العدد : ١٥٤٧٧ - الجمعة ٠٧ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٧ - الجمعة ٠٧ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤١هـ

الاسلامي

مــن وحــــي الإســــــلام:النباتات الطبية والأعشاب الواقية: براشيم الحبهان (2)

بقلم: يوسف الملا

الجمعة ٢٦ يونيو ٢٠٢٠ - 02:00

استخدامات الحبهان لدى الشعوب:

اعتادت بعض المجتمعات العربية الإسلامية أن تطلق على الهيل لفظ الهال أو حب الهان وهي شجرة دائمة الاخضرار بجذر بدين سميك ترتفع الى علو 2.5 إلى 5 أمتار أو من 6 إلى 12 قدماً، وهي من التوابل القديمة جداً في العالم، وهو نبات عطري لاذع الطعم وأصله من الشرق العربي حيث ينمو برياً في الغابات الرطبة الغربية في جنوب الهند وسريلانكا واليوم يزرع في نيبال وغواتيمالا والمكسيك وتايلندا وامريكا الوسطى وتنزانيا وتزرع في الهند معظم هيل العالم وتستهلك الهند نصف المحصول محلياً ابتداءً من القرن الرابع قبل الميلاد. 

وقد استخدمه الهنود كعشب علاجي بالإضافة إلى استعمالاته في الحلويات والمشارب، كذلك استخدم القدماء المصريون بذور الحبهان كمنظف للأسنان وذلك بمضغه من قبل ملكة مصر كليوبترا فيما يبدو وجدت رائحة الحبهان ممتعة جداً، وأخذت تحرق البراشيم المسحوقة بدلاً من البخور قبل قدوم القائد الروماني مارك انطوني إلى مصر الكنانة. 

واستخدم الرومان الحبهان لمكافحة أوجاع المعدة بعد ولائمهم إلى جانب استخدامه في الأطعمة والعطور وعلاج اللثة وإزالة رائحة الفم الكريهة. 

استخدام الحبهان في أوروبا:

في القرن الحادي عشر الميلادي أدخل شخص الحبهان إلى انجلترا ويدعى (نورمانز) لأول مرة، وفي القرن الثالث عشر الميلادي كان الحبهان استخدم كعلاج طبي في جبال الألب الشمالية لمكافحة الأمراض الهضمية المختلفة، وفي القرن السابع عشر الميلادي كان الحبهان شيء جيد لخلطة مع القهوة حتى استوردوا الحبهان في كل جانبي عام 1214 بعد الميلاد، وأصبح الحبهان في ايطاليا، وفي السويد، أصبح الحبهان توابل شعبية أكثر من القرفة، وفي الدنمارك أصبح الحبهان تابل رئيسي في الفطائر الدنماركية وأكلات أعياد الميلاد.

بدائل مغشوشة للحبهان:

كثيراً ما يغش الحبهان ببدائل مغشوشة أقل منه جودة من النباتات الأخرى الشبيهة مثل الحبهان صيام، وحبهان نيبال وحبهان جاوة والحبهان الشاذ والذي يمثل أقل جودة عن الحبهان المعروف، وهناك جبهان بنغالي أقل جودة ولوناً. 

الحبهان الحقيقي المرغوب: 

يطلق على الحبهان الحقيقي كارداموم اليتياريا وهو الهيل الهندي المعروف وهو نوعين: حبهان ًمالبارً وحبهان ًميسورً وتحتوي تشكيلة مايسور على مستويات أعلى كمركب واجود لسينيول وليمونين، ولذلك نجده أكثر عطراً، ونوع مايسور مضلع بثلاث زوايا لديه طعم أثقل قليلاً ويحتفظ بلونه الأخضر لمدة أطول، وأما نوع مالابار مستدير الشكل متناسق القوام لديه طعم ناعم لطيف، وقد نسبت الدول العربية للحبهان صفات مثيرة للشهوة الجنسية وتبرز بانتظام في قصص ألف ليلة وليلة «بينما اعتبره الهنود علاجاً مفيداً للبدانة».

فوائد الحبهان وبذوره المعطرة: 

1- تساعد بذور الهيل الحصول على بشرة نظيفة وصحية ومظهر متألق طبيعى إلى جانب التخلص من السموم والبذور تساعد على ترطيب البشرة.

2- تستخدم كمقوي للجسم فهو مضاد للجراثيم ويعطي الجسم تأثيرا هادئاً. 

3- تساعد على ارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية والخارجية. 

4- بذور الحبهان جدية لصحة الشعر وتقوية جذوره والحصول على شعر متألق. 

5- تحتوي البذور على زيت الألوفير وتسخينه على تصفيه الشعر.

6- يساعد على فتح الشاهية (الشهية) باستخدام الهيل والكاري والمخللات.

7- يعين الحبهان على إزالة البرد والصداع في الشتاء باستخدام الهيل وكوب الشاي والحليب.

8- معطر للفم وإزالة الرائحة الكريهة وينقي اللثة.

9- أفضل حل لعسر الهضم ومشاكل انتفاخ البطن والتطبل.

10- مفيد لضغط والقدرة على تنشيط الدورة الدموية في الرئتين. 

11- المعادن الموجودة في الهيل تساعد على التخلص من السموم والميكروبات. 

12- بذور الهيل مضادة للورم والبكتيريا. 

13- تحسين التمثيل الغذائي وتقوية المناعة وطارد للبلغم ومسكن لنوبات السعال. 

14- يعين على انحباس الدورة الشهرية والطمث خاصة في سن اليأس. 

15- يساعد الجسم على إزالة القدرة والضعف الجنسي لدى الرجل. 

16- إزالة قشرة شعر الرأس والتخلص من الفطريات والتخلص لأضرار المسالك البولية.

17- يقضي على سرطان البروستاتا والمبيض والثدي بمعدل 3-4 حبات يومياً مع استخدامه بالشاي أو العصير.

تحذيرات عند استخدام الهيل: 

1- الزيادة في تناول الهيل يزيد في حموضة المعدة ويؤثر على الأغشية المخاطية وخاصة الهيل النيئ غير المطبوخ.

2- يجب استعمال الهيل الناضج وصلاحية الهيل سارية المفعول. 

3- يجب تخزين الهيل وحفظه في الأماكن المظلمة لحساسية الضوء. 

4- تخزين الهيل في الأوعية الزجاجية والمعادن غير القابلة للصدأ. 

5- عدم تخزينه في أكياس وعلب البلاستيك حتى لا يتفاعل وقفل الأواني ومنعه عن الرطوبة. 

القدرة على مقاومة الالتهابات: 

قام عدد من الباحثين في عام 1996م في جامعة الملك سعود بمدينة الرياض وفق ما نشرته مجلة (أبحاث الصيدلة) في يوليو من ذلك العام بدراسة التأثيرات الدوائية لزيوت الهيل على ًحيوانات التجاربً في المختبرات ودرسوا القدرة على مقاومة الالتهابات وتسكين الألم وتخفيف المغض، وأثبتوا نتائج جيدة له في كل ذلك. 

وفي مايو عام 1995م تبين لدى الباحثين بمركز ًأمالا ً لأبحاث السرطان في مدينة كيرالا بالهند إلى مستخلصات الهيل تخفف من تأثيرات التبغ السرطانية على أنسجة الفم ونشاهد الهنود وهم يمضغونها باستمرار.

(الهوامش: إثبات الهيل وفوائده: منتدى الحديقة عام 2015م، زراعة الهيل: الأستاذ هيثم عمايرة 2014م، فوائد الهيل الأسود: الأستاذة سهام كيتاني ديسمير2015م- مجلة ريجيم، موسوعة الطب النبوي للعلاج والطب البديل: بحث فوائد الهيل، فوائد الهيل وعلاجة: الطب البديل العربي 2016).

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news