العدد : ١٥٤٤٢ - الجمعة ٠٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٢ - الجمعة ٠٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

غدا.. نظر استئناف عربي محكوم بالإعدام لقتل آسيوي عمدا

الثلاثاء ٠٢ يونيو ٢٠٢٠ - 02:00

أمرت محكمة الاستئناف العليا الجنائية الأولى بجلب تقرير الطبيب الشرعي الخاص بقضية وافد عربي الجنسية محكوم بالإعدام بعد إدانته بقتل آسيوي في الحورة عمدا، وحددت جلسة غدا للاطلاع على التقرير حال وروده، إذ سبق وأيدت محكمة الاستئناف حكم الإعدام إلا أن محكمة التمييز نقضت الحكم وقضت بإعادته إلى المحكمة التي أصدرته لتحكم فيه من جديد، وذلك للقصور في التسبيب.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي النيابة العامة إخطارًا من الإدارة الأمنية المختصة مفاده العثور على جثة شخص آسيوي الجنسية مكبلة اليدين والرجلين وبها إصابات وذلك بمسكنه في منطقة الحورة، فباشرت التحريات وتبين أن المتهم عربي الجنسية «40 سنة«.

واعترف المتهم في تحقيقات النيابة بأنه مرتكب الواقعة، موضحًا أنه يوم الواقعة كان موجودا في الشارع برفقة بعض أصدقائه وشاهد المجني عليه فجرا وهو في حالة سكر فاستوقفه وتحدث معه محاولا تقديم النصيحة له للبعد عن المسكرات وسأله عن ديانته، فرفض الأخير أن يستمع إليه أو يتجاوب معه فطلب المتهم من الضحية بطاقة هويته إلا أن الأخير رفض وهرب من المتهم الذي حاول الاعتداء عليه بالضرب.

وقام المتهم بترك أصدقائه كي يلحق بالمجني عليه، وفعلا لحق به إلى المكان الذي اختفى فيه فسأل عنه أحد المارة الذي دله على منزل المجني عليه فشاهد المجني عليه ينظر إليه من أعلى مسكنه فطلب منه فتح الباب فرفض المجني عليه فتربص المتهم بالضحية واختفى كي يوهمه بأنه غادر، وما إن فتح المجني عليه باب شقته ليتأكد من مغادرة المتهم انقض الأخير عليه وأغلق باب الشقة وقام بالاعتداء على الضحية بالضرب.

وبعد أن اعتدى على المجني عليه بالضرب قام بتقييده وخنقه حتى فارق الحياة، وأضاف المتهم أنه تذكر طريقة لإخفاء بصماته من على الجريمة على غرار الأفلام التي شاهدها من قبل عن طريق سكب المواد الكيميائية لإخفاء آثار الجريمة فسكب مواد الصابون والكلوركس والبودرة على جثة المجني عليه.

وأشار إلى أنه بعد ذلك فكر في إسناد الجريمة إلى طائفة دينية فشاهد أحمر شفاه وكتب على جدران الشقة عبارات طائفية حتى تعتقد الشرطة أن الجريمة طائفية، وبعد ذلك تنكر وارتدى ملابس أخرى عثر عليها وغطى رأسه بقطعة قماش ووضع ملابسه في حقيبة المجني عليه وخرج بها، وبعدها خرج من المنزل وألقى الملابس في حاوية، وبعدها عاد إلى الشقة ليتأكد من وفاة المجني عليه ثم غادر، وفي اليوم التالي تم القبض عليه.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news