العدد : ١٥٤٤٦ - الثلاثاء ٠٧ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٦ - الثلاثاء ٠٧ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤١هـ

عربية ودولية

أكثر من 6 ملايين إصابة بفيروس كورونا في العالم

الاثنين ٠١ يونيو ٢٠٢٠ - 02:00

برازيليا – الوكالات: أصاب فيروس كورونا المستجد حتى الآن أكثر من ستة ملايين شخص حول العالم، وهو آخذ في التوسع بالبرازيل بشكل كبير بعدما صارت البلد الرابع في العالم من حيث عدد الوفيات جراء الوباء الذي يواصل بدوره إبطاء النمو العالمي بشدة. 

وباتت أمريكا اللاتينية البؤرة الرئيسية لتفشي الفيروس. ووفق وزارة الصحة البرازيلية، فقد بلغ عدد وفيات الوباء الذي ظهر في الصين في ديسمبر، 28 ألفًا و834 في البلاد. 

وتضع هذه الحصيلة البرازيل بعد الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة (38 ألفًا و376 وفاة) وإيطاليا (33 ألفًا و340 وفاة)، وتسبق فرنسا التي سجلت 28 ألفًا و711 وفاة، بحسب تعداد لفرانس برس. ويبلغ عدد الإصابات في البرازيل 465 ألفًا و166. 

وفي ظلّ هذا العدد الكبير من الوفيات والإصابات، والتي يعتبر الخبراء أنها أقل من الواقع، أثارت دعوة الرئيس اليميني المتشدد جايير بولسونارو إلى استئناف بطولات كرة القدم، جدلاً. 

وأعلن في كلمة تأتي في سياق خطابه المقلل من خطورة الوباء تحت مسمى حماية الاقتصاد «بما أن لاعبي كرة القدم شباب ورياضيون، فإن خطر وفاتهم إذا تلقوا العدوى منخفض جدًا». 

في البيرو المجاورة -البلد الثاني الأكثر تضررًا في المنطقة بعد البرازيل- تخطت الإصابات 155 ألفًا، وبلغ إجمالي الوفيات 4371 حالة. 

في بوليفيا، أعلنت أربع من المناطق التسع في البلاد، بينها سانتا كروز الأكثر تضررًا جراء الوباء، أنها ستمدد فرض تدابير العزل، رغم قرارات الحكومة المركزية. 

وفيما أسفر كوفيد-19 عن وفاة أكثر من 366 ألف شخص في العالم، أثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قطع التمويلات نهائيًا عن منظمة الصحة العالمية التي يتهمها بمسايرة الصين، حالة من الصدمة. وطالبه الاتحاد الأوروبي بإعادة النظر في قراره، معلنًا أن «التعاون والتضامن العالميين عبر الجهود المتعددة الأطراف هي السبل الناجعة والمستدامة الوحيدة التي ستمكننا من الفوز في هذه المعركة التي يواجهها العالم». 

في ظل تحسن الوضع الصحي في أوروبا، يتواصل رفع القيود التي فرضت مع تفشي الوباء. وأعادت إيطاليا السبت فتح برج بيزا أمام الزوار، الذي يعد أحد أبرز المقاصد السياحية في البلاد. وفي فرنسا عاد السكان إلى الحدائق والمنتزهات بعد شهرين من إغلاقها. وفي إسبانيا، بات ممكنًا لأندية بطولة كرة القدم الاثنين العودة إلى التدريب الجماعي «الكامل»، قبل أن تستأنف المنافسة في 11 يونيو. 

وفي النصف الثاني من يونيو، قد تسمح إسبانيا أيضًا بعودة السياح الألمان والفرنسيين والاسكندنافيين إلى جزر الباليار والكناري، كتجربة أولية. 

وفي الأثناء، اعتبر العديد من الخبراء والمعارضين أن قرار الحكومة الشروع بمرحلة جديدة من رفع العزل «سابق لأوانه». 

وأعلن العضو في اللجنة العلمية التي تقدم الاستشارة للحكومة جون إدموندز «أرى أن ذلك فيه مخاطرة.. لأنه لا يزال لدينا عدد كبير من الإصابات في البلاد»، مضيفًا «أن إنجلترا وحدها تسجل نحو 8 آلاف إصابة جديدة في اليوم». 

وتريد الهند كما كافة الدول إعادة النشاط لاقتصادها المتوقف. وأعلنت السبت تخفيفا في القيود رغم الارتفاع في الإصابات اليومية. واعتبارًا من 8 يونيو تفتح المنشآت الدينية والفنادق والمطاعم والمراكز التجارية أبوابها. 

وعرف الناتج المحلي الإجمالي الهندي في الفصل الأول من العام النمو الأسوأ من 20 عامًا. 

وأعلنت الهند امس تسجيل 8380 حالة إصابة جديدة خلال 24 ساعة، وبذلك يتجاوز إجمالي حالات الإصابة 182 ألف حالة. تم تسجيل 193 حالة وفاة بفيروس كورونا، ليتجاوز إجمالي حالات الوفاة 5000 حالة. 

وأعلنت إيران أمس ارتفاع عدد حالات الوفيات بكورونا المستجد إلى 7797 حالة، بعد تسجيل 63 حالة وفاة جديدة خلال 24 ساعة. وارتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 151 ألفا و466 حالة، بعد تسجيل 2516 حالة إصابة جديدة. 

وأعلنت الإمارات أمس تسجيل حالتي وفاة جديدتين، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد إلى 264 حالة. وأشارت إلى تسجيل 661 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 34557 حالة. 

وأعلنت قطر أمس تسجيل حالتي وفاة جديدتين ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 38 حالة. وقالت إنه تم تسجيل 1648 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الاصابات إلى 56910 حالات.

وأعلنت الكويت أمس تسجيل 7 حالات وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي الوفيات جراء «كوفيد-19» إلى 212 حالة. وكشفت إنه تم تسجيل 851 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات إلى 27043 حالة. 

وشهدت المدن العراقية أمس إجراءات أمنية مشددة وانتشارا كثيفا للقوات العراقية لتنفيذ قرار حكومي جديد بفرض حظر شامل للتجوال لمدة أسبوع، وذلك بعد اتساع رقعة الإصابات بفيروس كورونا. 

وازدادت مخاوف العراقيين من اتساع رقعة الإصابات بفيروس كورونا، والتي وصل إجماليها إلى 6179 حالة إصابة بينها 195 حالة وفاة، غالبيتها في بغداد. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news