العدد : ١٥٤٥٢ - الاثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٢ - الاثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

التماس إلى جلالة الملك لاستمرار حزمة الدعم

الاثنين ٢٩ يونيو ٢٠٢٠ - 02:00

كتب وليد دياب: 

كشف النائب عبدالنبي سلمان النائب الأول لرئيسة مجلس النواب، عن قيام مجموعات ونخب اقتصادية ومجتمعية برفع ما اسموها صحيفة التماس إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، يطالبون فيها باستمرار حزمة الدعم الاقتصادي التي طرحتها الدولة خلال الثلاثة أشهر الماضية بتوجيهات من جلالته، حيث شددوا على أن توجيهات جلالة الملك والقيادة السياسية قد أثمرت تحقيق مزيد من الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في ظل الأوضاع الاستثنائية التي تسببت فيها جائحة كورونا (كوفيد-19).

وأكد النائب سلمان في تصريحات لـ«أخبار الخليج» أن عددا من تلك النخب تواصلوا معه بشكل مكثف خلال الأيام الماضية، وأكدوا له أن هناك أكثر من 150 شخصية بينهم نخب اقتصادية وأكاديمية ومجتمعية ونواب وشوريون سابقون وقيادات رأي وقيادات مدنية وأعضاء مؤثرون في الشارع التجاري والمصرفي في البحرين، فيما قال له أحد مقدمي الالتماس، وهو الاقتصادي الدكتور تقي الزيرة، إن من بين ما جاء في صحيفة الالتماس المذكورة ما يلي:

«تأكيدا على مسؤوليتنا الوطنية والاجتماعية لمساندة قيادتكم الرشيدة وجهودكم الخيرة، والسعي معكم لترسيخ الاستقرار الاجتماعي، وتكريس الطمأنينة العامة، فقد تداعت نخبة من قيادات منظمات المال والأعمال ومؤسسات المجتمع المدني، وثلة من الشخصيات الاقتصادية والمدنية الريادية من مختلف مدن وقرى مملكتنا الغالية، للتشاور حول سبل مساندة ومؤازرة قيادة الوطن ممثلة في جلالتكم حفظكم الله، لتعزيز الاقتصاد الوطني، والتجارة والمجتمع البحريني والعائلة البحرينية، ولا سيما المؤسسات التجارية الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر والأسر المنتجة، وأصحاب المهن كالزراعة وصيد الاسماك، فضلا عن فئات العاطلين، وأصحاب الدخل المحدود، والمتقاعدين الذين لا يستلمون رواتب تقاعدية».

كما أضافوا أيضا «نناشد جلالتكم الكريم بالتوجيه لإعادة النظر في مجمل حزمة الدعم المالي والاقتصادي بصورة دورية ومستمرة، من زاوية تعظيمها لحماية مصالح المواطنين وتمكينهم لتحقيق الاستقرار العام، علما بأن أوضاع الأسواق التجارية والمالية وغيرها بحسب توقعات خبراء المال والأعمال في العالم، لن تعود لمستوياتها الطبيعية السابقة».

وفي سياق متصل علمت «أخبار الخليج» من مصدر مطلع أن خطابا مماثلا رفع إلى وزير المالية والاقتصاد الوطني الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة، من مجموعة من النخب الاقتصادية والشخصيات العامة، بهدف دعم المبادرة التي تقدم بها النائب الأول لرئيسة مجلس النواب عبدالنبي سلمان، حول إقامة منتدى وطني شامل لبحث تداعيات ما بعد كورونا، والذي نشرت عنه «أخبار الخليج» منتصف الشهر الجاري، ودعوة وزير المالية إلى رعاية مثل هذا المنتدى والإشراف على تنظيمه.

وقد لاقت فكرة إقامة مثل هذا المنتدى ترحيبا واسعا من مختلف الشرائح في البحرين، نظرًا إلى أهمية التدارس والتشاور المجتمعي في هذه المرحلة الحساسة والمصيرية، حول آفاق الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وانعكاساتها المرتقبة، ولإعمال وتوحيد الجهود والفكر الوطني لدعم قيادة البلاد وللخروج بأقل الخسائر الممكنة في ظل التحديات القائمة، ووضع قطار التنمية على طريق تحقيق المزيد من النجاحات الاقتصادية والمعيشية للوطن والمواطنين، وتحقيق الاستقرار المجتمعي والدفع بعجلة التنمية، وتحسبا لأي ارتدادات غير مضمونة العواقب، في ظل ما تواجهه دول العالم ومن بينها البحرين من تحديات ومصاعب اقتصادية ومعيشية قادمة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news