العدد : ١٥٤٧٧ - الجمعة ٠٧ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٧ - الجمعة ٠٧ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

الشاب أحمد خالد يسجل نجاحا مميزا في مشروع تحويل البيوت الذكية

الخميس ٠٢ يوليو ٢٠٢٠ - 02:00

سجل الشاب البحريني الدكتور أحمد خالد أحمد حسن نجاحًا باهرًا في تحويل البيوت الذكية ليسجل اسم مملكة البحرين ضمن الدول الرائدة في هذا المجال في الوطن العربي، حيث عمل على تدشين مشروعه والدخول بقوة في السوق الخليجي والوطن العربي.

واستطاعت مؤسسة سمارت هب البحرينية التي يقودها الدكتور أحمد خالد أحمد حسن أن تضرب أروع الأمثلة في إخلاص الشاب البحريني وطموحه في المشاريع، حيث تم تصنيف المؤسسة التي تمتلك مشروعات التحويل للبيوت الذكية في المركز الرابع والعشرين على المستوى الخليجي والعربي في نسب التوزيع والتسويق للنصف الأول من عام 2020 وذلك من قبل شركة شوبي فاي الكندية للتسويق التجاري والتي تم تأسيسها في عام 2004 والمختصة بالتوزيعات التجارية والتي تهدف إلى تحويل البيوت إلى بيوت ذكية وهي من الشركات الرائدة في مجال تسويق المنتجات التجارية وتوزيع أجهزة الذكاء الاصطناعي.

وقال الدكتور أحمد «إن مؤسسة سمارت هب دشنت عملها في تحويل البيوت إلى بيوت ذكية باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي اعتبارا من بداية العام الجاري 2020, وذلك من خلال طرح خيارات تقنية متميزة تمكن من خلالها ملاك البيوت من التحكم وإدارة جميع الأجهزة الإلكترونية والكهربائية بمنازلهم أو مكاتبهم عن بعد باستخدام الهواتف الذكية، ومن بين الأجهزة التي يمكن التحكم بها المكيفات ونظام الإضاءة والنوافذ وجميع الأبواب بالإضافة إلى مختلف الأجهزة الكهربائية».

وأعرب الدكتور أحمد خالد عن سعادته الغامرة بأن تحتل مؤسسته البحرينية تصنيف ما نسبته 24 على المستوى الخليجي والعربي من قبل شركة شوبي فاي فيما يتعلق بالتوزيع والتسويق مما ينعكس على سمعة مملكة البحرين العطرة في مجال تنفيذ برامج ومشروعات وتسخير الذكاء الاصطناعي لخدمة المجتمع والارتقاء بمختلف قطاعات المملكة.

وأشار الدكتور أحمد الى انه «بعد إعلان تصنيف المؤسسة في المركز المتقدم تلقينا اتصالا من قبل قسم التسويق لشركة فيس بوك المنصة الأكبر للتواصل الاجتماعي والتجاري على مستوى العالم، حيث أبدت الشركة استعدادها لعقد اجتماع مع مؤسستنا لوضع خطة تسويق من خلال شركة فيس بوك بعد رصدهم لنسبة التسويق المتصاعدة لمنتجات المؤسسة في النصف الأول من عام 2020. وهذا يزيدنا ثقة في الخطة والنهج التسويقي للمؤسسة في المستقبل حيث تعكف حاليا المؤسسة على توسيع نطاق الخدمات التي تقدمها في الإدارة الذكية للمنازل والشركات لتعمل في دول مجلس التعاون الخليجي كخطوة قادمة، من خلال التواصل مع الشركات والمؤسسات ذات الاختصاص بالتقنيات الذكية».

وأضاف «تستعد المؤسسة لتنظيم ندوة عن طريق الاتصال المرئي عن بعد مع الشركة الصينية المصنعة للأجهزة الذكية وقسم التسويق بشركة شوبي فاي وشركة فيس بوك والشركات المحلية والخليجية لاطلاع أصحاب الاختصاص بأحدث التقنيات الذكية في إدارة المنازل وما توصلت اليه الشركة من نظام متميز في التحكم عن بعد بأجهزة المنزل وتوفير الطاقة».

وبين الدكتور أحمد خالد «لقد قدمت المؤسسة حلولا متميزة في مجال التحول إلى البيوت الذكية بهدف جعل البيوت تستمر في توفير الطاقة الكهربائية ومراقبة المنازل عن بعد الأمر الذي يتفق مع التوجيهات الملكية السامية وتوجيهات الحكومة الموقرة في تعزيز دور الذكاء الاصطناعي في الإدارات الحكومية والمنازل والشركات وتسخير الذكاء الاصطناعي لتوفير الطاقة وإدارة الأجهزة بالمنازل».

وتابع «هنالك إقبال كبير من قبل المواطنين والمقيمين لاستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي في إدارة منازلهم والتحكم في كافة الأجهزة عن بعد الأمر الذي يؤكد وعي الجميع وخاصة فئة الشباب بأهمية الذكاء الاصطناعي ودوره الواضح في توفير الطاقة والحد من الاستهلاك المتزايد لها وخفض الاستهلاك».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news