العدد : ١٥٤٤٦ - الثلاثاء ٠٧ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٦ - الثلاثاء ٠٧ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤١هـ

مقالات

ذهبيات مشاهد سلاوية

أحمد الذهبة

الخميس ٠٤ يونيو ٢٠٢٠ - 02:00

 

‭}‬ المشهد الأول «إكرام اللئيم»- قبل أيام انقطع الاتصال بين نادٍ ومحترفه الأجنبي، وجاءت أخبار بمغادرته البلاد، سارع النادي لتقصي الخبر والتأكد منه وعرف بالفعل أنه صحيح، تم التواصل معه عبر الواتساب وقد أبلغهم بعدم رغبته في العودة إلى البحرين، يذكر أن النادي بعد أن انهى عقده رسمياً استمر في توفير السكن والسيارة نظراً إلى الظروف الراهنة بعد توقف معظم مطارات العالم وعدم وجود رحلات طيران.

 

‭}‬ الجدير بالذكر أن النادي لا يعلم بالطريقة التي غادر بها المحترف البلاد وهل قام  باللجوء إلى سفارته مستغلاً فيروس كورونا وتكفل الدول بإعادة رعاياها، علماً أن المحترف ترك الشقة مفتوحة والتلفاز والمكيفات تعمل، يضاف إلى ذلك عدم سداده فارق رسوم إيجار السيارة بعد أن قام باستبدالها بسيارة فاخرة منذ شهرين، وتم تقديم بلاغ عنه ومن المتوقع أن يكون مطلوباً للقبض عليه في حال عودته الى البحرين، يقول الشاعر المتنبي «إذا أكرمت الكريم ملكته وإن أكرمت اللئيم تمردا».  

 

‭}‬ المشهد الثاني «تعبك لك»- يبذل نادٍ محلي جهودا كبيرة في سبيل الحصول على رعاة وجلب أموال إضافية لخزينة النادي، وقد عين مؤخراً مديراً للتسويق يكون دوره في هذا المجال، كما فتح النادي المجال أمام الأجهزة الإدارية لفرقه الرياضية المختلفة بإمكانية البحث عن رعاة وأعطاهم الضوء الأخضر لدراسة عدد من الصفقات مثل بيع أو تبادل لاعبين مع أندية أخرى، وأكد لهم أن كل تحركاتهم وتعبهم وما سيجنونه من مال سيكون مخصصاً لفريقهم واللعبة التي يمارسونها، ويبدو صدى هذه السياسة العادلة من مجلس الإدارة ايجابيا تجاه الأجهزة الإدارية والمدربين الذين يتحركون حالياً ويبحثون عن فرص لتوفير ميزانية إضافية لفرقهم من أجل استثمارها بالتعاقدات مع لاعبين محليين ومحترفين.

 

‭}‬ المشهد الثالث «تسويق كاذب»- عملنا الصحفي يتطلب منا البحث عن أخبار يومية، وللحصول عليها نقوم بالتواصل والاتصال بالمدربين والإداريين واللاعبين في الأندية، وخلال الفترة الماضية نشرنا العديد من الأخبار التي تتضمن حصول المدربين واللاعبين على عروض من الأندية المحلية، ونظراً إلى رفض صاحب الشأن الإفصاح عن أسماء الأندية التي قدمت العروض نكتفي بذكر العدد فقط بأن نقول إن لدى المدرب أو اللاعب ثلاثة عروض تدريبية، وبمرور الأيام نكتشف أن البعض يكذب علينا من أجل التسويق لنفسه، وقبل أيام سئل أحدهم عن العروض التي لديه بحسب ما صرح لنا وقد أجاب أن لا عروض لديه!

 

‭}‬ المشهد الرابع «لسانك حصانك»- يتعذر مدرب بعدم سماح ناديه له بالتصريح لوسائل الإعلام وخلال الموسم المنصرم خرج بتصريح واحد في الصحافة المحلية، لكن الغريب أن المدرب نفسه من الناشطين دائماً في مواقع التواصل الاجتماعي ولديه مشاركات وردود ولقاءات طويلة، ويبدو أن كثرة الكلام أوقع المدرب في مشاكل مع مدربين  آخرين وأندية ولاعبين وحتى جماهير الأمر الذي قد يجعل هذا المدرب في ضغط كبير، ومن المؤكد أن ناديه ستكون له وقفة معه لأنه لن يقبل بمثل هذا الكلام وخصوصاً أن علاقة النادي طيبة مع الجميع، وكما يقول المثل الشعبي «لسانك حصانك إن صنته صانك وإن خنته خانك».

 

‭}‬ المشهد الخامس «رزقك بتحصله»- قبل أكثر من 5 سنوات كان أحد النجوم الحاليين راتبه 100 دينار وبخجل طلب زيادة 50 دينارا لكن ناديه زاد راتبه إلى 300 دينار لأنه يستحق ذلك بل وأكثر، وأيضاً قبل سنوات حصل مدرب على عرض من نادٍ منافس فعلم ناديه بذلك واتصل به مباشرة واستدعاه مجهزاً عقده للتوقيع عليه، تفاجأ المدرب بزيادة راتبه 200 دينار رغم عدم طلبه الزيادة وعدم رغبته في ترك ناديه، فما كان من المدرب إلا أن يبصم على بقائه مع ناديه مع كل هذا التقدير والاحترام والتمسك به، وكما يقول المثل الشعبي «لو تجري جري الوحوش غير رزقك ما تحوش».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news