العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

الثقافي

في جديد قصصي لإبراهيم سند... «العقال الهارب» يقطع تذكرة العبور إلى خيال الطفل القارئ

السبت ٢٧ يونيو ٢٠٢٠ - 02:00

استطلاع: زهراء غريب 

يدأب الكاتب البحريني إبراهيم سند على طرح منتوجات إبداعية توقع مخيلة الطفل القارئ في دهشة السؤال والحيرة، وتقودها إلى لب المعنى؛ تماما كجديده القصصي «العقال الهارب» الصادر حديثا عن المؤسسة العربية للطباعة والنشر، والمقدّم في شكل فني متكامل رسما وإخراجا من الفنان البحريني ياسر الحمد.

العقال يهرب من جابر

ينقل سند في قصته الموجهة للأطفال في سن السابعة فما فوق، مغامرة ببطولة «جابر» الذي يخطئ عند ارتداء العقال للمرة الأولى، ثم تفشل محاولاته العديدة في فعل ذلك؛ فيهرب منه العقال الذي يتصالح معه في ختام الحكاية ويصبحان صديقين. النص القصصي يقود الطفل القارئ الى تتبع تسلسل الحدث والتأمل والتفكير فيما سيليه من أحداث في رحلة خيالية مفعمة بالتشويق.

مبادئ للغرس

الناقدة الدكتورة أنيسة السعدون تجد أن أهمية قصة «العقال الهارب» تكمن في القيم الإنسانية النبيلة التي تغرسها لدى الطفل كحب التنافس الشريف، روح المبادرة، تحمل المسؤولية، والتعاون.

وتوضح السعدون «بصفتي مهتمة بأدب الطفل فإني أرى أن هذه القصة مهمة جدا لكل طفل؛ لأنها أيضا تعزز مفاهيم وطنية مهمة ومؤثرة في بنائه المعرفي والوجداني، مثل أهمية الحفاظ على الهوية، وفعالية تضامن فئات المجتمع المختلفة في تلبية طموح الطفل ومشاركته في تحقيق أهدافه الصائبة».

وتضيف «قد جاء كل ذلك عبر لغة بسيطة وجذابة، ومغامرات مثيرة ومدهشة تشوق الطفل، وتحرك أفكاره ومخيلته ليتوقع ماذا سيحدث بعد كل مغامرة».

وتشيد السعدون برسومات القصة مشيرة إلى كونها خلقت جوا تصويريا مرحا وحيويا يشعل في نفس الطفل القارئ الحماس والإثارة وحب البحث والاكتشاف، ويجعله يتفاعل مع أحداث الحكاية «وكأنه إحدى شخصياتها المفعمة بروح المغامرة والتحدي، والمقتنعة بأهمية الإصرار على تحقيق الهدف وقطف الثمار».

تحفة متكاملة الجوانب

الفنان والرسام البحريني شاهين معراج يعتبر أن «العقال الهارب» قصة أطفال هادفة وممتعة، تتمتع بحبكة شيقة وبمفردات سهلة معبرة أجاد الكاتب إبراهيم سند تقديمها كتابيا بشكل يعكس البيئة البحرينية الأصيلة. واصفا الحكاية بـ«تحفة فنية متكاملة الجوانب، صاغ فيها الرسام ياسر الحمد بأسلوبه الكاريكاتيري الظريف الملامح البحرينية الأصيلة رسما وتلوينا على الشخوص والعناصر، وزيّن مشاهدها بالزخارف التراثية المحلية الهندسية منها والنباتية».

ويرى معراج في القصة شكلا ومضمونا إضافة ممتازة إلى مكتبة الطفل والطالب، مبينا أنها «عبارة عن وسيلة تعليمية لدراسة أساسيات الفن والتصميم وتطبيقاتها فضلا عن المتعة البصرية التي تغذي عقل الطفل بصريا بكل ما يناسبه».

رحلة حب

مؤسسة ومديرة سرد «بيت الطفل الثقافي»، نبيهة الخياط، تؤكد أن قصة «العقال الهارب» تأخذ الطفل في رحلة ممتعة يسودها المرح والتعلم والمحبة؛ ليعودوا منها محملين بالحب والعطاء والعمل. مبينة أن الكاتب إبراهيم سند قدّم الحكاية بأسلوب جديد ومشوق عززه الشكل الفني المتكامل والجميل في الرسم والإخراج للفنان ياسر الحمد.

إثارة 

الطفل يوسف جلال المطوع (14 عام)، يربط إعجابه الكبير بالقصة بقدرتها على إثارة خياله وتحفيزه على التفكير. موضحا «قرأت حكاية «العقال الهارب» وأحببتها كثيرا؛ فهي جعلتني أتساءل: هل من المعقول أن يهرب العقال؟ وكنت أبحث عن كل من النقاط السلبية والإيجابية، ولكن انتهى بي الأمر لتسجيل الإيجابية منها فقط وهي الأحداث الخيالية للقصة التي نقلت أفكار الكاتب للأطفال بطريقة شيقة».

ويضيف المطوع: «واحتوت القصة على الكثير من الأخلاقيات والصفات التي تفيد الطفل القارئ، منها التعاون وترك الأثر وعدم اليأس. وأخيرا وليس آخرا الرسوم الكرتونية التي وضحت أحداث القصة بطريقة جميلة بهدف شد انتباه الأطفال من خلال تغيير المكان والزمان والأشخاص».

مزج خيالي إبداعي

الطفلة البحرينية، أمينة جناحي (9 أعوام)، تصف القصة بالجذابة والملهمة للأطفال؛ لما تحتويه من مزج للخيال والإبداع مع عناصر تعكس هوية البيئة البحرينية كالملابس الشعبية، معبرة عن إعجابها الكبير «بطريقة إظهار فرحة العيد في قلوب الأطفال والكبار فيها، وإيصال الفكرة بطريقة غير مباشرة ومشوقة من خلال رحلة جابر؛ لنتعلم أن نترك أثرًا جيدًا في كل مكان نذهب إليه، والعمل بالسرعة المطلوبة والإتقان والتعاون وتجديد الأفكار باستمرار».

وتأمل جناحي أن يقرأ الأطفال حكاية «العقال الهارب»؛ «لأنها ستشد انتباههم من البداية بفضل الرسومات الجميلة والدقيقة للفنان ياسر الحمد الذي أبدع في رسمها بشكل يعبر عن أحداث القصة ويظهر التفاصيل البحرينية والمشاعر والشخصيات المختلفة».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news