوا عَيْشَنا، وأعتَموا آفاقَنا

منَ الرَّغيفِ وأنسامِ البقاءِ حَرَمونا

وبالأشرارِ والمُفسِدينَ لَقَّبونا

وسوى النُّهوضِ لم يُبقوا بُدًَّا لنا

فهيَّا إلى الثَّورةِ.. هيَّا إلى الحياةِ

وَلْتكُنْ روحُنا فِداءَ العِزَّةِ وكرامةِ الإنسانِ

 ***

أيُّها الواثبُ.. لا تتمهَّلْ

فهذا يومُ الوَثبةِ وانتزاعِ المَسلوبِ

وإيقادِ جُذوةِ الثَّورةِ في النُّفوسِ

فلا طأطأَةَ بعدَ اليومِ ولا رُكونَ

لا أشواكَ تُثقِبُ هالةَ شمسِنا

ولا أقدارَ تُجهِضُ هِمَمَنا

فهذا يومُ النُّورِ.. والعيشِ في ظلِّ الحُبورِ

شاعر من سُوريةُ 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news