العدد : ١٥٤٥٢ - الاثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٢ - الاثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

أبيض وأسود

هشام الزياني

riffa3al3z@gmail.com

توجيهات جلالة الملك للتخفيف عن المواطنين

ربما لم يكن مفاجئا أبدا أن تصدر مثل هذه التوجيهات السامية لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة -حفظه الله ورعاه-، فهو الرجل الأول في هذا الوطن والقائد الأول الذي ينحاز دوما إلى مواطنيه للتخفيف عنهم، ومن أجل أن يقلل جلالته تبعات وتداعيات آثار فيروس كورونا العالمي.

نحمد الله أن لدينا قيادة لا تتوانى لحظة عن أن تقدم للمواطن والمقيم أفضل الخدمات وأفضل الطرق من أجل أن تسير عجلة الحياة بشكلها الطبيعي، حتى مع الأزمة المالية التي يمر بها العالم والمنطقة، ومع انخفاض أسعار النفط.

دول مجاورة أصدرت أوامر بأن يتكفل المواطن العائد من الخارج بتكاليف علاجه وإقامته في فندق، بينما هم يرسلون المساعدات إلى الدول الأخرى..!!

نحمد الله أن جلالة الملك قد أصدر أمره بعلاج كافة المصابين من المواطنين والمقيمين على نفقة الدولة.. هذا أمر يفرح الناس ويجعلنا نقول إننا في دولة تقدم خدمات من الطراز الأول.. ربما هذه الخدمات غير متوافرة في دول متقدمة.

الشكر للحكومة الموقرة ممثلة في صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد -حفظهما الله- على ما قدموه ويقدمونه من جهود من أجل تنفيذ توجيهات جلالة الملك والتخفيف عن المواطنين في كافة القطاعات حتى تمر هذه الأزمة بأقل الخسائر وأقل الأضرار.

في المحن تظهر قوة وصلابة الدولة، وقوة رجالها وحكومتها، وهذا -ولله الحمد- ما حدث ويحدث في البحرين، تقديم خدمات طبية عالية المستوى على أعلى طراز، وإزالة إجراءات كثيرة للتخفيف عن كاهل المواطن الالتزامات المالية التي أصبحت مرهقة للناس في ظل أزمة عالمية لم يكن للدولة يد فيها.

كذلك قام صندوق العمل تمكين بتقديم المعونات لأصحاب الأعمال المتضررين، وهذا أمر طيب، ونتمنى على صندوق العمل تخصيص مبالغ أكبر للجهات الأكثر تضررا، فينبغي ألا يكون الميزان واحدا للجميع، هذا ما نتمناه على الإخوة في تمكين.

جهود الدولة مقدرة كثيرا في هذه الأزمة تحديدا، بل هي مقدرة في كل وقت وحين إلا أن ما قدمته الدولة في هذا الوقت الصعب جدا وسط ظروف مالية عالمية صعبة يعتبر من الإنجازات الكبيرة لحكومة مملكة البحرين.

اليوم علينا أن نبقى في خلية عمل للتفكير والإعداد وتقديم الخطط لما بعد جائحة كورونا.. الأفكار الخلاقة هي دائما التي تجلب الحلول وتقلص الفجوات بين الأزمات والتعافي والتقدم إلى الأمام.

كل الشكر والامتنان لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة -حفظه الله ورعاه- على ما يقدمه جلالته من خير لأبناء شعبه، وكل الشكر والتقدير للحكومة الموقرة على جهودها الكبيرة التي شهد بها الجميع في الداخل والخارج.

إقرأ أيضا لـ"هشام الزياني"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news