العدد : ١٥٤٥٢ - الاثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٢ - الاثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

الخليج الطبي

جددي مظهرك من دون تدخل جراحي..الدكتورة رانيا بوقري:

الثلاثاء ٣٠ يونيو ٢٠٢٠ - 10:49

 خيوط تجميلية تعيد الشباب وتمحو خطوط العمر


العناية بجمال المرأة والحفاظ على شبابها ومكافحة آثار الشيخوخة أمر يشغل السيدات بدرجة كبيرة، وبعد أن كانت الطريقة الوحيدة لإخفاء تجاعيد الوجه هي اللجوء إلى العمليات الجراحية أصبح من السهل تحقيق النتيجة المرجوة من خلال تقنيات حديثة من دون جراحة لذلك أجرينا حوارا مع الدكتورة رانيا بوقري أخصائية الجلدية والتجميل والليزر بمركز دينتا ديرما بوقري لنتعرف أكثر على الجديد:

‭}‬ ما التقنيات الحديثة لشد الوجه والرقبة من دون الحاجة إلى الجراحة؟

شد الوجه والرقبة غير الجراحي له عدة طرق تعتمد على حالة المريض وتوقعاته، أولا الشد بالخيوط غير الجراحية التي أحدثت ثورة مؤخرًا في عالم التجميل لفعاليتها وقلة خطورتها؛ فهي برأي من أحدث وأهم طرق التجميل إذا تم استخدام الخيوط الصحيحة من قبل طبيب ذي علم ومهارة بهذه التقنية وأسرارها. 

أنا بكوني مدربة دولية معتمدة منذ عدة سنوات على الشد بالخيوط التجميلية غير الجراحية منذ فترة عملي في ألمانيا، واكتسبت والحمد لله خبرة واسعة في مجال الشد غير الجراحي بالخيوط ولي إلمام كبير بأنواعها وحاليًا أدرب وأستخدم خيوطا ألمانية تدعى «أبتوس» وهي الأفضل عالميًا للشد والنضارة من حيث النتيجة، بحيث تصل مدة الشد إلى سنتين وبأمان تام ومن دون أعراض جانبية.

ثانيًا: شد الوجه والرقبة بجهاز «الهايفو» عن طريق الموجات فوق الصوتية المركزة، التي تقوم بشد طبقات الجلد إلى عضلات الوجه والرقبة عن طريق تسخينها وبذلك تحفز الكولاجين، طبعا نتيجته تكون أقل من نتيجة الشد بالخيوط لذلك يصلح للوجه الذي يكون فيه الترهل خفيف.

وأخيرا هناك تقنيات حديثة عن طريق استخدام الفيلرز لشد الوجه والرقبة حيث يتم حقن الفيلرز ليس للتعبئة إنما في أماكن مدروسة بالوجه تؤدي إلى شد الجلد والأنسجة ويطلق عليه «الشد المائي».

‭}‬ على أي أساس يكون الاختيار؟ وهل الاختيار يكون من قبل المريض أم الطبيب أو كلاهما معًا؟

اختيار الإجراء يعتمد على الطبيب والمريض معًا فخبرة الطبيب ونظرته الجمالية وإلمامه بالطرق غير الجراحية تلعب دورًا كبيرًا، إذ إنه ينتقي العلاج المناسب لكل مريض حسب حالته وبمقاييس جمالية معينة.

عمر المريض، عمله، حالته الاجتماعية من الأمور الأساسية في اختيار العلاج المناسب، فعلى سبيل المثال في تقنية شد الوجه بالخيوط هناك فترة نقاهة من 4-5 أيام فيجب أن تتناسب مع أسلوب حياة المريض، هذا بالإضافة إلى أمور أخرى كالتدخين، التعرض للشمس، ممارسة الرياضة، خسارة الوزن كبعد عمليات التكميم، هذه كلها أمور مهمة يجب على الطبيب معرفتها قبل أن يقرر العلاج الصحيح، ولذلك نؤكد ضرورة اختيار الطبيب للإجراء المناسب حتى نحصل على النتيجة المرجوة.

‭}‬ هل يشعر المريض بنتائج سريعة وفعالة؟

النتائج تكون رائعة وتسعد المرضى لو تم اختيار الإجراء المناسب للمريض كما ذكرت سابقًا مع الشفافية والمصداقية في توقعات النتيجة النهائية من دون مبالغة.

ففي شد الوجه أو الرقبة بالخيوط غير الجراحية كلما كان وجه المريض حجمه صغيرًا من دون وجود ثقل بالجلد والأنسجة كانت النتيجة أفضل، وكذلك بالنسبة إلى نسبة الترهل الموجودة بالجلد إذا كانت كبيرة يفضل حينها الشد الجراحي لإعطاء نتيجة مرضيه تدوم فترة أطول. وأغلب المرضى يلجأون إلى الشد غير الجراحي لعدم استعدادهم لإجراء عملية جراحية لخوفهم أو لوجود بعض الأمراض المزمنة لديهم.

‭}‬ ما الأسباب التي تؤدي إلى ظهور تجاعيد مبكرة؟

الأسباب كثيرة أولها الجينات الوراثية، فهي تؤثر بشكل قوي ومباشر على وقت ظهور التجاعيد وشكلها وعمقها، بالإضافة إلى العادات اليومية لكل مريض كما ذكرت سابقًا كالتدخين، والتعرض المفرط لأشعة الشمس ساعات عديدة وخاصة من دون وقاية فعالة، وأيضًا التغذية السيئة وعند شرب الماء الكافي والترطيب الصحيح، بالإضافة إلى العامل النفسي كالشد العصبي والحزن يؤديان إلى ظهور تجاعيد معينة كالتي حول الفم.

‭}‬ ما النصائح التي يجب مراعاتها قبل الإقدام على الإجراءات غير الجراحية؟

نصائحي تبدأ باختيار الطبيب المتخصص ذي الخبرة واستشارته قبل اتخاذ أي قرار وأن يكون هناك دقة في المعلومات عن الإجراءات نفسها والمواد المستعملة والبدائل وهل هي مصرح بها من قبل هيئة الغذاء والدواء، والأعراض الجانبية، كل هذا يجعل الاختيار عن اقتناع مع ثقة للطبيب حسب الخبرة والمصداقية وليس حسب عروض الأسعار المغرية.

وأضافت الدكتورة رانيا أن البدء في التجميل ليس له عمر معين وهناك معتقد خاطئ أن من الأفضل تلك الإجراءات ولكن في الحقيقة أننا نعتمد على الكولاجين الذي يبني الجلد نفسه ويجدد الخلايا لذلك كلما بدأنا مبكرًا كانت النتيجة أفضل.

‭}‬ الدكتورة رانيا والدكتورة ريم من أشهر الأسماء في طب التجميل والأسنان كيف يكون التشجيع فيما بينكم للمزيد من التقدم؟

الحمد لله من أكبر النعم الشغل مع الأخت، خاصة لو هناك ثقة متبادلة وتفاهم، فأختي الدكتورة ريم هي التي افتتحت عيادة دينتا ديرما بوقري من 5 سنوات وهي التي شجعتني على الانضمام إليها بعد أن كنت مستقرة في ألمانيا وأمارس عملي كأخصائية وطبيبة جلدية هناك، وبفضل الله أخذت القرار بعد زيارتي للبحرين وأعجبت كثيرًا بهذا البلد الهادي الراقي وبأهله وكذلك بعيادة أختي الفريدة من نوعها، وهكذا أعادني الحنين بعد غربة استمرت أكثر من 20 عاما. أنا وأختي الدكتورة ريم فريق قوي ومتكامل وطموح نكمل بعضنا بعضا بتخصصنا في الجلدية والأسنان وكذلك بشخصيتنا، وهناك مفاجآت سوف تجمعنا سويًّا وقريبا سنفصح عنها بعد تجاوز الأزمة الحالية، ففي الاتحاد قوة.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news