العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

الغرفة تُعرب عن اعتزازها بتوجيهات سمو رئيس الوزراء بمتابعة مرئياتها بشأن تأثيرات كورونا على قطاعات الأعمال

الثلاثاء ١٦ يونيو ٢٠٢٠ - 13:57

 


سمير ناس: نقدر عالياً توجيهات سموه ونؤكد على مواصلة التعاون بين القطاع الخاص والحكومة الموقرة للمحافظة على نمو الاقتصاد الوطني


ثمنت غرفة تجارة وصناعة البحرين توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء خلال ترأس سموه لجلسة مجلس الوزراء الاخيرة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراءبمتابعة المبادرات والمرئيات والدراسات المقدمة من الغرفة لمعالجة التحديات التي تواجه قطاعات الأعمال وتمكينها من تجاوز الآثار والتداعيات التي خلقتها جائحة فايروس كورونا على القطاع الخاص. 

وبهذه المناسبة أعرب رئيس الغرفة السيد سمير عبدالله ناس عن خالص الامتنان والتقدير الغرفة والاسرة التجارية والصناعية بالمملكة لتوجيهات سموه الكريمة التي تؤكد حرصه حفظه الله على تعميق مبدأ الشراكة في صنع القرار الاقتصادي، فسمو رئيس الوزراء كما عهدناه حريص على مصالح القطاع الخاص وعلى الحفاظ على المكتسبات التي تحققت لهذا القطاع، وعلى متابعة المشاكل والمعوقات التي تواجهه من خلال التوجيه بمتابعة مرئيات الغرفة حيال سبل تجاوز التداعيات التي افرزتها الظروف المستجدة محلياً وعالمياً.

وأكد السيد سمير ناس أن الغرفة سوف تسخر كافة جهودها وطاقاتها لمساندة قطاعات الأعمال في مملكة البحرين، ومساعدة شركات ومؤسسات القطاع الخاص على تجاوز تداعيات هذه الجائحة والظروف الاقتصاديه التي افرزتها، مثمناً ببالغ الاعتزاز الاستجابة السريعة والمباشرة والمتابعة الشخصية من لدُن صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر لمرئيات الغرفة، مما يؤكد على ما يوليه سموه من حرص كبير ومتابعة دقيقة لكل ما من شأنه أن يساهم بتعافي الاقتصاد الوطني.

كما شدد على أن توجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء سترسخ وتفعل الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص مما سوف يكون له تبعات إيجابية في مسار العمل المشترك في الفترة المقبلة، لاسيما وأن ذلك يأتي من منظور أن القطاع الخاص هو حجر الزاوية في أي جهد تنموي واقتصادي، وأن تحقيق الأهداف والتطلعات المنشودة في هذا المجال هو رهن بنجاحنا في إيجاد قطاع خاص قوي قادر على تحمل مسؤوليات المرحلة.

وأختتم السيد سمير ناس تصريحه بتأكيد دعم الأسرة التجارية البحرينية لكل التوجيهات والإجراءات التي اقرها سمو رئيس الوزراء والتي تصب في مجملها نحو حماية القطاع الخاص وتحفيز نموه وتعزيز دوره في دعم وتقوية الاقتصاد الوطني، مجدداً تقدير الغرفة ومجلس إدارتها لسمو رئيس الوزراء الموقر على مواقفه الداعمة والمساندة للغرفة وللقطاع الخاص، مؤكداً بأن ذلك سيبقى دوماً موضع اعتزاز الأسرة التجارية والصناعية في البحرين، وأن الغرفة سوف تسخر كل إمكانياتها لدعم عجلة التطور التجاري والاقتصادي ومساندة كل الجهود الخيرة والخطوات المباركة التي يضطلع بها سمو رئيس الوزراء لتحقيق المزيد من التطور والازدهار لمملكتنا العزيزة.

aak_news