العدد : ١٥٤٤٣ - السبت ٠٤ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٣ - السبت ٠٤ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ ذو القعدة ١٤٤١هـ

الرياضة

الرياضة البحرينية تعانق التاريخ مجددا بخطوة جبارة إشادة واسعة بجهود ناصر بن حمد وخالد بن حمد وفريق استجابة

الأربعاء ٠٣ يونيو ٢٠٢٠ - 02:00

استطلاع أجراه - جميل سرحان:

وافق مجلس الوزراء على تعديل قانون الجمعيات والأندية الاجتماعية والثقافية والهيئات العاملة في ميدان الشباب والرياضة، ويجيز التعديل للأندية المشهرة بموجب القانون الحالي تغيير كيانها القانوني إلى شركات تجارية، ويسمح بتأسيس الأندية الجديدة كشركات، أو تحويل القائمة منها كشركات، ويصدر بقرار من الوزير المختص تحديد شكل الشركات التي يجوز للأندية اتخاذها والقواعد المنظمة لعملها.

ونجحت الرياضة البحرينية من جديد في معانقة التاريخ بخطوة جبارة ولافتة من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وفريق استجابة الذي عكف على ترجمة الأطروحات إلى واقع ملموس يخدم القطاع الرياضي والشبابي في المملكة.

 

تذليل العقبات

قال الشيخ أحمد بن علي بن عبدالله آل خليفة رئيس مجلس إدارة نادي المحرق ان قرار تحويل الأندية إلى شركات هو قرار صائب وحكيم وجاء في التوقيت المناسب، وهذه الخطوة تحتاج إلى وقفة جادة من قبل الجهات المعنية لتعزيز قيام الأندية بخطوة التحول، وإمكانية الاستثمار الأمثل بما يساعدها على تنمية المداخيل الخاصة بها، مشيرا إلى أن التحول الجديد سيخلق آفاقا واسعة من النهوض بقطاع الشباب والرياضة. وقال الشيخ أحمد بن علي للملحق الرياضي بـ«أخبار الخليج»: هناك بعض الأندية المحلية التي نراها جاهزة تقريبا لتنفيذ صيغة التحول إلى شركات استثمارية ومنها المحرق والنجمة والرفاع والأهلي، والبعض ربما يعاني من وجود بعض الصعوبات والعقبات في تطبيق هذه الفكرة، وهذا يجعلنا نؤكد أهمية حصول الأندية على الدعم المناسب.

وأشاد الشيخ أحمد بن علي بن عبدالله آل خليفة بجهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية وكذلك دور وزير الشباب والرياضة أيمن بن توفيق المؤيد وفريق استجابة، مؤكدا أن سمو الشيخ ناصر بذل جهود جبارة وعديدة في مجالات التطور وبما يخدم شريحة واسعة من شبابنا. وقال الشيخ أحمد بن علي في ختام تصريحه: القرار بتحويل الأندية إلى شركات سوف يساعد على الاستثمار الأمثل في الكوادر البحرينية، والاستعانة بالخبرات المؤهلة للقيام بالمهام على أكمل وجه وأفضل صورة، مثمّنا هذه الخطوة التي من شأنها زيادة ربح الأندية والنهوض برسالتها تجاه الشباب البحريني والرياضة البحرينية.

 

إضافة كبيرة

وقال الشيخ عبدالرحمن بن مبارك آل خليفة رئيس مجلس إدارة نادي النجمة ان قرار تحويل الأندية إلى شركات سيضيف الكثير إلى الرياضة البحرينية، وسينهض بدور الأندية من الناحية الاستثمارية، وبما يخلق فرصا كبيرة لرفع مداخيلها، وتحسين جودة العمل داخل هذه المنظومة التي تسعى جاهدة إلى تنفيذ سياسات وأهداف من شأنها إفادة الرياضة البحرينية وشبابها على وجه الخصوص. وأشاد الشيخ عبدالرحمن بن مبارك بدور سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بالإضافة إلى جهود الوزير أيمن المؤيد وفريق استجابة، مشددا على أن الأندية اليوم ممتنة كثيرا لهذه الخطوة المباركة.

وأعرب الشيخ عبدالرحمن بن مبارك عن ثقته بأن تسهم هذه الرؤية على مدى السنوات الخمس المقبلة في تطوير منظومة الاحتراف الرياضي بالمملكة، وتقود الأندية الوطنية إلى منافسة الأندية الخليجية الأخرى التي سبقتنا بفكرة التحول، مجددا إشادته بهذا القرار الصائب الذي سينعكس إيجابيا على دور الأندية ورسالتها.

 

الحلم أصبح حقيقة

ومن جانبه قال عدنان عبدالملك رئيس مجلس إدارة نادي البسيتين انه شخصيا طرح هذه الفكرة قبل 12 سنة وأن هذا الحلم أصبح اليوم حقيقة، وواقعا ملموسا أمام الجميع بفضل جهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، ووزير الشباب والرياضة أيمن بن توفيق المؤيد وفريق استجابة. وقال عدنان عبدالملك: في الدول المتقدمة الأندية تباع وتشترى، واليوم نحن نعيش فكرة هذا التحول التي تحتاج للأمانة إلى رؤوس أموال مناسبة تساعد الأندية في البداية على النهوض باستثماراتها، وتعزيز مداخيلها عبر المشاريع المزمع تنفيذها، مشددا على أهمية الدفع برأس المال الإيجابي الذي يساعد على الاستثمار الصحيح.

وراهن عدنان عبدالملك رئيس مجلس إدارة نادي البسيتين على نجاح هذا المشروع الضخم على المدى البعيد وقال: الأندية ستصبح قادرة على إدارة مشاريعها بما يخدم منظومة العمل لديها، وهذا سيعزز من القيمة الاقتصادية لها، ويرفع من أسهمها، متمنيا أن تضع الجهات المختصة القوانين اللازمة والمساعدة على تحقيق الأهداف التي وجد من أجلها هذا القرار الحكيم.

المكانة الرياضية والاقتصادية

وأشاد سلمان المسلّم نائب رئيس مجلس إدارة نادي الحد بقرار مجلس الوزراء على تعديل قانون الجمعيات والأندية الاجتماعية والثقافية والهيئات العاملة في ميدان الشباب والرياضة، حيث يجيز التعديل للأندية المشهرة بموجب القانون الحالي تغيير كيانها القانوني إلى شركات تجارية ويسمح بتأسيس الأندية الجديدة كشركات أو تحويل القائمة منها كشركات، في ظل العهد الزاهر لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وأعرب المسلم عن سعادته بالقرار التاريخي الذي أقره مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، كما أكد الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة الوزارية للشؤون القانونية والتشريعية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء من خلال التوصية التي عرضت على مجلس الوزراء.

وأوضح نائب رئيس نادي الحد أن قرار تحويل الأندية إلى شركات تجارية سيشكل مرحلة جديدة في تطوير قطاع الرياضة بمملكة البحرين، وتحويله إلى قطاع اقتصادي قادر على خلق فرص عمل ذات تخصصات مهنية من ناحية أخرى، وسيسهم في تعزيز النمو الاقتصادي ودخول الرياضة البحرينية إلى عالم الرياضة الدولية، لما للرياضة من دور رئيسي في انتعاش اقتصاد الدول، وأكد أن مجلس إدارة نادي الحد لديه القناعة التامة في الاستفادة من هذا القرار الوزاري إذا ما وجدت الفرص الاستثمارية المجدية من تحويل الأندية إلى شركات تجارية.

وأشار سلمان المسلم إلى أن قرار تحويل الأندية إلى شركات تجارية يأتي في الوقت الذي تتبوأ فيه الرياضة البحرينية أعلى المراكز بفضل المبادرات والاستراتيجيات التي يتبناها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والدعم المتواصل للرياضة والرياضيين من قبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية. وأثنى سلمان غازي المسلم نائب رئيس مجلس إدارة نادي الحد على المبادرات الرائدة والكبيرة لوزارة شؤون الشباب والرياضة برئاسة أيمن بن توفيق المؤيد، وكذلك فريق استجابة على الجهود التي بذلت في خدمة القطاعين الشبابي والرياضي بالمملكة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news